مسؤولون أميركيون: المفاوضات المباشرة قد تبدأ خلال أيام بين الفلسطينيين واسرائيل وسط اجواء من التشاؤم
شاطر | 
 

 مسؤولون أميركيون: المفاوضات المباشرة قد تبدأ خلال أيام بين الفلسطينيين واسرائيل وسط اجواء من التشاؤم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سعيداني-فاتح

avatar

نوع المتصفح موزيلا

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


مُساهمةموضوع: مسؤولون أميركيون: المفاوضات المباشرة قد تبدأ خلال أيام بين الفلسطينيين واسرائيل وسط اجواء من التشاؤم   2010-08-17, 13:33

قالت صحيفة "لوس أنجيليس تايمز" اليوم إنه بعد شهور من الدبلوماسية الأميركية الهادئة، يبدو أن القادة الفلسطينيين والاسرائيليين يتجهون نحو الإعلان عن استئناف مفاوضات السلام المباشرة، وربما في وقت مبكر خلال الأسبوع الحالي. ولكن مصادر الرئاسة الفلسطينية تقول ان القرار الفلسطيني بشأن استئناف او عدم استئناف المفاوضات المباشرة لن يعلن قبل اصدار الاتحاد الاوروبي بياناً يحدد اسس التفاوض. ومن جهة اخرى قال وزراء اسرائيليون ان الحكومة الاسرائيلية ترفض التفاوض على اساس اي "شروط مسبقة" قد يعلنها الاتحاد الاوروبي.

وتضيف "لوس انجيليس تايمز": "بعد عامين تقريبا من انهيار آخر جولة من المحادثات، أزاح مسؤولون أميركيون وحلفاء لهم آخر عقبة بإقناع الرئيس محمود عباس بأن يأخذ مقعده حول طاولة المفاوضات، وفقا لهؤلاء المسؤولين.

وقالت كاثرين آشتون، المفوضة العليا للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي في رسالة موجهة لمسؤولين الأوروبيين يوم الجمعة الماضي إن عباس سيعلن عن التزام رسمي خلال الأيام القليلة المقبلة بالمفاوضات التي يمكن أن تبدا في وقت لاحق من هذا الشهر.

وسيجلب الإعلان الارتياح لإدارة اوباما، التي ليس لديها سوى القليل لتعرضه حول جمود استمر 18 شهرا في واحد من اولويات الرئيس المهمة. ويعتبر التقدم نحو السلام في نظر مسؤولي إدارة اوباما أساسا لحشد الدعم في العالم الإسلامي لأهداف أميركية ملحّة آخرى، بينها الحرب في افغانستان، ومحاولة وقف البرنامج النووي الايراني.

ومع ذلك فستبدأ المباحثات في أجواء من التشاؤم العميق.

ذلك انه رغم ان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو أعرب عن استعداده لتقديم "تضحيات مؤلمة" من أجل السلام، فإن حكومته وبرلمانه، ربما كانا من أشد المحافظين في اسرائيل. وفي الجانب الفلسطيني فإن قدرة عباس على تنفيذ اتفاق ما هي موضع شك: فحركة "حماس"، وليس حكومته، تسيطر على قطاع غزة الذي يعيش فيه مليون ونصف المليون من الفلسطينيين.

وأحد مظاهر التشاؤم المحيط بالعملية هو انعدام الاهتمام الذي قوبل به اقتراب المفاوضات المباشرة الجديدة في المنطقة.

في الماضي مثلا كانت إمكانية المفاوضات الفعالة ربما تثير مظاهرات صاخبة من جانب اسرائيليين قلقين مما يمكن لحكومتهم ان تتنازل عنه. أما هذه المرة، فالمتظاهرون باقون في بيوتهم، وفقا لما لاحظه المحللون.

ومنذ أيار (مايو) الماضي، دفعت إدارة أوباما نحو "المفاوضات المباشرة" التي قام المبعوث الأميركي جورج ميتشل بجولات مكوكية من أجلها بين الطرفين. ولم يكن هناك تقدم ملحوظ.

الورقة القوية الوحيدة في المحادثات الجديدة هي الدور الأميركي. وقد ألمح اوباما إلى أن حكومته راغبة في القيام بدور أكثر فاعلية مما فعلته إدارة الرئيس السابق بوش، التي كانت مترددة في الضغط على اسرائيل لقبول اقتراحاتها.

وقد حرك الاحتمال الأمل

المفوضة العليا آشتون
لدى الفلسطينيين، الذين يشعرون بأن أوباما قد يكون لديه المزيد من التعاطف مع قضيتهم، وأثار قلق الإسرائيليين، الذين يخشون أن الإدارة قد تضغط عليهم للقيام بتنازلات "تهدد أمنهم".

وستكون القضايا الكبرى، كما في المحادثات السابقة، حدود دولة فلسطينية، والأمن الإسرائيلي، واللاجئين الفلسطينيين، والقدس.

وأحجم عباس عن الانضمام رسميا للمحادثات لأسابيع، قائلا إنه يريد الاتفاق على بعض المبادئ الأساسية، مثل أن تكون حدود عام 1967 نقطة انطلاق المفاوضات.

أما إسرائيل فتدعي أن المحادثات يجب أن تعقد "من دون شروط مسبقة". ويخشى عباس من أنه إن لم يكن هناك اتفاق مسبق على الجدول العام للمحادثات، فإن الإسرائيليين سيقدمون مطالب غير واقعية، ثم يلقون باللوم عليه حين تنهار المفاوضات.

وإذا علقت المفاوضات، كما هو متوقع، فإن الإدارة الأميركية سوف تقدم بعضا من اقتراحاتها، وقد تعرض شيئا مثل الحزمة التي عرضها (الرئيس الاميركي السابق بيل) كلينتون عام 2000 لتجاوز الخلافات. ويقول المسؤولون الأميركيون إنهم لن يكونوا متفرجين مكتوفي اليدين.

وقال مسؤول كبير في الإدارة الأميركية في مقابلة حديثة: "لقد لعبت الولايات المتحدة دورا خاصا في هذا النوع من المناقشات، ونحن على استعداد لفعل ذلك مجددا".

لكن بعض المقربين من المناقشات يرون مؤشرات الى أن أوباما قد لا يكون قرر بعد السياسة التي يريد اتباعها.

في العام الماضي، قال مسؤولون فلسطينيون وإسرائيليون إنه لم يكن من الواضح ما إذا كانت تصريحات ميتشل تعكس خيارات رئيسه. والآن، يلقي العديد من اللاعبين بآرائهم المتعارضة بثقلهم، بمن في ذلك وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون، ونائب الرئيس جو بايدن، ومستشار البيت الابيض لشؤون الشرق الأوسط دينيس روس، ورئيس طاقم مجلس الأمن القومي دينيس ماكدونو.

وقد وجد الإسرائيليون آراء روس مطمئنة، لكنهم غير متأكدين بشأن المساعدين الآخرين في مجلس الأمن القومي.

وإحدى القضايا التي ستكون أكثر صعوبة هذه المرة هي الأمن، اذ تبدي إسرائيل قلقها من أن الصواريخ والأسلحة الأخرى سيتم تهريبها إلى دولة فلسطينية في الضفة الغربية، كما تم تهريبها إلى غزة.

وأي اتفاق سيتطلب ضمن الأحكام الأمنية الأخرى أن يسمح للقوات الإسرائيلية بالبقاء في الضفة الغربية خلال فترة انتقالية بهدف استخباري ولمراقبة التهريب.

وقال ستيفن روسن، وهو أحد المسؤولين السابقين في منظمة "ايباك": "سيكون هذا مرهقا حقا بالنسبة الى الفلسطينيين، هناك قضايا حرية التنقل والسيادة، وهذا مهين بالنسبة الى الفسطينيين". لكنه قال إن الإسرائيليين سيصرون على تلك الشروط.

وصرح إيليوت أبرامز، وكان مستشارا كبيرا لجورج بوش لشؤون الشرق الأوسط، بأنه يرى أن الموقف حول المحادثات "باهت" وتساءل عما يخطط أوباما لفعله إذا دخلت في طريق مسدود.

وأضاف: "إذا لم يكن هناك الكثير من التقدم حين يأتي موسم الانتخابات العام المقبل، قد يسأل أوباما نفسه: "ما الذي سأكسبه إذا استثمرت أكثر في هذا للعام ونصف العام المقبلين؟"، وفي تلك النقطة، سوف يقلل من جهود السلام حتى "تقوم البعثة بعملها بشكل متقطع، بحيث يجعلك تعتقد أنهم ما زالوا يحاولون".

وحين سئل المسؤول الكبير في الإدارة عن أماله، قال: "نحن في هذا الوضع منذ وقت طويل، ورغم أننا لم نجد الحل السحري، فإن القضايا معروفة جيدا".

وأضاف: "لا نقلل من حجم الصعوبات، لكن الطريقة الوحيدة للوصول إلى اتفاق نهائي هي تجربة المحادثات المباشرة".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://fateh-saidani.maktoobblog.com/
توفيق بشار

avatar

نوع المتصفح موزيلا

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


انجازاتي
لايتوفر على اوسمة بعد:

الوسام الأول


مُساهمةموضوع: رد: مسؤولون أميركيون: المفاوضات المباشرة قد تبدأ خلال أيام بين الفلسطينيين واسرائيل وسط اجواء من التشاؤم   2010-08-17, 13:54

لك جزيل الشكر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
krimo1dz

avatar

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


مُساهمةموضوع: رد: مسؤولون أميركيون: المفاوضات المباشرة قد تبدأ خلال أيام بين الفلسطينيين واسرائيل وسط اجواء من التشاؤم   2010-08-17, 13:56

ما اخذ بالقوة لا يسترجع الا بالقوة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مسؤولون أميركيون: المفاوضات المباشرة قد تبدأ خلال أيام بين الفلسطينيين واسرائيل وسط اجواء من التشاؤم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة سيدي عامر :: المنتديات العامه :: المنتدى العام :: قسم الاخبار-
انتقل الى: