تفجيرات بغداد.. الرسالة والهدف
شاطر | 
 

 تفجيرات بغداد.. الرسالة والهدف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
admin

avatar

نوع المتصفح موزيلا

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


انجازاتي
لايتوفر على اوسمة بعد:  

مُساهمةموضوع: تفجيرات بغداد.. الرسالة والهدف    2010-11-07, 08:48

تفجيرات بغداد.. الرسالة والهدف
إياد الدليمي
العرب القطرية
بينما كانت الأنظار تتجه إلى ما يمكن أن تسفر عنه مشاورات الكتل السياسية العراقية بشأن تشكيل الحكومة التي طال انتظارها، وبعد يومين فقط من دعوة وجهها العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبدالعزيز للقوى العراقية للاجتماع والتباحث في الرياض عقب موسم الحج انفجرت الأوضاع الأمنية في بغداد بطريقة هي الأسوأ ربما منذ أحداث عام 2006 التي أعقبت تفجيرات سامراء وما تلاها من هجمات منظمة شنتها ميليشيات شيعية وأجهزة أمنية حكومية على مناطق ومساجد السنة في بغداد.
في يوم الأحد الماضي، وتحديدا بعد الساعة السادسة مساء، بدأت الأنباء تتوارد من بغداد عن قيام مجموعة مسلحة بمحاولة اقتحام مبنى سوق بغداد للأوراق المالية الواقع في منطقة الكرادة والذي لا يفصله عن المنطقة الخضراء سوى الجسر، وأيضاً الواقع بالقرب من كنيسة سيدة النجاة للمسيحيين الكاثوليك، ومن بين تلك الأنباء أن المجموعة المسلحة فشلت في اقتحام مبنى السوق المالي وأنها اقتحمت الكنيسة المجاورة، وما هي إلا ساعة أو أقل حتى تحول الأمر إلى قيام مجموعة مسلحة باقتحام الكنيسة واحتجاز رهائن كانوا متواجدين خلال قداس الأحد، مطالبين بالإفراج عن معتقلين في العراق واثنتين من النسوة المسيحيات اللواتي أعلن إسلامهن في مصر.
ثم توالت الأنباء وتحولت الكنيسة إلى رمز آخر لمجازر العراق، بعد عملية اقتحام بشعة قامت بها القوات العراقية أدت إلى مقتل 52 شخصا وإصابة العشرات، علماً بأن عدد المحتجزين -ووفقاً لوكالات أنباء عراقية محلية، كانت تتابع الحدث أولاً بأول- لم يكن يتجاوز الخمسين محتجزا في أعلى التقديرات، هذه العملية وصفها وزير الدفاع العراقي عبدالقادر العبيدي بـ «الناجحة».
لم تمض سوى ساعات يوم واحد فقط، حتى هزت بغداد سلسلة من الانفجارات المروعة وصل عددها إلى 20 انفجارا بالإضافة إلى سلسلة من التفجيرات بقذائف الهاون والعبوات الناسفة، تفجيرات غطت خارطة العاصمة بغداد، دون استثناء، رغم ما حاولت أن توحي به بعض وكالات الأنباء الأجنبية عندما كانت تتحدث عن انفجارات استهدفت إحياء بغداد ذات الأغلبية الشيعية.
المبادرة السعودية أحرجت إلى حد كبير التيار العراقي الموالي لإيران، والذي رأى فيها محاولة لسحب البساط من تحت أقدام نوري المالكي الذي كاد يصل إلى التجديد وولاية ثانية.
مباشرة عقب عملية كنيسة النجاة، وبينما كانت قوات الدفاع المدني مساء الأحد تقوم بعمليات إخلاء جثث الضحايا، أعلن وزير الدفاع العراقي عبدالقادر العبيدي من موقع الحادث أن المنفذين «ينتمي بعضهم إلى دول عربية» حتى قبل أن تتضح صورة المهاجمين وطبيعة الهجوم أو تكتمل ربع التحقيقات بالحادثة.
ثم جاءت تفجيرات الثلاثاء الدامي، وهنا أيضاً لم يترك أطراف التحالف الوطني الفرصة في اتهام الدول العربية، وليس الإقليمية، كما كان البعض «يموه» في تصريحاته، فعبر قناته الخاصة «بلادي» ظهر إبراهيم الجعفري، رئيس وزراء العراق في الحكومة الانتقالية عام 2005، ليدعو الدول العربية إلى مساعدة العراق في التخلص من التفجيرات والهجمات الإرهابية، وهي دعوة ظاهرها فيه الرحمة وباطنها فيه العذاب، فالجعفري لم يطلب من الدول العربية مساعدة العراق في إعادة الإعمار مثلا، وإنما في مساعدة العراق على التخلص من الهجمات والتفجيرات، بمعنى أن هذه الدول -وفقاً للجعفري- هي من تصدر هذه الهجمات والتفجيرات إلى العراق، وهنا لم يتطرق الجعفري من قريب ولا من بعيد إلى إيران، التي أكدت وثائق «ويكيليكس» التي نشرت عن حرب العراق، لتورطها في الدم العراقي من خلال عمليات تدريب وتمويل وتسليح الميليشيات الشيعية.
ثم جاء الدور على نوري المالكي عقب تفجيرات الثلاثاء الأسود، ليصف التفجيرات بأنها «سياسية بامتياز» بمعنى أنها تهدف إلى عرقلة وصوله إلى منصب رئاسة الوزراء مجددا، وهو ذات المعنى الذي تحدث به عدد من نواب التحالف الوطني المؤيد لنوري المالكي، عندما اتهموا دولاً إقليمية بأنها تسعى لمنع ترشح المالكي لفترة ثانية، بعبارة أخرى، الدول العربية التي أبدت تحفظها على إعادة التجديد لنوري المالكي الذي فشل طيلة السنوات الأربع ونصف السنة من ولايته في التواصل مع محيطه العربي.
وبالمحصلة، فإن هجمات بغداد يومي الأحد والثلاثاء كانت تهدف بالأساس إلى إفشال المبادرة السعودية، والدور العربي المرتقب في العراق الرامي لتقليص النفوذ الإيراني.
المصدر: www.jaami.info
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
*KhAlEd*



نوع المتصفح موزيلا

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


انجازاتي
لايتوفر على اوسمة بعد:  

مُساهمةموضوع: رد: تفجيرات بغداد.. الرسالة والهدف    2010-11-07, 13:29

مشكوووووور وبارك الله

فيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Roshan



نوع المتصفح موزيلا

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


انجازاتي
لايتوفر على اوسمة بعد:

الوسام الأول


مُساهمةموضوع: رد: تفجيرات بغداد.. الرسالة والهدف    2010-11-07, 20:52

باركك الله فيك
اخى الغالى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
قطرة الندى

avatar

نوع المتصفح موزيلا

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


انجازاتي
لايتوفر على اوسمة بعد:

الوسام الأول


مُساهمةموضوع: رد: تفجيرات بغداد.. الرسالة والهدف    2010-11-07, 22:18

جزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تفجيرات بغداد.. الرسالة والهدف
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة سيدي عامر :: المنتديات العامه :: المنتدى العام :: قسم الاخبار-
انتقل الى: