¦|هؤولاء هم الرجال..أشهد يا تاريخ|¦|
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع
شاطر | 
 

 ¦|هؤولاء هم الرجال..أشهد يا تاريخ|¦|

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
LAMIA SOUSOU

avatar

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


مُساهمةموضوع: ¦|هؤولاء هم الرجال..أشهد يا تاريخ|¦|   2010-04-16, 12:36


21]الشهيد القائد د. عبد العزيز الرنتيسي




الدكتور عبد العزيز الرنتيسي في سطور


وُلِد عبد العزيز علي عبد الحفيظ الرنتيسي في
23/10/1947 في قرية يبنا (بين عسقلان و يافا) . لجأت أسرته بعد حرب 1948
إلى قطاع غزة و استقرت في مخيم خانيونس للاجئين و كان عمره وقتها ستة شهور .
نشأ الرنتيسي بين تسعة إخوة و أختين .


تعليمه :
التحق
و هو في السادسة من عمره بمدرسةٍ تابعة لوكالة غوث و تشغيل اللاجئين
الفلسطينيين و اضطر للعمل أيضاً و هو في هذا العمر ليساهم في إعالة أسرته
الكبيرة التي كانت تمرّ بظروف صعبة . و أنهى دراسته الثانوية عام 1965 ، و
تخرّج من كلية الطب بجامعة الإسكندرية عام 1972 ، و نال منها لاحقاً درجة
الماجستير في طب الأطفال ، ثم عمِل طبيباً مقيماً في مستشفى ناصر (المركز
الطبي الرئيسي في خانيونس) عام 1976 .


حياته
و نشاطه السياسي :

- متزوّج و أب
لستة أطفال (ولدان و أربع بنات) .


-
شغل الدكتور الرنتيسي عدة مواقع في العمل العام منها : عضوية هيئة إدارية
في المجمّع الإسلامي و الجمعية الطبية العربية بقطاع غزة و الهلال الأحمر
الفلسطيني .


- شغل الدكتور
الرنتيسي عدة مواقع في العمل العام منها عضوية هئية إدارية في المجمع
الإسلامي ، و الجمعية الطبية العربية بقطاع غزة (نقابة الأطباء) ، و الهلال
الأحمر الفلسطيني .


-
عمِل في الجامعة الإسلامية في غزة منذ افتتاحها عام 1978 محاضراً يدرّس
مساقاتٍ في العلوم و علم الوراثة و علم الطفيليات .


- اعتقل عام 1983 بسبب رفضه دفع الضرائب لسلطات
الاحتلال ، و في 5/1/1988 اعتُقِل مرة أخرى لمدة 21 يوماً .

- أسّس مع مجموعة من نشطاء الحركة الإسلامية في
قطاع غزة تنظيم حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في القطاع عام 1987 .


- اعتقل مرة ثالثة في 4/2/1988 حيث ظلّ محتجزاً
في سجون الاحتلال لمدة عامين و نصف على خلفية المشاركة في أنشطة معادية
للاحتلال الصهيوني ، و أطلق سراحه في 4/9/1990 ، و اعتُقِل مرة أخرى في
14/12/1990 و ظلّ رهن الاعتقال الإداري مدة عام .


- أُبعِد في 17/12/1992 مع 400 شخصٍ من نشطاء و
كوادر حركتي حماس و الجهاد الإسلامي إلى جنوب لبنان ، حيث برز كناطقٍ رسمي
باسم المبعدين الذين رابطوا في مخيم العودة بمنطقة مرج الزهور لإرغام
الكيان الصهيوني على إعادتهم .


-
اعتقلته قوات الاحتلال الصهيوني فور عودته من مرج الزهور و أصدرت محكمة
صهيونية عسكرية حكماً عليه بالسجن حيث ظلّ محتجزاً حتى أواسط عام 1997 .


- كان أحد مؤسّسي حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في
غزة عام 1987 ، و كان أول من اعتُقل من قادة الحركة بعد إشعال حركته
الانتفاضة الفلسطينية الأولى في التاسع من ديسمبر 1987 ، ففي 15/1/1988 جرى
اعتقاله لمدة 21 يوماً بعد عراكٍ بالأيدي بينه و بين جنود الاحتلال الذين
أرادوا اقتحام غرفة نومه فاشتبك معهم لصدّهم عن الغرفة ، فاعتقلوه دون أن
يتمكّنوا من دخول الغرفة .


-
و بعد شهرٍ من الإفراج عنه تم اعتقاله بتاريخ 4/3/1988 حيث ظلّ محتجزاً في
سجون الاحتلال لمدة عامين و نصف العام حيث وجّهت له تهمة المشاركة في
تأسيس و قيادة حماس و صياغة المنشور الأول للانتفاضة بينما لم يعترف في
التحقيق بشيء من ذلك فحوكم على قانون "تامير" ، ليطلق سراحه في 4/9/1990 ،
ثم عاود الاحتلال اعتقاله بعد مائة يومٍ فقط بتاريخ 14/12/1990 حيث اعتقل
إدارياً لمدة عامٍ كامل .


-
و في 17/12/1992 أُبعِد مع 416 مجاهد من نشطاء و كوادر حركتي حماس و
الجهاد الإسلامي إلى جنوب لبنان ، حيث برز كناطقٍ رسمي باسم المبعدين الذين
رابطوا في مخيم العودة في منطقة مرج الزهور لإرغام سلطات الاحتلال على
إعادتهم و تعبيراً عن رفضهم قرار الإبعاد الصهيوني ، و قد نجحوا في كسر
قرار الإبعاد و العودة إلى الوطن .


خرج
د. الرنتيسي من المعتقل ليباشر دوره في قيادة حماس التي كانت قد تلقّت
ضربة مؤلمة من السلطة الفلسطينية عام 1996 ، و أخذ يدافع بقوة عن ثوابت
الشعب الفلسطيني و عن مواقف الحركة الخالدة ، و يشجّع على النهوض من جديد ،
و لم يرقْ ذلك للسلطة الفلسطينية التي قامت باعتقاله بعد أقلّ من عامٍ من
خروجه من سجون الاحتلال و ذلك بتاريخ 10/4/1998 و ذلك بضغطٍ من الاحتلال
كما أقرّ له بذلك بعض المسؤولين الأمنيين في السلطة الفلسطينية و أفرج عنه
بعد 15 شهراً بسبب وفاة والدته و هو في المعتقلات الفلسطينية .. ثم أعيد
للاعتقال بعدها ثلاث مرات ليُفرَج عنه بعد أن خاض إضراباً عن الطعام و بعد
أن قُصِف المعتقل من قبل طائرات العدو الصهيوني و هو في غرفة مغلقة في
السجن المركزي في الوقت الذي تم فيه إخلاء السجن من الضباط و عناصر الأمن
خشية على حياتهم ، لينهي بذلك ما مجموعه 27 شهراً في سجون السلطة
الفلسطينية .


- حاولت
السلطة اعتقاله مرتين بعد ذلك و لكنها فشلت بسبب حماية الجماهير الفلسطينية
لمنزله .


- الدكتور الرنتيسي تمكّن
من إتمام حفظ كتاب الله في المعتقل و ذلك عام 1990 بينما كان في زنزانة
واحدة مع الشيخ المجاهد أحمد ياسين ، و له قصائد شعرية تعبّر عن انغراس
الوطن و الشعب الفلسطيني في أعماق فؤاده ، و هو كاتب مقالة سياسية تنشرها
له عشرات الصحف .

و لقد أمضى
معظم أيام اعتقاله في سجون الاحتلال و كلّ أيام اعتقاله في سجون السلطة في
عزل انفرادي ... و الدكتور الرنتيسي يؤمن بأن فلسطين لن تتحرّر إلا بالجهاد
في سبيل الله .


- و في العاشر
من حزيران (يونيو) 2003 نجا صقر "حماس" من محاولة اغتيالٍ نفّذتها قوات
الاحتلال الصهيوني ، و ذلك في هجومٍ شنته طائرات مروحية صهيونية على سيارته
، حيث استشهد أحد مرافقيه و عددٌ من المارة بينهم طفلة .


[size=21]- و في الرابع والعشرين من آذار (مارس) 2004 ، و بعد
يومين على اغتيال الشيخ ياسين ، اختير الدكتور الرنتيسي زعيماً لحركة
"حماس" في قطاع غزة ، خلفاً للزعيم الروحي للحركة الشهيد الشيخ أحمد ياسين .

[size=21]- واستشهد الدكتور الرنتيسي مع
اثنين من مرافقيه في 17 نيسان (أبريل) 2004 بعد أن قصفت سيارتهم طائرات
الأباتشي الصهيونية في مدينة غزة ، ليختم حياة حافلة بالجهاد بالشهادة .


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.sidiamer.com
LAMIA SOUSOU

avatar

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


مُساهمةموضوع: رد: ¦|هؤولاء هم الرجال..أشهد يا تاريخ|¦|   2010-04-16, 12:36


[b]نعلم كلنا بأنه لم تمت حركة مقاومة عبر التاريخ
بمجرد موت زعمائها.. بل بالعكس إن حركة تقدم قادتها في سبيل قضية عادلة
كقضية تحرير الوطن هي حركة في كامل عنفوانها..


هؤولاء
الرجال هم أشخاص مثقفين محبين للحق كارهين للباطل و غيابهم يزيدنا حبا
بالحق والمطالبة به..يزيدنا إصرارا للجهاد و الفوز بالشهادة.



إسمحولي
أن أعرف بكل واحد منهم و هذا أقل الايمان.


بسم الله
الرحمن الرحيم



الشيخ المجاهد
أحمد ياسين مؤسس حركة حماس







السيرة الذاتية

  • أحمد
    اسماعيل ياسين ولد عام 1938 في قرية الجورة، قضاء المجدل جنوبي قطاع غزة،
    لجأ مع أسرته إلى قطاع غزة بعد حرب العام 1948.

  • تعرض لحادث في شبابه أثناء ممارسته للرياضة، نتج
    عنه شلل جميع أطرافه شللاً تاماً .

  • عمل
    مدرساً للغة العربية والتربية الإسلامية، ثم عمل خطيباً ومدرساً في مساجد
    غزة، أصبح في ظل الاحتلال أشهر خطيب عرفه قطاع غزة لقوة حجته وجسارته في
    الحق .

  • عمل رئيساً
    للمجمع الإسلامي في غزة .

  • اعتقل
    الشيخ أحمد ياسين عام 1983 بتهمة حيازة أسلحة، وتشكيل تنظيم عسكري،
    والتحريض على إزالة الدولة العبرية من الوجود، وقد حوكم الشيخ أمام محكمة
    عسكرية صهيونية أصدرت عليه حكماً بالسجن لمدة 13 عاماً .

  • أفرج عنه عام 1985 في إطار عملية تبادل للأسرى
    بين سلطات الاحتلال والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين – القيادة العامة، بعد
    أن أمضى 11 شهراً في السجن .

  • أسس
    الشيخ أحمد ياسين مع مجموعة من النشطاء الإسلاميين تنظيماً لحركة المقاومة
    الإسلامية "حماس" في قطاع غزة في العام 1987 .

  • داهمت قوات الاحتلال الصهيوني منزله أواخر شهر
    آب/ أغسطس 1988، وقامت بتفتيشه وهددته بدفعه في مقعده المتحرك عبر الحدود
    ونفيه إلى لبنان .

  • في ليلة
    18/5/1989 قامت سلطات الاحتلال باعتقال الشيخ أحمد ياسين مع المئات من
    أبناء حركة "حماس" في محاولة لوقف المقاومة المسلحة التي أخذت آنذاك طابع
    الهجمات بالسلاح الأبيض على جنود الاحتلال ومستوطنيه، واغتيال العملاء .

  • في 16/10/1991 أصدرت محكمة عسكرية صهيونية حكماً
    بالسجن مدى الحياة مضاف إليه خمسة عشر عاماً، بعد أن وجهت للشيخ لائحة
    اتهام تتضمن 9 بنود منها التحريض على اختطاف وقتل جنود صهاينة وتأسيس حركة
    "حماس" وجهازيها العسكري والأمني .

  • بالإضافة
    إلى إصابة الشيخ بالشلل التام، فإنه يعاني من أمراض عدة منها (فقدان البصر
    في العين اليمنى بعد ضربه عليها أثناء التحقيق وضعف شديد في قدرة الإبصار
    للعين اليسرى، التهاب مزمن بالأذن، حساسية في الرئتين، أمراض والتهابات
    باطنية ومعوية)، وقد أدى سور ظروف اعتقال الشيخ أحمد ياسين إلى تدهور حالته
    الصحية مما استدعى نقله إلى المستشفى مرات عدة، ولا زالت صحة الشيخ تتدهور
    بسبب اعتقاله وعدم توفر رعاية طبية ملائمة له .

  • في 13/12/1992 قامت مجموعة فدائية من مقاتلي
    كتائب الشهيد عز الدين القسام بخطف جندي صهيوني وعرضت المجموعة الإفراج عن
    الجندي مقابل الإفراج عن الشيخ أحمد ياسين ومجموعة من المعتقلين في السجون
    الصهيونية بينهم مرضى ومسنين ومعتقلون عرب اختطفتهم قوات صهيونية من لبنان،
    إلا أن الحكومة الصهيونية رفضت العرض وداهمت مكان احتجاز الجندي مما أدى
    إلى مصرعه ومصرع قائد الوحدة المهاجمة قبل استشهاد أبطال المجموعة الفدائية
    في منزل في قرية بيرنبالا قرب القدس .

  • أفرج
    عنه فجر يوم الأربعاء 1/10/1997 بموجب اتفاق جرى التوصل إليه بين الأردن
    وإسرائيل للإفراج عن الشيخ مقابل تسليم عميلين صهيونيين اعتقلا في الأردن
    عقب محاولة الاغتيال الفاشلة التي تعرض لها

يتبع....
[/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.sidiamer.com
LAMIA SOUSOU

avatar

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


مُساهمةموضوع: رد: ¦|هؤولاء هم الرجال..أشهد يا تاريخ|¦|   2010-04-16, 12:36

[b]خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس"




السيرة الذاتية


  • مواليد سلواد قضاء رام الله (فلسطين) عام 1956م .

  • هاجر في عام 1967 إلى الكويت، وبقي هناك حتى
    اندلاع أزمة الخليج عام 1990 .

  • درس
    الابتدائية في سلواد، وأكمل الإعدادية والثانوية والجامعية في الكويت .

  • قاد التيار الإسلامي الفلسطيني في جامعة الكويت،
    وشارك في تأسيس كتلة الحق الإسلامية والتي نافست قوائم حركة (فتح) على
    قيادة الاتحاد العام لطلبة فلسطين في الكويت .

  • حاصل على البكالوريوس في الفيزياء من جامعة
    الكويت .

  • تزوج في عام
    1981م، ولديه سبعة أبناء، ثلاث إناث وأربعة ذكور .

  • عمل مدرساً للفيزياء طيلة وجوده في الكويت
    بالإضافة إلى اشتغاله بالعمل في خدمة القضية الفلسطينية .

  • تفرغ للعمل السياسي بعد قدومه إلى الأردن .
  • يعد من مؤسس حركة المقاومة الإسلامية (حماس) .
  • كان عضواً في المكتب السياسي لحماس منذ تأسيسه،
    وانتخب رئيساً له في عام 1996.


  • تعرض لمحاولة اغتيال يوم 25/9/1997، في العاصمة الأردنية على أيدي عملاء
    الموساد الصهيوني، وقد فشلت المحاولة حيث تمكن مرافقي مشعل من ملاحقة
    الموساد والقبض عليهم، وقد تم الإفراج عن الشيخ المؤسس أحمد ياسين نتيجة
    لفشل هذه المحاولة .

يتبع...
[/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.sidiamer.com
LAMIA SOUSOU

avatar

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


مُساهمةموضوع: رد: ¦|هؤولاء هم الرجال..أشهد يا تاريخ|¦|   2010-04-16, 12:37

[b]الدكتور موسى أبو مرزوق: نائب رئيس المكتب
السياسي لحركة (حماس)




السيرة الذاتية

·موسى
محمد محمد أبو مرزوق.

·هاجرت عائلته
قبل مولده من قرية يبنا القريبة من مدينة المجدل إلى مدينة رفح، وولد أبو
مرزوق في العام1951 في مخيم رفح للاجئين الفلسطينيين.

·درس جميع مراحل التعليم الأساسي في قطاع غزة، ودرس
الهندسة الميكانيكية في جامعة حلوان في القاهرة، وأنهى دراسته الجامعية عام
1975- 1976م.

·ناشط في
العمل الإسلامي الفلسطيني والعام منذ العام 1968.

·عمل في دولة الإمارات العربية المتحدة منذ عام 1976 وحتى
العام 1981 مديراً لمصنع ألمنيوم، ومهندساً في شركة بترول أبو ظبي الوطنية.


·أحد مؤسسي الجامعة الإسلامية في
غزة، وعضو هيئة الإشراف لاحقاً.

·توجه
إلى الولايات المتحدة في العام 1981 لإكمال دراسته العليا.

·حاصل على درجة الماجستير في إدارة الإنشاءات عام
1984.

·حاصل على درجة الدكتوراة في
الهندسة الصناعية عام 1992.

·أعاد
تنظيم حركة حماس بعد اعتقال الاحتلال لمعظم أبنائها عام 1989.

·انتخب رئيساً لأول مكتب سياسي لحركة حماس عام 1992.

·أبعدته السلطات
الأردنية من عمان منتصف عام 1995 بعد أن أقام فيها لمدة ثلاثة أعوام رئيسا
للمكتب السياسي للحركة قبل إغلاق السلطات الأردنية مكاتبها في العاصمة
الأردنية عمان.

·اعتقلته السلطات
الأمريكية في مطار نيويورك دون تهم، وظل محتجزاً حتى تقدمت السلطات
الصهيونية بطلب لتسلمه من الولايات المتحدة لاتهامه بإصدار أوامر وتحويل
أموال لمقاتلي الجهاز العسكري لحركة حماس.

·أصدرت
محكمة فدرالية أمريكية حكماً بتسليمه لسلطات الاحتلال، وقد قرر الدكتور
أبو مرزوق في كانون ثاني/يناير1997 عدم استئناف الحكم ضد تسليمه للسلطات
الصهيونية بعد أن أمضى 22 شهراً في زنزانة انفرادية في سجن نيويورك
الفيدرالي.

·قررت سلطات الاحتلال الصهيوني عدم
تسلم الدكتور أبو مرزوق خشية قيام حركة "حماس" بشن سلسلة من الهجمات
الانتقامية وعمليات الاختطاف جنود لتحريره، مما أرغم السلطات الأمريكية على
نقله إلى الأردن في أيار/مايو1997، بعد أن قررت السلطات الأردنية
استقباله.

·عمل نائباً لرئيس
المكتب السياسي لحركة حماس بعد الإفراج عنه عام 1997 وإلى الآن.

·تم إبعاده من الأردن للمرة الثانية بعد عامين من الإقامة،
وذلك في العام 1999 حيث صدرت مذكرة لاعتقال قادة "حماس" في شهر 8/ 1999،
ليقيم إلى الآن في سوريا.

·عضو
في الهيئة الإدارية للمؤتمر القومي الإسلامي لدورتيه وحتى الآن.

·ساهم في إنشاء مؤسسة القدس، حيث كان رئيساً للهيئة التحضيرية
للمؤسسة تحت الإنشاء.

·عمل رئيساً لمجلس
الإدارة لمؤسسة القدس في دورتها الأولى، وهو أحد أعضاء مجلس الإدارة
الحالية.



يتبع....
[/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.sidiamer.com
LAMIA SOUSOU

avatar

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


مُساهمةموضوع: رد: ¦|هؤولاء هم الرجال..أشهد يا تاريخ|¦|   2010-04-16, 12:37

[b]



استشهد الشيخ سعيد صيام
وزير الداخلية في الحكومة الفلسطينية برئاسة إسماعيل هنية وابنه وشقيقه في
غارة صهيونية نفذتها طائرات "إف 16" الصهيونية مساء الخميس (15/1)، حينما
قصفت بصاروخ واحد على الأقل منزل شقيقه الكائن في حي اليرموك بمدينة غزة،
ما أدى لاستشهاد ثلاثة مواطنين على الأقل وإصابة أكثر من 30 آخرين.




نصف
قرن من العطاء والتضحية


خمسون عاماً قضاها الشيخ الوزير والنائب في المجلس التشريعي سعيد
صيام في طاعة الله تعالى، حيث كانت حياته حياة عامرة بالعطاء والجهاد
والمقاومة وخدمة المواطنين الفلسطينيين، فقد ولد الشهيد صيام في
(22/7/1959م)، في معسكر الشاطئ غرب مدينة غزة، وتعود أصوله إلى قرية
"الجورة" قرب مدينة عسقلان المحتلة عام 1948م، وقد تخرج الشيخ صيام عام
1980 في دار المعلمين برام الله وحصل على دبلوم تدريس العلوم والرياضيات،
ثم أكمل دراسته الجامعية في جامعة القدس المفتوحة وتخرج منها سنة 2000م،
وحصل على بكالوريوس التربية الإسلامية.



مدرس ورجل إصلاح


عمل الوزير
الشهيد مدرساً في مدارس وكالة الغوث الدولية بغزة من العام 1980م، حتى
نهاية العام 2003م، حيث ترك العمل بسبب مضايقات إدارة وكالة الغوث على
خلفية انتمائه السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، كما وعمل خطيباً
وإماماً متطوعاً في مسجد اليرموك في مدينة غزة، وعمل كذلك واعظاً وخطيباً
في العديد من مساجد قطاع غزة.


وشارك الشيخ الشهيد سعيد صيام في لجان الإصلاح التي شكلها الإمام
الشهيد الشيخ أحمد ياسين، لحل النزاعات والشجارات بين الناس والمواطنين
وذلك منذ مطلع الانتفاضة الأولى التي عرفت بـ "انتفاضة المساجد"، ويذكر أن
الشيخ الشهيد صيام متزوج وأب لستة من الأبناء.



مناصب كلف بها
الشهيد الوزير


وقد كلف الوزير الشهيد في حياته بالعديد من المناصب، فكان رئيساً
للجنة قطاع المعلمين، وعضو اتحاد الموظفين العرب بوكالة الغوث الدولية،
ومسؤول دائرة العلاقات الخارجية في حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، وعضو
القيادة السياسية للحركة في قطاع غزة، كما عمل صيام عضواً في مجلس أمناء
الجامعة الإسلامية في غزة، وعضو الهيئة التأسيسية لمركز أبحاث المستقبل،
وفي العام 1980 كان صيام عضواً في اتحاد الطلاب بدار المعلمين برام الله،
وفي العام 2006م كلف بمنصب وزير الداخلية والشئون المدنية في الحكومة
الفلسطينية العاشرة.



عضو في المجلس التشريعي


وقد انتخب الشهيد سعيد صيام
عضو في المجلس التشريعي الفلسطيني عن كتلة "التغيير والإصلاح" ممثلة حركة
المقاومة الإسلامية "حماس"، حيث حصل على أعلى الأصوات في فلسطين، حيث حصل
على 75880 صوتاً.



لحق بركب القيادة الشهداء


وفور سماع نبأ استشهاد الشيخ
سعيد صيام وزير الداخلية والنائب في المجلس التشريعي بدأت مكابرات الصوت في
المساجد بنعي الشهيد القائد، وقالت أنه لحق بإخوانه القادة الشهداء الذين
ارتقوا من قبل أمثال الشيخ أحمد ياسين والدكتور الرنتيسي وإبراهيم المقاومة
والمهندس إسماعيل أبو شنب وجمال منصور وجمال سليم والشيخ صلاح شحادة
وأخيرا بالشهيد القائد الشيخ نزار ريان الذي ارتقى هو الآخر في غارة مماثلة
استشهد هو و15 من أفراد بينهم نساؤه الأربعة.



يتبع....
[/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.sidiamer.com
LAMIA SOUSOU

avatar

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


مُساهمةموضوع: رد: ¦|هؤولاء هم الرجال..أشهد يا تاريخ|¦|   2010-04-16, 12:38

[b]الأستاذ المجاهد محمد نزال


السيرة الذاتية

  • محمد نزال
    "أبو براء" عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" .

  • من مدينة قلقيلية – الضفة الغربية .
  • متزوج ولديه أربعة أبناء جميعهم ذكور .
  • أنهى دراسته الثانوية العامة من الكويت (القسم
    العلمي) .

  • التحق بجامعة
    كراتشي في باكستان، قسم الكيمياء، حيث درس البكالوريوس والماجستير فيها .

  • التحق بصفوف الحركة الإسلامية في سن مبكرة، وكان
    من الناشطين في العمل الطلابي في أوساط الطلبة الوافدين إلى باكستان، وتولى
    الأمانة العامة لاتحاد الطلبة المسلمين في باكستان، وهو اتحاد يجمع الطلاب
    الوافدين ذوي الميول الإسلامية .

  • تفرغ
    للعمل في حركة "حماس" منذ عام 1989 م.

  • أعلن
    ممثلاً لحركة "حماس" في الأردن منذ عام 1992م.

  • يشغل حالياً موقع عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة
    الإسلامية "حماس" .


يتبع....
[/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.sidiamer.com
LAMIA SOUSOU

avatar

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


مُساهمةموضوع: رد: ¦|هؤولاء هم الرجال..أشهد يا تاريخ|¦|   2010-04-16, 12:38

[b]الشيخ الأسير طلال الباز





هو حال المجاهدين
الذين أ حبو الله فقربهم إليه وحبب الناس بهم،إنهم رموز فلسطين الذين نذروا
الغالي والنفيس من أجل إعلاء كلمة التوحيد وتحرير فلسطين….كل فلسطين من
دنس صهيون.




*النشأة والميلاد
ولد الشيخ المجاهد طلال الباز في قلقيلية سنة
1959م حيث نشأ في عائلة تقية عرفت بقربها من الله عز وجل، وترعرع الشيخ
المجاهد في كنف أسرته حيث كان مميزاً منذ ميلاده من رواد المساجد.

درس في مدرسة المرابطين للمرحلة الابتدائية وا لإ
عدادية ثم انقطع عن الدراسة ليعيل اسرته الفقيرة فعمل على مض ض مع أ حد
أقربائه في داخل الكيان الغاصب في صنعة الدهان ،ثم تعلم صناعة الجاتوه
والمعجنات فاستقر به الحال في مدينته حيث فتح مصنعاً خاصاً لصناعة جاتوه.




*من الإخوان المسلم ي ن إلى حماس
التحق الشهيد المجاهد بركب الإخوان المسلمين في
بداية الثمانينات وكان من أعضائها البارزين العاملين الذين وصلوا الليل
بالنهار من أجل نشر دعوة الحق,فكان من خطباء قلقيلية الطلقاء حيث ملك قلوب
الناس بتميز حديثه وأسلوبه المشوق في الدعوة الى الله.

ومع انطلاقة حركة المقاومة الإسلامية حماس التحق أبو المعتصم
بركب حماس الهادر فنشط في صفوفها .

اعتقل
في بداية الانتفاضة ا لأ ولى سنة 1988م حيث خضع لتحقيق قاس في محاولة
لانتزاع معلومات منه ولكنه صقر حماس فأنى لهم أن ينالوا منه،وتنقل في سجون
الاحتلال إلى أن استقر به الحال في سجن مجدو حيث كان ممثلا للأسرى
المعتقلين أمام إدارة السجن إذ إنه يتقن اللغة العبرية بالإضافة إلى صلابة
موقفه أمام العدو الصهيوني.

وفي
حملات الاعتقال التي شنتها أ جهزة السلطة الأمنية اعتقل الشيخ المجاهد أ
كثر من ثلاث مرات عند أ جهزة السلطة إلى أن استقر في سجن جنيد المركزي حي ث
قضى ما يزيد عن 26 شهراً وكان برفقة الشهداء الكبار قادة حماس.




*صقر حماس وانتفاضة ا لأ قصى
ومع انطلاقة انتفاضة الاقصى المباركة أ طلق
سراحه من سجون السلطة حيث خرج بهمة عالية و إ قبال على المشاركة بفعا ل يات
الانتفاضة حيث كان الشيخ المجاهد من قادة العمل الشعبي ذوي التأثير الكبير
والمحرك للجماهير التي كانت تقف لساعات بانتظار سماع كلمات الشيخ
النارية،وكان ممثلاً لحركة المقاومة الاسلامية حماس في قلقيلية – حسب لائحة
الاتهام الصهيونية - وعضواَ في لجنة القوى الوطنية والإسلامية.




*محاولات الاعتقال
ولتأثيره الواضح ونشاطه المميز حاولت القوات
الصهيونية اعتقاله عدة مرات حيث داهمت قوات الاحتلال الصهيوني منزله بتاريخ
9/3/2002واق ت حمت قوات خاصة منزله ولكنها لم تعثر عليه حيث قاموا بتهديد أ
هله بأنهم سيغتالونه إذا لم يسل ّ م نفسه، و حاولت قوات الاحتلال الصهيوني
مرة أ خرى اعتقاله عندما تسللت وحدة صهيونية خاصة قبيل الفجر إ لى مصنعه
وداهمته دون العثور عليه .

وبتاريخ
23/12/2002 اجتاحت قوات كبير ة من جيش الاحتلال الصهيوني معززة الدبابات
العسكرية ومر و حيات الأباشي مدينة قلقيلية حيث حاصرت منزلاً في صوفين وبعد
عدة ساعات تمكنت قوات الاحتلال من اعتقاله برفقة قائد كتائب الشهيد عز
الدين القسام في قلقيلية الأسير ناصر نزال,حيث أُخضع الشيخ للتحقيق القاسي
في مركز توقيف بيتاح تكفا وعسقلان ووجهت إليه تهم عدة من بينها تزعم حركة
حماس في قلقيلية والتخطيط لعمليات نفذتها كتائب الشهيد عز الدين القسام
ولكنه أنكر جميع التهم الموجهة إليه.

يمكث
الشيخ الآن في سجن شطة المركزي،و أُ جلت محكمته الشهر الحالي حيث طلبت
النيابة العسكرية الصهيونية بالحكم بالسجن المؤبد على الشيخ المجاهد.

تميز الشيخ المجاهد بصلابة الموقف وطلاقة اللسان
وقربه من الله عز وجل ومحبة الناس له و أ سلوبه الدعوي المميز حيث يصفه
رفاقه في حركة حماس بأنه صقر حماس الثائر.




يتبع....
[/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.sidiamer.com
LAMIA SOUSOU

avatar

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


مُساهمةموضوع: رد: ¦|هؤولاء هم الرجال..أشهد يا تاريخ|¦|   2010-04-16, 12:38

[b]
[b]المهندس
المجاهد إبراهيم غوشة





السيرة الذاتية

  • إبراهيم
    غوشة (أبو عمر): عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" .
  • مواليد القدس في 26/11/1936م.
  • متزوج ولديه خمسة أبناء (3 إناث، 2 ذكور) .
  • أنهى دراسته الثانوية من المدرسة الرشيدية –
    القدس .

  • التحق بالحركة الإسلامية في القدس عام 1950، وكان من الناشطين الإسلاميين
    في رابطة الطلاب الفلسطينيين في مصر .
  • تخرج من كلية الهندسة في جامعة القاهرة – تخصص
    هندسة مدنية عام 1961.
  • عمل مهندساً في قناة الغور الشرقية بالأردن في
    الفترة 1961-1962.
  • ذهب إلى الكويت، حيث عمل في بلدية الكويت في
    الفترة 1962-1966.
  • عاد إلى الأردن ليعمل في مشروع سد خالد على
    اليرموك 1966-1971.
  • عاد مرة أخرى إلى الكويت حيث عمل في أبراج الكويت
    لمدة عام واحد فقط 1971-1972.
  • عمل مديراً لمشروع سد الملك طلال في الأردن في
    الفترة 1972-1978.
  • عمل في مكتبه الهندسي الخاص في الفترة 1978-1989.
  • تفرغ
    للعمل في حركة "حماس" منذ عام 1989م.
  • أعلن ناطقاً رسمياً باسم حركة "حماس" في عام
    1992م.

  • يشغل حالياً موقع عضو المكتب السياسي لحركة "حماس" .

يتبع....
[/b] [/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.sidiamer.com
LAMIA SOUSOU

avatar

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


مُساهمةموضوع: رد: ¦|هؤولاء هم الرجال..أشهد يا تاريخ|¦|   2010-04-16, 12:39

[b]الشيخ خالد محمد أمين الحاج






تاريخ الميلاد 26/12/1965
ينحدر
الشيخ خالد من قرية (فرونة) قضاء بيسان حيث لجأ ذووه إلى بلدة (جلقموس
)قضاء جنين وهو الآن من سكان مدينة جنين

حاصل
على بكالوريوس أصول دين من جامعة القدس عام 1989

اعتقل لمدة ثلاث سنوات لدى السلطات الصهيونية في سجن
عسقلان والنقب وعند السلطة الفلسطينية في سجن جنيد لمدة ثمانية شهور

يعمل مدرس في أحد المدارس الثانوية في جنين
وهو المتحدث الرسمي باسم حركة المقاومة الإسلامية
حماس في محافظة جنين


خلف تلك الأسلاك الشائكة في سجن "عوفر" قدِّر لأبي
حذيفة أن يدخل عامه الثالث على التوالي رهن الاعتقال الإداري ذاك الشبح
المقيت الجاثم على حرية مئات المعتقلين باسم عدالة الملف السري، ذاك الملف
الذي تفوح من جنباته نتانة العملاء، وحقد الأعداء، وصبر المبتلين بهذا
الداء. ولكن إلى متى ؟

سؤال يسكن في قلب و عيون
الأطفال ولكن من دون إجابة ، ليس أطفال الشيخ فقط، بل خلف كثبان إرادة
التحدي الصلبة للزوجة، للأب، للأم، للإخوة، للأخوات تكمن جراح لن تندمل
بغير ذلك اليوم الموعود الذي تفتح فيه الأبواب الموصدة أمام حرية هؤلاء
الرجال..


أسرة محتسبة

ولد الشيخ خالد
الحاج عام 1965 من قرية (فرونة) قضاء بيسان لأسرة فلسطينية مجاهدة، مكونة
من 12 فردا ، سبعة أخوة وثلاث أخوات، حيث لجأ ذووه إلى بلدة جلقموس قضاء
جنين، وكثيرا ما اجتمع عدد من أفراد هذه الأسرة في السجن مع بعضهم أو
مفرقين بين السجون كما هو الحال هذه الأيام . فالوالد سبق أن اعتقل مرتين
وهو يعمل إمام مسجد في بلدة تلفيت ، والإخوة قضوا فترات متفاوتة في سجون
الاحتلال ، و أحدهم شهيد ، وآخر جريح، واثنان ما زالا داخل السجن .


مرحلة
الدراسة والتدريس

درس الشيخ خالد الحاج الشريعة الإسلامية في كلية
الدعوة وأصول الدين في جامعة القدس ليتخرج منها عام 1989، عاد بعدها إلى
جنين حاملا هموم الدعوة والإصلاح ، فكان إمام مسجد في قرية رابا المجاورة ،
ومن ثم انتقل إلى بلدة قباطية ليقضي فيها سنوات عدة قبل أن يلتحق بسلك
التعليم مدرسا للتربية الإسلامية في مدرسة بلدته جلقموس ، ومن ثم معلما في
مدرسة عز الدين في مدين جنين بعد أن اضطر إلى السكن فيها تجنبا لجحيم
الملاحقات الصهيونية .


مسيرة طيبة:
عرف
الشيخ بتواضعه وعفة نفسه، تربطه علاقات مميزة مع مختلف شرائح المجتمع في
المدينة بسبب وسطيته المعهودة، وسعة نظره، حتى نال احترام الجميع بمن فيهم
سجانوه في سجون السلطة الفلسطينية حيث أن شيخنا دخل مختلف صنوف السجون في
مجتمعنا.


بدأت رحلة أبي حذيفة مع الاعتقال في وقت مبكر من
الانتفاضة الأولى، اعتاد على القيد واعتاد عليه القيد، فمع انطلاقة
الانتفاضة الأولى دخل السجون مرات ومرات وفي عام 1990 دخل الاعتقال الإداري
6 أشهر ، وفي عام الإبعاد 1992 كان يقبع في السجن وسط توقعات كبيرة
بإبعاده آنذاك ، وفي عام 1994 خضع إلى تحقيق قاس مدة 3 اشهر قضى إثرها 3
سنوات في سجون "عسقلان" و"النقب" ، ولم يكن الحال بعد مجيء السلطة
الفلسطينية بأحسن حالا إذ حاول الصهاينة اعتقاله أكثر من مرة عام 1998 وبعد
أن ضاق عليه الخناق انتقل إلى السكن في مدينة جنين المصنفة آنذاك ضمن ما
سمي منطقة( أ )عله يجد بعض الراحة من عناء السجون الصهيونية، إلا أن السجون
الفلسطينية كانت له بالمرصاد عامين بعد ذلك .

ففي منتصف عام
2000 شنت أجهزة الأمن الفلسطينية حملة اعتقالات واسعة ضد نشطاء حماس في
المحافظة وكان من ضمنهم الشيخ خالد الحاج ونقل الجميع إلى سجن جنيد حيث
أمضى 8 شهور برفقة ثلة من خيرة أبناء الحركة الإسلامية والذين قضى معظمهم
شهداء في هذه الانتفاضة المباركة من جهاد الشعب الفلسطيني.


أخ
شهيد


وخلال معركة مخيم جنين في نيسان 2002 استشهد أخوه
الأصغر منذر خلال تصديه مع إخوانه المقاومين للآلة العسكرية الصهيونية وهي
تقتحم المدينة، حيث رفض أن يلقي السلاح ويعود إلى منزله، كانت قصة
استشهاده شاهدة على قسوة المحتل حين لفظ أنفاسه الأخيرة على أعتاب مستشفى
الرازي بعد أن تركه الجنود ينزف حتى الموت رافضين السماح للأطقم الطبية
بنقله إلى المستشفى وتطببيه. وقبل حادثة استشهاد منذر كانت حادثة إصابة
أخيه طارق والذي أصيب بشظايا صاروخ أطلقته مروحية صهيونية في جنين أثناء
محاولتها اغتيال أحد المطلوبين عام 2001 .

أما قصة اعتقال
الشيخ خالد فلم تكن بعيدة عن هذا التاريخ، كان ذلك في 28/5/2002 حين اقتحمت
عشرات الآليات العسكرية الصهيونية مدينة جنين ومخيمها في حملة دهم استهدفت
نشطاء حركة حماس في المدينة وطالت الكثيرين منهم، وكان على رأس المستهدفين
في تلك الحملة الناطق باسم حماس فيها، اقتحم الجنود المنزل وقلبوه رأسا
على عقب، ولما كان الشيخ خارج المنزل أجرى الجنود الذين فرضوا نظام منع
التجوال عملية تمشيط واسعة في المكان بعدا ن نال أسرته ما نالها من الأذى
مما أدى إلى اعتقاله وعدد من رفاقه، ولكن الرحلة طالت وهو على أبواب عامه
الثالث مغيبا خلف القضبان.


مساومات العدو مرفوضة

عمدت
سلطات الاحتلال ومحاكمه الصورية إلى مساومة الشيخ بعد أن عجزوا عن إيجاد
تهمة محددة ضده، فإما التجديد المتواصل للاعتقال الإداري وإما الإبعاد، إلا
أن الشيخ رفض ذلك رفضا مطلقا إذ رحل زمان السبعينيات والثمانينات حين كان
أبناء المقاومة الفلسطينية آنذاك يتسابقون إلى الإبعاد بعد أن تصدر الأحكام
العالية بحقهم، فترسيخ مبدأ الإبعاد في هذه المرحلة الحساسة سيفتح الأبواب
الموصدة أمام الصهاينة من أجل إفراغ هذه الأرض من العقول النيرة فيها من
قادة الرأي والفكر وأعلام الناس مما يمكن الرويبضة من إتمام صفقاتهم
المشبوهة ضد جهاد هذا الشعب وتضحياته، ورغم مرور عامين على الاعتقال ما
زالت النيابة العسكرية ترفض سرد أدلتها ضد الشيخ خالد سوى ما ملت آذان
محامية الدفاع من سماعه حول أن الشيخ عضو في القيادة السياسية لحماس في
منطقة جنين وهو ما يشكل خطرا على الأمن العام.

وهذا شقيق
الشيخ خالد أمين والذي يعمل في مؤسسة زراعية في رام الله أجل عقد قرانه
مرارا وتكرارا على أمل خروج أخيه من السجن وفي كل مرة كان يؤجِّل فيه عقد
القران كان يُعتقل فرد آخر من أفراد الأسرة، حتى قال له أحد أصدقائه ممازحا
" .. إذا انتظرت أكثر يمكن أن يكون الجميع داخل السجن "، واليوم يقبع داخل
السجن شقيقه معمر الذي يعمل إمام مسجد في مخماس والمعتقل منذ بداية العام
الجاري .

وقبل نحول 3 أسابيع كانت الأسرة على موعد مع
التجديد الخامس لاعتقاله الإداري ، وقع الخبر كان قاسيا على زوجته وبناته
الثلاث ، شيما ء ذات السنوات الخمس ، زهراء3 أعوام ونصف ، وإسراء والتي لم
يقدر لها أن ترى والدها ، حيث توقع الجميع أن يكتفي الصهاينة بعامين دون
محاكمة أو تهمة محددة ، ولكن يبدو أن ليس للحقد الصهيوني حدود ، و أما زيف
محاكمهم الصورية فتكشفها عيون الأطفال المحدقة بما حولها تتساءل : أين أبي ؟



يتبع....
[/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.sidiamer.com
LAMIA SOUSOU

avatar

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


مُساهمةموضوع: رد: ¦|هؤولاء هم الرجال..أشهد يا تاريخ|¦|   2010-04-16, 12:39

[b]القائد القسامي "محمد الضيف" سيرة ومواقف






"محمد الضيف" اسم له وقع خاص في الشارع الفلسطيني،
فما أن يسمع هذا الاسم حتى تتزاحم في الذاكرة صور للعمليات الاستشهادية
القسّامية، و"حروب الأنفاق" التي أبدعها مجاهدو القسّام، ومشاهد الاقتحام
لمستوطنات ومواقع الاحتلال.. القذائف الصاروخية "القسّام"، "الياسين"،
"البتار" التي ابتكرتها عقول القسّاميين..

"محمد
الضيف"، القائد العام لكتائب الشهيد عز الدين القسام، الجناح المسلح لحركة
المقاومة الإسلامية "حماس".. شخصية لا يعلمها إلا عدد محدود جداً من
المقربين منه، اقترن اسمه بجملة من الصفات كالـ "الحذر"، "الذكاء"،
"الحيطة"، "الدهاء"، والتي ترسّخت في ذاكرة الشعب الفلسطيني، من خلال قدرته
على قلب المعادلة الصهيونية، ففي حين تعتبره قوات الاحتلال "المطارد
رقم1"، أصبحت قوات الاحتلال الصهيوني وقطعان مستوطنيها، مطاردةً في كل بقعة
أرض فلسطينية.. وأصبح محمد ضيف"، المُطارِدْ رقم 1 للاحتلال".. وها هو
الاحتلال يهرب من القطاع.. ويبقى "محمد الضيف" وإخوانه وأبناء شعبه..

منذ ما قبل "انتفاضة الأقصى"، جنّدت قوات الاحتلال
كافة إمكانياتها من أجل اغتيال "محمد الضيف"، كما فعلت مع العشرات من
مجاهدي "حماس"، غير أن "الضيف" بقي عصياً على الانكسار.. كالشبح لا يعرف
مكانه، بينما ترى أفعاله..، وبررت المخابرات الصهيونية فشلها إلى شخصية
الضيف الذي قالت إنه يتمتع بقدرة بقاء غير عادية، ويحيط به الغموض، ولديه
حرص شديد في الابتعاد عن الأنظار، إلى جانب ما يتحلى به من صفات قيادية
(حضور وسحر شخصي) مؤثرة يستطيع من خلالها انتقاء رجاله بدقة وبطريقة يصعب
اختراقها.


البدايات..
انخرط "محمد الضيف" في صفوف "حماس"، وكان أحد
رجالاتها في كل ميدان وساحة، واعتقلته قوات الاحتلال عام 1989 خلال الضربة
الأولى التي تعرّضت لها حركة حماس، والتي اعتقل فيها الشيخ أحمد ياسين،
وقضى 16 شهرا في سجون الاحتلال موقوفا دون محاكمة بتهمة العمل في الجهاز
العسكري لحماس الذي أسسه الشيخ الشهيد صلاح شحادة (اسمه وقتها المجاهدون
الفلسطينيون).


وبرز دور
"محمد الضيف" كقيادي بارز في كتائب القسّام بعد استشهاد القائد الشهيد عماد
عقل عام 1993، وكان له دوره وثقله في قيادة قطاع واسع من جناح حماس
العسكري جنبا إلى جنب مع مؤسس أول جناح عسكري لحماس في الأراضي الفلسطينية،
وقد سلطت جريمة اغتيال الشيخ صلاح شحادة قائد القسام في شهر حزيران/يوليو
2002 الأضواء مجدداً على هذا القائد القسّامي والذي أقرت المخابرات
الصهيونية بصعوبة تصفيته، فقد نجح غير مرة في الإفلات من المخططات
والمحاولات المتعددة لاغتياله.

ومن
الجدير ذكره أن "محمد الضيف" هو أحد مؤسسي كتائب القسام في الضفة الغربية
التي انتقل إليها مع عدد من قادة القسام في قطاع غزة، ومكث فيها فترة من
الزمن.


محاولات
اغتيال فاشلة

واستنادا إلى القصاصات والأخبار التي تنشرها صحف
عن المجاهد "محمد الضيف" فإن له -عند المخابرات الصهيونية- ملفا مكونا من
آلاف الأوراق يتضمن كل صغيرة وكبيرة حول شكله وملامحه وصفاته، والأماكن
المتوقعة لوجوده.. ونفذت قوات الاحتلال العديد من المحاولات لاغتيال القائد
القسّامي إلا أن محاولاتها كانت تبوء بالفشل..

يقول "محمد الضيف" في مقابلة أجراها معه موقع "كتائب
القسّام"، وتم نشره في أوائل شهر أيلول/ سبتمبر 2005، حول محاولات
الاغتيال الصهيونية التي تعرّض لها: " المحاولات التي نعلمها نحن ( لأنه قد
يكون هناك محاولات لا نعلمها) خمس محاولات، المحاولة المعروفة هي التي
أصبت فيها، وهناك محاولة أخرى حيث تم ملاحقة سيارتنا من طائرة الأباتشي
ونزلنا من السيارة ولم يصب أحد منا، المحاولة الثالثة كانت بتنسيق ضابط
مخابرات مع رجل مشبوه بحيث يحاول قتلنا والهروب، وكانت العملية معقدة
ومركبة ولها تفصيلات أخرى كبيرة ، وفشلت بحمد الله تعالى .. المحاولة
الرابع ة، حددوا المكان الذي كنت فيه في برج وقالوا إنه لو لم يكن هناك سكن
لتم قصف البرج ".


العمل العسكري
القسّامي

كانت الأوضاع في الحقبة التي
سبقت عام 1987 تتسم ظاهرا بالهدوء، بينما كان بطن الأرض يغلي مؤذنا بقرب
اندلاع بركان هادر.. وكان شباب جماعة الإخوان يتشوقون لذلك اليوم الذي
يحملون فيه السلاح لمقاومة الاحتلال بعد طول انتظار وإعداد وتربية، وكان
لهم ما أرادوا حين شكلت قيادة الإخوان حركة المقاومة الإسلامية حماس
للمشاركة في الانتفاضة.

وانخرط الضيف
في صفوف حماس، وكان أحد رجالاتها في كل ميدان وساحة، واعتقلته قوات
الاحتلال عام 1989 خلال الضربة الكبرى الأولى لحماس التي اعتقل فيها الشيخ
أحمد ياسين، وقضى 16 شهرا في سجون الاحتلال موقوفا دون محاكمة بتهمة العمل
في الجهاز العسكري لحماس الذي أسسه الشيخ الشهيد صلاح شحادة (اسمه وقتها
المجاهدون الفلسطينيون).


وبعد
خروجه من السجن، كانت كتائب الشهيد عز الدين القسام بدأت تظهر كتشكيل
عسكري لحركة حماس، وكان الضيف من مؤسسيها وفي طليعة العاملين فيها جنبا إلى
جنب مع الشهيد ياسر النمروطي وإبراهيم وادي وغيرهم من الرعيل الأول من
قادة القسام الذين قضوا شهداء أو ما زالوا ينتظرون في معتقلات الاحتلال أو
في الشتات.

وحول المحاولة العسكرية الأولى
لكتائب القسام لمواجهة الاحتلال الصهيوني، يقول محمد الضيف: " كانت هناك
عملية بمثابة الانطلاقة للعمل العسكري كانت في 1/1/1992م ضد حاخام كفار
داروم اسمه أعتقد كان (درانشيشتان) وتم إطلاق النار عليه من أخوة أوائل من
مسدس 7 الذي كانوا يمتلكونه و لم يكن عندهم غيره ".


التصنيع العسكري القسّامي

ومنذ انطلاقتها، وضعت كتائب القسّام قضية التصنيع
العسكري نصب عينيها، إدراكاً منها لأهمية التصنيع المحلي للعتاد والذخيرة،
لذلك شهد العتاد العسكري لكتائب القسّام، تطوراً نوعياً متسارعاً، وعن
عمليات تصنيع الأسلحة القسّامية يقول الضيف: " هذا الموضوع طويل ولكن
نستطيع أن نختصره في نقاط محددة: أولاً.. تطوير السلاح هو الأمر المركزي في
تقدم عمل الكتائب و التطوير.


-
أول بداية في عمل سلاح كانت في أواخر عام 1991، كان هناك عمل مسدس من نوع
(ستار) محلي ، لكن لم تكن المحاولة ناجحة .


- ثم تبعها في بداية 1992 عمل ( عوزي) لكن لم يكتمل
العمل به وتم كشفه لدى السلطة و السيطرة عليه مع أنه في النهاية بدأ يثمر
وينجح .


- في عام 1994
بعد قدوم (أبو بلال الغول) من الخارج كان عنده خبرة استثمرناها بشكل كبير.


- و في بداية 1995 ، قدم يحيى عياش
فكونّا طاقم ثلاثي ( يحيى الغول و يحيى عياش وأنا ) و بعض الأخوة الآخرين..


- كان أول عمل
التفكير في قضية المتفجرات فركزنا اهتمامنا في كيفية تكوين الصاعق، وكان
موجود لدينا مادة TNT من بقايا المصريين و آثار الحرب السابقة، ولكن لا
يوجد فكرة الصاعق والمادة المحيطة به وبدأنا العمل على هذا الأساس.. وبدأنا
نبحث كيميائياً وميكانيكياً على تكوين هذه المادة و بالفعل نجحنا بعد 4
أشهر في تكوين الصاعق رغم أنه أمر بسيط في الظاهر.


- بعد تجهيز الصاعق بدأ ترتيب العمل .. الأخ يحيى كان يشتغل
في مادة بيروكسيد الأسيتون , لكن كنا نحاول تطوير الأمر بشكل أفضل و لو
جزئياً و كان الترتيب بعد عمل الصاعق أن نصنع القنبلة وفعلاً بدأت تجارب
متتالية و بعد ستة أشهر تقريباً تم عمل أول قنبلة كانت على شكل قنبلة F1
الروسية مصبوبة صب ، لكن عملناها بشكل آخر بحيث يكون رأسها مشابه للقنبلة
(الإسرائيلية) و الجسم مشابه لجسم القنبلة (الروسية) .


- تم التطوير و التغيير في القنبلة حتى أصبحت في
النهاية قنبلة جيدة جداً بفضل الله تعالى ،هذه كانت بداية العمل على مستوى
تصنيع القنابل و بعد ذلك تم ترتيب وتطوير عمل صاروخ البتار و قاذف الياسين و
صاروخ القسام والتي تعرفونها جيداً .


-
وطبعاً هناك دوائر تعمل في التصنيع ، هناك دائرة تصنيع صاروخ القسام ،
وهناك دائرة الياسين ، وهناك دائرة العبوات والقنابل ... إلى غير ذلك ، لكن
أنا تكلمت عن البدايات في تصنيع الصواعق لأن الصاعق هو أساس التفجير ولا
يمكن العمل بدونه " .


ويضيف
"محمد الضيف قائلاً: " في البداية كانت القنبلة بعد الخناجر ثم تطور الأمر
كما ذكرنا حتى وصلنا إلى صاروخ " القسام " الذي كان في البداية يصل إلى
أقل من 3 كيلومتر ،الآن بفضل الله يصل إلى أكثر من 9كيلو متر - و قاذف "
الياسين " المشابه لقاذف P2 يضرب من على الكتف ويستطيع أن يخترق أكثر من 15
سم في الحديد المصمت ، طبعاً يستخدم ضد الدبابات والجيبات وناقلات الجند.



- كذلك صاروخ "البتار" وهو صاروخ
مضاد للدبابات بحجم أكبر ينصب على منصب.


- والعبوات كثيرة ومتنوعة مثل عبوة "شواظ " والعبوات
الجانبية والصحنية والعدسية والانتشارية ، منها ما هو مضاد للدبابات ومنها
ما هو مضاد للأفراد .. هذا بالاختصار المجمل " .


عوامل التفوق القسّامي
وقد ساهمت جملة من العوامل في تفوق كتائب القسّام في
الميدان العسكري خلال عملياتها الجهادية ضد الاحتلال، وعن تلك العوامل
يقول "محمد الضيف: " أحد العوامل المادية لتفوق كتائب القسام بفضل الله أن
الخبرات الموجودة كانت قد عملت لفترات طويلة استطاعت من خلالها تكوين قاعدة
صلبة وغرفة عمليات تستطيع من خلالها تكوين مجموعة قادرة على التفكير
بطريقة معينة لتقدير كيفية الضرب وتكتيكات المعركة في كل نوع من العمليات
على حدة، فأصبحت هناك خبرات متتالية متواصلة من خلالها كان هناك عقليات
كبيرة استفادت وتطورت وطورت الآخرين ، كانت هذه الخبرات تستفيد من كل خطأ
وتدرس العملية بشكل دقيق ومتوازن ، وتصل إلى نتيجة مع أن احتمالات نجاح
العمل في الغالب لا تصل إلى أكثر من 60 إلى70 بالمائة ، لكن إرادة إخواننا و
مجاهدينا كانت تتفوق على كل ترتيبات واحتياطات و قدرات المحتل ".

الآن وبعد اندحار قوات الاحتلال الصهيوني من قطاع
غزة، هل ستشهد المرحلة القادمة مزيداً من تطوير سلاح "القسّام"، سؤال طرحه
موقع "كتائب القسّام" على القائد القسامي الأول والذي قال: " طبعاً أكيد
سيكون هناك ترتيب لكل شيء نستطيع أن نفعله و هذا طبعاً لا ينقل لوسائل
الإعلام " .


التفاف على
التفوق العسكري الصهيوني

كتائب
القسّام، عمدت إلى التنوع في العمل الجهادي، وذلك للالتفاف على التفوق
العسكري الصهيونية، فكان هناك العمليات الاستشهادية، وحرب الأنفاق،
والاقتحامات لمواقع الاحتلال وللمغتصبات الصهيونية، وكذلك القصف الصاروخي..
وغيرها الكثير، أما أكثر تلك الأساليب الجهادية التي كان لها الأثر الأكبر
على العدو الصهيوني فيوضح "محمد الضيف" أنه ك لما تعددت الأساليب وتنوعت
كلما كان أفضل ، أصعب الأساليب التي كانت تؤثر على العدو الصهيوني هو أسلوب
العمليات الاستشهادية داخل الحافلات والمدن و غيرها، وهي التي كانت تزلزل
عروشهم و طبعاً نحن نقلنا المعركة من مناطقنا إلى داخل كيان العدو ، داخل
القدس المحتلة ، داخل يافا المحتلة ، تل الربيع ..حيف ا.." ويتابع "محمد
الضيف كلامه قائلاً: " لكن جميع الأساليب هي أساليب ناجعة والتعدد مهم فقد
تم قتل مستوطنين و قتل ضباط مخابرات وقتل جنود من حرس الحدود - كما يسمى - ،
وقتل شرطة صهيونية وجيش في مواقعه و خارج مواقعه، ودخول إلى المستوطنات
الصهيونية وقتل من بداخلها، تفجير دبابات و التصدي لها كذلك تفجير أنفاق
أسفل مواقع مثل محفوظة و براكين الغضب برفح وغيرها " .


بداية الانتصار
وبعد
خمس سنوات من "انتفاضة الأقصى"، قدم فيها الشعب الفلسطيني عشرات الآلاف من
الشهداء والجرحى وزجّ بعشرات الآلاف غيرهم في سجون الاحتلال، ها هو
الاحتلال الصهيوني يلملم قطعان مستوطنيه وجنود جيشه، ويرحل عن قطاع غزة،
بعد أن أدرك أن البقاء بات ضرباً من المستحيل في ظل التصاعد المتواصل
للمقاومة، والالتفاف الشعبي المتزايد حولها..

ويرى "محمد الضيف" أن الاندحار الصهيوني هو "بداية
النصر"، ويقول: "طبعاَ هذا الانتصار تحقق بدماء قافلة كبيرة متواصلة من
الشهداء و الجرحى و المعتقلين ومن معاناة أهالي البيوت المدمرة و المزارع
المجرفة، فهذا ثمرة التضحية لهذا الشعب المرابط "واصبر وما صبرك إلا بالله "
فهذا الصبر كانت ثمرته النجاح و الانتصار، و أنا أعتبر أن هذا هو بداية
الانتصار على هذا الاحتلال، بداية نهاية هذه الدولة، بداية انتصارات
متواصلة إن شاء الله .

ويضيف القائد
القسّامي الأول قائلاً: " الكل يعلم أن الانسحاب جاء ثمرة هذه المقاومة
المتواصلة وهذه التضحيات المتتالية، ونحن نعلم أن الاتفاقيات لم تجن
شيئأً.. لأنه منذ شهر 9 عام 2000 كان هناك سيطرة على مناطق السلطة ودخول
فيها ولم يكن هناك تواجد للسلطة حتى في المناطق التي تم إخلاؤها سابقاً في
بداية الانتفاضة وبالتالي رجعنا إلى نقطة الصفر وكان هذا نتيجة المفاوضات
التي استمرت عشر سنوات، لكن المقاومة لم تؤد إلى خروج الاحتلال إلى مواقعه
التي كان فيها قبل الانتفاضة فحسب بل خروجه من المغتصبات وهذه حالة لم تحدث
سابقاً في كل فلسطين بعد سيناء وبالتالي كان هناك تغير كبير جداً سببه
المقاومة لأن شارون جرب كل الأساليب العسكرية ولم ينجح و لو أنه نجح لاستمر
في ضرب المقاومة.. هو يريد و لكن الله يريد ولم يمكنه من فعل ما يريد.

[/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.sidiamer.com
LAMIA SOUSOU

avatar

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


مُساهمةموضوع: رد: ¦|هؤولاء هم الرجال..أشهد يا تاريخ|¦|   2010-04-16, 12:40

[b]الشهيد البطل عماد عقل


السيرة الذاتية

  • عماد حسن
    إبراهيم عقل ولد في 10/7/1971 في مخيم جباليا بقطاع غزة، هاجر أهله بعد
    حرب 1948 من قرية برعير القريبة من المجدل .
  • درس في إحدى مدارس مخيم جباليا في المرحلة
    الابتدائية وحصل على ترتيب بين الخمسة الأوائل بين أقرانه ثم انتقل إلى
    المدرسة الإعدادية وبرز تفوقه مرة أخرى بحصوله على مرتبة متقدمة بين
    الأوائل، أنهى المرحلة الثانوية عام 1988 من ثانوية الفالوجة وقد أحرز عقل
    المرتبة الأولى على مستوى المدرسة وبيت حانون والمخيم .
  • تقدم بأوراقه وشهاداته العلمية إلى معهد الأمل
    في مدينة غزة لدراسة الصيدلة، إلا أنه ما أن تم إجراءات التسجيل ودفع
    الرسوم، حتى اعتقلته قوات الاحتلال وتودعه السجن في 23/9/1988 ليقدم
    للمحاكمة بتهمة الانتماء لحركة "حماس" والمشاركة في فعاليات الانتفاضة، قضى
    الشهيد عقل 18 شهراً في المعتقل ليخرج في شهر 3/1990 .
  • في العام الدراسي 1991-1992 تم قبول عقل في كلية
    حطين في عمّان قسم شريعة، إلا أن سلطات العدو الصهيوني منعته من التوجه
    إلى الأردن بسبب نشاطه ومشاركته في الانتفاضة .
  • انتخب في بداية العام 1991 ضابط اتصال بين
    "مجموعة الشهداء" وهي أول مجموعات كتائب عز الدين القسام وبين قيادة كتائب
    القسام. وقد كانت "مجموعة الشهداء" هذه تعمل بشكل أساسي في قتل المتعاونين
    مع الصهاينة الخطرين من المتعاونين مع الصهاينة إلى حين الحصول على قطع
    لتسليح أفراد المجموعة استعداداً لتنفيذ عمليات عسكرية ضد دوريات وجنود
    الاحتلال .
  • 26/12/1991
    أصبح المجاهد مطارداً من قبل الصهاينة بعد اعترافات انتزعت من مقاتلين
    للحركة بعد تعرضهم لتعذيب شديد .
  • 22/5/1992 انتقل إلى الضفة الغربية وعمل على
    تشكيل مجموعات جهادية هناك .
  • 13/11/1992 عاد الشهيد إلى قطاع غزة بعد أن نظم
    العمل العسكري في الضفة الغربية، وبعد أن تم اعتقال العشرات من مقاتلي
    القسام في الضفة الأمر الذي اضطر عقل إلى العودة إلى القطاع .
  • رفض الشهيد البطل عماد الخروج من قطاع غزة
    متجهاً إلى خارج فلسطين في شهر 12/1992، وأصرّ على البقاء لكي ينال الشهادة
    على ثرى فلسطين .
  • بعد مضى عامين على مطاردة الشهيد عماد عقل من قبل
    الصهاينة، ظل فيها البطل يجوب الضفة الغربية وقطاع غزة يقاتل الصهاينة
    ويشكل المجموعات الجهادية لمقارعة المحتلين.
  • ففي يوم الأربعاء الموافق 24/11/1993 وبعد أن
    تناول الشهيد طعام الإفطار مع بعض رفاقه في حي الشجاعية وعند خروجه من
    المنزل الذي كان فيه حاصرت قوات الصهاينة الحي وبدأ تبادل إطلاق النار بين
    الشهيد وقوات الاحتلال أسفر عن مصرع عدد من جنود الاحتلال، واستشهاد عماد
    عقل بعد أن أصابه جسده إحدى القذائف المضادة للدروع الذي استخدمها الجنود
    في معركتهم مع عماد وقد أصابت القذيفة وجه الشهيد الطاهر .

[/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.sidiamer.com
Roshan



نوع المتصفح موزيلا

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


انجازاتي
لايتوفر على اوسمة بعد:

الوسام الأول


مُساهمةموضوع: رد: ¦|هؤولاء هم الرجال..أشهد يا تاريخ|¦|   2010-04-16, 16:20

الله يرحمو ويسكنهو فسيح جناته
وشكرا ختى
الله يخليك
واصلى
ننتضر منكى الكثير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
LAMIA SOUSOU

avatar

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


مُساهمةموضوع: رد: ¦|هؤولاء هم الرجال..أشهد يا تاريخ|¦|   2010-04-17, 17:58

شكرا على المروووووووووووووور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.sidiamer.com
M!Ss Cµte

avatar

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


مُساهمةموضوع: رد: ¦|هؤولاء هم الرجال..أشهد يا تاريخ|¦|   2010-04-17, 18:27


مشكووووووووورة لمياء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
LAMIA SOUSOU

avatar

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


مُساهمةموضوع: رد: ¦|هؤولاء هم الرجال..أشهد يا تاريخ|¦|   2010-04-20, 18:05

شكرا على المروووووووووووووور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.sidiamer.com
GTAIV

avatar

نوع المتصفح موزيلا

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


انجازاتي
لايتوفر على اوسمة بعد:  

مُساهمةموضوع: رد: ¦|هؤولاء هم الرجال..أشهد يا تاريخ|¦|   2010-05-11, 20:54

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
GTAIV

avatar

نوع المتصفح موزيلا

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


انجازاتي
لايتوفر على اوسمة بعد:  

مُساهمةموضوع: رد: ¦|هؤولاء هم الرجال..أشهد يا تاريخ|¦|   2010-05-11, 20:57

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حـمزة

avatar

نوع المتصفح شروم

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


انجازاتي
لايتوفر على اوسمة بعد:  

مُساهمةموضوع: رد: ¦|هؤولاء هم الرجال..أشهد يا تاريخ|¦|   2010-07-22, 23:31

موضوع ..

مميز

وطرح .. راقي

واسلوب


.. وافي

جزيت .. خيرا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
¦|هؤولاء هم الرجال..أشهد يا تاريخ|¦|
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة سيدي عامر :: المنتديات العامه :: المنتدى العام :: قسم الاخبار-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: