قصص محفزة في تنمية الذات - صفحة 4

شاطر | 
 

 قصص محفزة في تنمية الذات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
mysterious boy



نوع المتصفح موزيلا

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


انجازاتي
لايتوفر على اوسمة بعد:

الوسام الأول


مُساهمةموضوع: قصص محفزة في تنمية الذات   2010-11-20, 13:13

تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :

[size=16]قصص محفزة في تنمية الذات

إخواني وأخواتي الكرام

قرأت هذه الموضوعات وهي عبارة عن قصص تدفع إلى التحفيز والتشجيع
وقد تعلمت منها الكثير
أحببت أن أنقل لكم بعض منها
وأرجو أن تنال إعجابكم


فهرس القصص في
المشاركة (2) و(3) و(4)

[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sadi9i.yoo7.com/

كاتب الموضوعرسالة
mysterious boy



نوع المتصفح موزيلا

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


انجازاتي
لايتوفر على اوسمة بعد:

الوسام الأول


مُساهمةموضوع: رد: قصص محفزة في تنمية الذات   2010-11-22, 15:58

((70))

قصة اليابانى والبريطانى



كان هناك رجلان يمران عبر بوابة الجمارك في أحد المطارات,

كان الرجل الأول يابانيا ويحمل حقيبتين كبيرتين,

بينما كان الثاني بريطانيا ... وأخذ البريطاني يساعد الياباني على المرور بحقائبه الثقيلة عبر بوابة الجمارك.

عندها رنت ساعة الياباني بنغمة غير معتادة,

ضغط الرجل على زر صغير في ساعته,

وبدأ في التحدث عبر هاتف صغير للغاية موجود في الساعة…

أصيب البريطاني بالدهشة من هذه التكنولوجيا المتقدمة !

وعرض على الياباني 5000 دولار مقابل الساعة, ولكن الياباني رفض البيع.

إستمر البريطاني في مساعدة الياباني في المرور بحقائبه عبر الجمارك.

بعد عدة ثوان, بدأت ساعة الياباني ترن مرة اخرى…!

هذه المرة, فتح الرجل غطاء الساعة فظهرت شاشة ولوحة مفاتيح دقيقة,

استخدمها الرجل لاستقبال بريده الالكتروني والرد عليه…!

نظر البريطاني للساعة في دهشة شديدة وعرض على الياباني 25000 دولار مقابلها,

مرة أخرى قال الياباني إن الساعة ليست للبيع,

مرةأ خرى استمر البريطاني في مساعدة الياباني في حمل حقائب الضخمة.

رنت الساعة مرة ثالثة, وفي هذه المرة استخدمها الياباني لاستقبال فاكس,

هذه المرة كان البريطاني مصمما على شراء الساعة,

وزاد من الثمن الذي عرضه حتى وصل الى 300,000 دولار…!

عندها سأله الياباني, ان كانت النقود بحوزته بالفعل,

فأخرج البريطاني دفتر شيكاته وحرر له شيكا بالمبلغ فورا…!

عندها استخدم الياباني الساعة لنقل صورة الشيك الى بنكه,

وقام بتحويل المبلغ الى حسابه في سويسرا…!

ثم خلع ساعته واعطاها للبريطاني وسار مبتعدا.

“انتظر “ صرخ البريطاني !

” لقد نسيت حقائبك ! “


رد الياباني قائلا (إنها ليست حقائبي ،وإنما بطاريات الساعة !!)


كم مرة في مجال العمل رأيت او سمعت عن فكرة رائعة,

ثم قمت باعتمادها فورا بدون ان تفهم طريقة عملها بالفعل؟ أو تعي ما يترتب عليها !!


وماذا كانت النتائج ؟؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sadi9i.yoo7.com/
mysterious boy



نوع المتصفح موزيلا

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


انجازاتي
لايتوفر على اوسمة بعد:

الوسام الأول


مُساهمةموضوع: رد: قصص محفزة في تنمية الذات   2010-11-22, 15:58

(71)
بهذا العقل اصبح رجل اعمال ...!!!!!
ذهباحد رجال الأعمال المعروفين إلى بنك في مدينة نيويورك وطلب مبلغ 5000دولار كإعارة من البنك .. يقول انه يريد السفر إلى أوروبا لقضاء بعضالأعمال.
- البنك طلب من رجل الأعمال ضمانات لكي يعيد المبلغ، لذا فقد سلم الرجل مفتاح سيارته الرولزرويز إلى البنك كضمان مالي!!
- رجل الأمن في البنك قام بفحص السيارة وأوراقها الثبوتية ووجدها سليمة، وبهذا قبل البنك سيارة الرولزرويز كضمان.
-رئيس البنك والعاملون ضحكوا كثيرا من الرجل ، لإيداعه سيارته الرولزرويزوالتي تقدر بقيمة 250000 دولار كضمان لمبلغ مستدان وقدره 5000 دولار. وقاماحد العاملين بإيقاف السيارة في مواقف البنك السفلية.
بعد أسبوعين، عاد الرجل من سفره وتوجه إلى البنك وقام بتسليم مبلغ 5000دولار مع فوائد بقيمة 15.41 دولار.
-مدير الإعارات في البنك قال : سيدي، نحن سعداء جدا بتعاملك معنا، ولكننامستغربين أشد الاستغراب!! لقد بحثنا في معاملاتك وحساباتك وقد وجدناك منأصحاب الملايين! فكيف تستعير مبلغ وقدرة 5000 دولار وأنت لست بحاجةإليها؟؟
-رد الرجل وهو يبتسم : سيدي، هل هناك مكان في مدينة نيويورك الواسعة أستطيعإيقاف سيارتي الرولزرويز بأجرة 15.41 دولار دون أن أجدها مسروقة بعد مجيئيمن سفري؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sadi9i.yoo7.com/
mysterious boy



نوع المتصفح موزيلا

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


انجازاتي
لايتوفر على اوسمة بعد:

الوسام الأول


مُساهمةموضوع: رد: قصص محفزة في تنمية الذات   2010-11-22, 15:59

((72))

إدع الله أن يعطيك أكثر....

يروى أن صياداً كان السمك يعلق بصنارته بكثرة
وكان موضع حسد بين زملائه الصيادين
وذات يوم.. استشاطوا غضباً عندما لاحظوا أن الصياد المحظوظ يحتفظ بالسمكة الصغيرة ويرجع السمكة الكبيرة إلى البحر
عندها صرخوا فيه: ماذا تفعل؟ هل أنت مجنون؟ لماذا ترمي السمكات الكبيرة؟
عندها أجابهم الصياد: لأني أملك مقلاة صغيرة
*******
قد لانصدق هذه القصة
لكن للأسف نحن نفعل كل يوم ما فعله هذا الصياد
نحن نرمي بالأفكار الكبيرة والأحلام الرائعةوالاحتمالات الممكنة لنجاحنا خلف أظهرنا على أنها أكبر من عقولناوإمكانيتنا – كما هي مقلاة ذلك الصياد
هذا الأمر لا ينطبق فقط على النجاح المادي
بل أعتقد أنه ينطبق على مناطق أكثر أهمية نحن نستطيع أن نحب أكثر مما نتوقع
أن نكون أسعد مما نحن عليه
أن نعيش حياتنا بشكل أجمل وأكثر فاعلية مما نتخيل
*******
يذكرنا أحد الكتاب بذلك فيقول: أنت ما تؤمن به
لذا فكر بشكل أكبر
أحلم بشكل أكبر
توقع نتائج أكبر
وادع الله أن يعطيك أكثر
*******
نحن لدينا القدرة أن نعيش كما نشاء
والخطوة الأولى هي الحلم
لنا الحق أن نحلم بما نريد أن نكونه وبما نريد أن ننجزه
الحلم الكبير سيضع أمامنا أهدافاً وهذه الخطوة الثانية
هدف يشغلنا صباح مساء لتحقيقه وانجازه
ليس لنا عذر ..
هناك العشرات من المقعدين والضعفاء حققوا نجاحات مذهلة
هناك عاهة واحدة فقط قد تمنعنا من النجاح والتفوق وتحويل التفاؤل إلى واقع
هل تود معرفتها؟ ..
إنه الحكم على أنفسنا بالفشل والضعف وانعدام القدرة
*******
ماذا سيحدث لو رميت بمقلاتك الصغيرة التي تقيس بها أحلامك واستبدلت بها واحدة أكبر؟
ماذا سيحدث لو قررت أن لا ترضى بالحصول على أقل مما تريده وتتمناه؟
ماذا سيحدث لو قررت أن حياتك يمكن أن تكون أكثر فاعلية وأكثر سعادة مما هي عليه الآن؟
ماذا سيحدث لو قررت أن تقترب من الله أكثر وتزداد به ثقة وأملا؟
ماذا سيحدث لو قررت أن تبدأ بذلك اليوم؟
ولا ننس حديث النبي محمد صلى الله عليه وسلم: إذا سألتم الله فاسألوه الفردوس الأعلى*
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sadi9i.yoo7.com/
mysterious boy



نوع المتصفح موزيلا

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


انجازاتي
لايتوفر على اوسمة بعد:

الوسام الأول


مُساهمةموضوع: رد: قصص محفزة في تنمية الذات   2010-11-22, 15:59

((73))


الزّوجة والأسد

في إحدى القرى قصدت امرأة أحد الحكماء وهي تظنّه ساحراً ممّا قيل لها عنهمن بعض نساء قريتها الجاهلات ، وطلبت منه أن يقوم لها بعمل سحريّ لزوجهاالسّيّء بحيث يجعله يحبّها حبّاً لا يرى به معها أحداً من نساء العالم .

ولأنّ الرّجل كان حقّاً حكيماً أطرق مليّاً وفكّر في حلّ لها ثمّ قال :إنّك تطلبين شيئاً ليس بسهل لقد طلبت شيئاً عظيماً فهل أنت مستعدّة لتحمّلالتّكاليف ؟
قالت : نعم . قال لها : إنّ الأمر لا يتمّ إلّا إذا أحضرت شعرة من رقبة الأسد .
قالت: الأسد ؟!! قال : نعم .
قالت : كيف أستطيع ذلك والأسد حيوان مفترس ولا أضمن أن يقتلني . أليس هناك طريقة أسهل وأكثر أمناً ؟
قال لها : لا يمكن أن يتمّ لك ما تريدين من محبّة الزّوج إلّا بهذا وإذا فكّرت ستجدين الطّريقة المناسبة لتحقيق الهدف .
ذهبت المرأة وهي تضرب أخماس بأسداس تفكّر في كيفيّة الحصول على الشّعرةالمطلوبة ، فاستشارت من تثق بعلمهم في مثل هذا الأمر ، فقيل لها أنّ الأسدلا يفترس إلا إذا جاع ، وعليها أن تُشبعه حتّى تأمن شره .

ذهبت إلى الغابة القريبة منهم ، وبدأت ترمي للأسد قطع اللّحم وتبتعدواستمرّت في إلقاء اللّحم إلى أن ألفت الأسد وألفها مع الزّمن ، وفي كلّمرّة كانت تقترب منه قليلاً إلى أن جاء اليوم الّذي تمدّد الأسد بجانبهاوهو لا يشكّ في محبّتها له ، فوضعت يدها على رأسه وأخذت تمسح بها على شعرهورقبته بكلّ حنان ,
وبينما الأسد في هذا الاستمتاع والاسترخاء لم يكن من الصّعب أن تأخذ المرأة الشّعرة بكل هدوء .
وما إن أحسّت بتملّكها للشّعرة حتّى أسرعت للحكيم الّذي كانت تظنّه ساحراًلتعطيه إيّاها والفرحة تملأ نفسها بأنّها ستصبح الملاك الّذي سيتربّع علىقلب زوجها وإلى الأبد .


فلمّا رأى العالم الشّعرة سألها : ماذا فعلت حتّى استطعت أن
تحصلي على هذه الشّعرة ؟
فشرحت له خطّة ترويض الأسد ، والّتي تلخّصت في معرفة المدخل لقلب الأسدأوّلاً وهو البطن ، ثمّ الاستمرار والصّبر على ذلك إلى أن يحين وقت قطفالثّمرة .

حينها قال لها الحكيم : يا أمة الله ... زوجك ليس أكثر شراسة من الأسد افعلي مع زوجك مثل ما فعلت مع الأسد تملكيه .
تعرّفي على المدخل لقلبه تأسريه وضعي الخطّة لذلك واصبري .


إذا أردنا شئ بقوة فإننا نحاول فعليا بشتى الطرق للحصول عليه
وهناك أشياء بسيطه بحياتنا نريدها ولكن لا نفكر كيف نصل إليها
على الرغم من بساطتها وقربها منا وقربنا منه
ولكن دوما علينا التحلى بالصبر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sadi9i.yoo7.com/
mysterious boy



نوع المتصفح موزيلا

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


انجازاتي
لايتوفر على اوسمة بعد:

الوسام الأول


مُساهمةموضوع: رد: قصص محفزة في تنمية الذات   2010-11-22, 15:59

((74))

الأمبرطورة الصينية

حواليالعام 250 قبل الميلاد , في الصين القديمة , كان أمير منطقة تينغ زدا علىوشك أن يتوّج ملكًا , ولكن كان عليه أن يتزوج أولاً , بحسب القانون.

وبماأن الأمر يتعلق باختيار إمبراطورة مقبلة , كان على الأمير أن يجد فتاةًيستطيع أن يمنحها ثقته العمياء. وتبعًا لنصيحة أحد الحكماء قرّر أن يدعوبنات المنطقة جميعًا
لكي يجد الأجدر بينهن.

عندماسمعت امرأة عجوز , وهي خادمة في القصر لعدة سنوات , بهذه الاستعداداتللجلسة , شعرت بحزن جامح لأن ابنتها تكنّ حبًا دفينًا للأمير.

وعندما عادت إلى بيتها حكت الأمر لابنتها , تفاجئت بأن ابنتها تنوي أن تتقدّم للمسابقة هي أيضًا.

لف اليأس المرأة وقالت :
((وماذا ستفعلين هناك يا ابنتي ؟ وحدهنّ سيتقدّمن أجمل الفتيات وأغناهنّ.اطردي هذه الفكرة السخيفة من رأسك! أعرف تمامًا أنكِ تتألمين , ولكن لاتحوّلي الألم إلى جنون! ))

أجابتها الفتاة :
((يا أمي العزيزة , أنا لا أتألم , وما أزال أقلّ جنونًا ؛ أنا أعرف تمامًاأني لن أُختار, ولكنها فرصتي في أن أجد نفسي لبضع لحظات إلى جانب الأمير ,فهذا يسعدني - حتى لو أني أعرف أن هذا ليس قدري-))

فيالمساء , عندما وصلت الفتاة , كانت أجمل الفتيات قد وصلن إلى القصر , وهنيرتدين أجمل الملابس وأروع الحليّ , وهن مستعدات للتنافس بشتّى الوسائل منأجل الفرصة التي سنحت لهن.

محاطًا بحاشيته , أعلن الأمير بدء المنافسة وقال :
(( سوف أعطي كل واحدة منكن بذرةً , ومن تأتيني بعد ستة أشهر حاملةً أجمل زهرة , ستكون إمبراطورة الصين المقبلة )).

حملتالفتاة بذرتها وزرعتها في أصيص من الفخار , وبما أنها لم تكن ماهرة جدًافي فن الزراعة , اعتنت بالتربة بكثير من الأناة والنعومة – لأنها كانتتعتقد أن الأزهار إذا كبرت بقدر حبها للأمير , فلا يجب أن تقلق منالنتيجة- .

مرّتثلاثة أشهر , ولم ينمُ شيء. جرّبت الفتاة شتّى الوسائل , وسألت المزارعينوالفلاحين فعلّموها طرقًا مختلفة جدًا , ولكن لم تحصل على أية نتيجة.يومًا بعد يوم أخذ حلمها يتلاشى ، رغم أن حبّها ظل متأججًا.

مضتالأشهر الستة , ولم يظهر شيءٌ في أصيصها. ورغم أنها كانت تعلم أنها لاتملك شيئًا تقدّمه للأمير , فقد كانت واعيةً تمامًا لجهودها المبذولةولإخلاصها طوال هذه المدّة , وأعلنت لأمها أنها ستتقدم إلى البلاط فيالموعد والساعة المحدَّدين. كانت تعلم في قرارة نفسها أن هذه فرصتهاالأخيرة لرؤية حبيبها , وهي لا تنوي أن تفوتها من أجل أي شيء في العالم.

حلّيوم الجلسة الجديدة , وتقدّمت الفتاة مع أصيصها الخالي من أي نبتة , ورأ تأن الأخريات جميعًا حصلن على نتائج جيدة؛ وكانت أزهار كل واحدة منهن أجملمن الأخرى , وهي من جميع الأشكال والألوان.

أخيرًاأتت اللحظة المنتظرة. دخل الأمير ونظر إلى كلٍ من المتنافسات بكثير منالاهتمام والانتباه. وبعد أن مرّ أمام الجميع, أعلن قراره , وأشار إلىابنة خادمته على أنها الإمبراطورة الجديدة.

إحتجّت الفتيات جميعًا قائلات إنه اختار تلك التي لم تزرع شيئًا.

عند ذلك فسّر الأمير سبب هذا التحدي قائلاً :
((هي وحدها التي زرعت الزهرة تلك التي تجعلها جديرة بأن تصبح إمبراطورة ؛زهرة الشرف. فكل البذور التي أعطيتكنّ إياها كانت عقيمة , ولا يمكنها أنتنمو بأية طريقة )).


[b]الصدق من أجمل وأرقى الحلي التي تزين المرأة الفاضلة

وتــجعلها ملــكة متوجه على عرش الاحترام والتقدير.
[/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sadi9i.yoo7.com/
mysterious boy



نوع المتصفح موزيلا

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


انجازاتي
لايتوفر على اوسمة بعد:

الوسام الأول


مُساهمةموضوع: رد: قصص محفزة في تنمية الذات   2010-11-22, 16:00

((74))

الأمبرطورة الصينية

حواليالعام 250 قبل الميلاد , في الصين القديمة , كان أمير منطقة تينغ زدا علىوشك أن يتوّج ملكًا , ولكن كان عليه أن يتزوج أولاً , بحسب القانون.

وبماأن الأمر يتعلق باختيار إمبراطورة مقبلة , كان على الأمير أن يجد فتاةًيستطيع أن يمنحها ثقته العمياء. وتبعًا لنصيحة أحد الحكماء قرّر أن يدعوبنات المنطقة جميعًا
لكي يجد الأجدر بينهن.

عندماسمعت امرأة عجوز , وهي خادمة في القصر لعدة سنوات , بهذه الاستعداداتللجلسة , شعرت بحزن جامح لأن ابنتها تكنّ حبًا دفينًا للأمير.

وعندما عادت إلى بيتها حكت الأمر لابنتها , تفاجئت بأن ابنتها تنوي أن تتقدّم للمسابقة هي أيضًا.

لف اليأس المرأة وقالت :
((وماذا ستفعلين هناك يا ابنتي ؟ وحدهنّ سيتقدّمن أجمل الفتيات وأغناهنّ.اطردي هذه الفكرة السخيفة من رأسك! أعرف تمامًا أنكِ تتألمين , ولكن لاتحوّلي الألم إلى جنون! ))

أجابتها الفتاة :
((يا أمي العزيزة , أنا لا أتألم , وما أزال أقلّ جنونًا ؛ أنا أعرف تمامًاأني لن أُختار, ولكنها فرصتي في أن أجد نفسي لبضع لحظات إلى جانب الأمير ,فهذا يسعدني - حتى لو أني أعرف أن هذا ليس قدري-))

فيالمساء , عندما وصلت الفتاة , كانت أجمل الفتيات قد وصلن إلى القصر , وهنيرتدين أجمل الملابس وأروع الحليّ , وهن مستعدات للتنافس بشتّى الوسائل منأجل الفرصة التي سنحت لهن.

محاطًا بحاشيته , أعلن الأمير بدء المنافسة وقال :
(( سوف أعطي كل واحدة منكن بذرةً , ومن تأتيني بعد ستة أشهر حاملةً أجمل زهرة , ستكون إمبراطورة الصين المقبلة )).

حملتالفتاة بذرتها وزرعتها في أصيص من الفخار , وبما أنها لم تكن ماهرة جدًافي فن الزراعة , اعتنت بالتربة بكثير من الأناة والنعومة – لأنها كانتتعتقد أن الأزهار إذا كبرت بقدر حبها للأمير , فلا يجب أن تقلق منالنتيجة- .

مرّتثلاثة أشهر , ولم ينمُ شيء. جرّبت الفتاة شتّى الوسائل , وسألت المزارعينوالفلاحين فعلّموها طرقًا مختلفة جدًا , ولكن لم تحصل على أية نتيجة.يومًا بعد يوم أخذ حلمها يتلاشى ، رغم أن حبّها ظل متأججًا.

مضتالأشهر الستة , ولم يظهر شيءٌ في أصيصها. ورغم أنها كانت تعلم أنها لاتملك شيئًا تقدّمه للأمير , فقد كانت واعيةً تمامًا لجهودها المبذولةولإخلاصها طوال هذه المدّة , وأعلنت لأمها أنها ستتقدم إلى البلاط فيالموعد والساعة المحدَّدين. كانت تعلم في قرارة نفسها أن هذه فرصتهاالأخيرة لرؤية حبيبها , وهي لا تنوي أن تفوتها من أجل أي شيء في العالم.

حلّيوم الجلسة الجديدة , وتقدّمت الفتاة مع أصيصها الخالي من أي نبتة , ورأ تأن الأخريات جميعًا حصلن على نتائج جيدة؛ وكانت أزهار كل واحدة منهن أجملمن الأخرى , وهي من جميع الأشكال والألوان.

أخيرًاأتت اللحظة المنتظرة. دخل الأمير ونظر إلى كلٍ من المتنافسات بكثير منالاهتمام والانتباه. وبعد أن مرّ أمام الجميع, أعلن قراره , وأشار إلىابنة خادمته على أنها الإمبراطورة الجديدة.

إحتجّت الفتيات جميعًا قائلات إنه اختار تلك التي لم تزرع شيئًا.

عند ذلك فسّر الأمير سبب هذا التحدي قائلاً :
((هي وحدها التي زرعت الزهرة تلك التي تجعلها جديرة بأن تصبح إمبراطورة ؛زهرة الشرف. فكل البذور التي أعطيتكنّ إياها كانت عقيمة , ولا يمكنها أنتنمو بأية طريقة )).


[b]الصدق من أجمل وأرقى الحلي التي تزين المرأة الفاضلة

وتــجعلها ملــكة متوجه على عرش الاحترام والتقدير.
[/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sadi9i.yoo7.com/
mysterious boy



نوع المتصفح موزيلا

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


انجازاتي
لايتوفر على اوسمة بعد:

الوسام الأول


مُساهمةموضوع: رد: قصص محفزة في تنمية الذات   2010-11-22, 16:00

((75))


*حبّة خردل*

تروي حكاية صينيّة أنّ سـيّدة عاشت مع ابنها الوحيد في سعادة
ورضا حتّى جاء الموت واختطف روح الابن .

حزنت السّيّدة جدّاً لموت ولدها ؛ ولكنّها لم تيأس بل ذهبت من فرط حزنها إلى حكيم القرية ، وطلبت منه أن يخبرها الوصفة الضروريّة لاستعادة ابنها إلى الحياة مهما كانت أو صعبت تلك الوصفة .

أخذ الشّيخ الحكيم نفساً عميقاً وشرد بذهنه ـ وهو يعلم استحالة طلبها ـ ثمّ قال : أنت تطلبين وصفة؟! حسناً ..
أحضري لي حبّة خردل واحدة بشرط أن تكون من بيت لم يعرف الحزن مطلقاً.

وبكلّ همّة أخذت السّيـّدة تدور على بيوت القرية كلّها و تبحث عن هدفـها : حبّة خردل من بيت لم يعرف الحزن مطلقاً .
طرقت السّيّدة باباً ففتحت لها امرأة شابّة فسألتها السّيّدة هل عرف هذا البيت حزناً من قبل؟
ابتسمت المرأة في مرارة وأجابت : وهل عرف بيتي هذا إلّا كلّ حزن ؟ و أخذت تحكي للسّيّدة أنّ زوجها توفّي منذ سنة ، و ترك لها أربعة من البنات والبنين ولامصدر لإعالتهم سوى بيع أثاث الدّار الّذي لم يتبقّ منه إلّا القليل .
تأثّرت السّيّدة جدّاً و حاولت أن تخفّف عنها أحزانها ، و في نهاية الزّيارة صارتا صديقتين ، ولم تشأ الأرملة أن تدعها تذهب إلّا بعد أن وعدتها الأولى بزيارة أخرى ؛ فقد فاتت مدّة طويلة منذ أن فتحت قلبها لأحد تشتكي له همومها .

و قبل الغروب دخلت السّيّدة بيتاً آخر ولها نفس المطلب ؛ ولكنّ الإحباط سرعان ما أصابها
عندما علمت من سيّدة الدّار أنّ زوجها مريض جدّاً ،و ليس عندها طعام كاف لأطفالها منذ فترة . وسرعان ما خطر ببالها أن تساعد هذه السّيّدة.
ذهبت إلى السّوق واشترت بكلّ ما معها من نقود طعـام و بقول ودقيــق وزيت، ورجعت إلى سيّدة الدّار وساعدتها في طبخ وجبة سريعة للأولاد، واشتركت معهافي إطعامها ، ثمّ ودّعتها على أمل زيارتها في مساء اليوم التّالي .
و في الصّباح أخذت السّيّدة تطوف من بيت إلى بيت تبحث عن حبّة الخردل .

طال بحثها لكنّها للأسف لم تجد ذلك البيت الّذي لم يعرف الحزن مطلقاً لكي تأخذ من أهله حبّة الخردل . ولأنّها كانت طيّبة القلب فقد كانت تحاول مساعدة كلّ بيت تدخله في مشاكله وأفراحه .
وبمرورالأيّام أصبحت السّيّدة صديقة لكلّ بيت في القرية ، نسيت تماماً أنّها كانت تبحث في الأصل على حبّة خردل من بيت لم يعرف الحزن .
ذابت في مشاكل ومشاعر الآخرين ، ولم تدرك قطّ إنّ حكيم القرية قد منحها أفضل وصفة للقضاء على الحزن حتّى ولو لم تجد حبّة الخردل الّتي كانت تبحث عنها ، فالوصفة السّحريّة قد أخذتها بالفعل يوم دخلت أوّل بيت من بيوت القرى فرحة مع الفرحين ، وباكية مع الباكين .

ليست مجرّد وصفة اجتماعيّة لخلق جوّ من الألفة والاندماج بين النّاس ؛ إنّما هي دعوة لكي يخرج كلّ واحد من أنانيته وعالمه الخاصّ ليحاول أن يهب لمن حوله بعض المشاركة الّتي تزيد من البهجة في وقت الفرح والتعازي في وقت الحزن ...

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sadi9i.yoo7.com/
mysterious boy



نوع المتصفح موزيلا

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


انجازاتي
لايتوفر على اوسمة بعد:

الوسام الأول


مُساهمةموضوع: رد: قصص محفزة في تنمية الذات   2010-11-22, 16:01

(76)


هي مجرد كلمات !!!!!!!!!!!!



جلس رجل أعمى على إحدى عتبات عمارة واضعا ً قبعته بين قدميه وبجانبه لوحة مكتوب عليها :

أنا أعمى أرجوكم ساعدوني .

فمر رجل إعلانات بالأعمى ووقف ليرى أن قبعته لا تحوي سوى قروش قليلة فوضع المزيد فيها . دون أن يستأذن الأعمى أخذ لوحته وكتب عليها عبارة أخرى وأعادها مكانها ومضى في طريقه .

لاحظ الأعمى أن قبعته قد امتلأت بالقروش والأوراق النقدية، فعرف أن شيئاً قد تغير وأدرك أن ما سمعه من الكتابة هو ذلك التغيير فسأل أحد المارة عما هو مكتوب عليها فكانت الآتي :

نحن في فصل الربيع لكنني لا أستطيع رؤية جماله .


غير وسائلك عندما لا تسير الأمور كما يجب
عسانا اكثر امة عليها ان تغير من وسائلها واساليبها !!!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sadi9i.yoo7.com/
mysterious boy



نوع المتصفح موزيلا

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


انجازاتي
لايتوفر على اوسمة بعد:

الوسام الأول


مُساهمةموضوع: رد: قصص محفزة في تنمية الذات   2010-11-22, 16:01

(77)


قد كان ................نسرا !!!!!!!!!!!


يُحكى أن نسراً كان يعيش في إحدى الجبال ويضع عشه على قمة إحدى الأشجار، وكان عشالنسر يحتوي على 4 بيضات، ثم حدث أن هز زلزال عنيف الأرض فسقطت بيضة من عشالنسر وتدحرجت إلى أن استقرت في قن للدجاج، وظنت الدجاجات بأن عليها أنتحمي وتعتني ببيضة النسر هذه، وتطوعت دجاجة كبيرة في السن للعناية بالبيضةإلى أن تفقس . وفي أحد الأيام فقست البيضة وخرج منها نسر صغير جميل، ولكنهذا النسر بدأ يتربى على أنه دجاجة، وأصبح يعرف أنه ليس إلا دجاجة، وفيأحد الأيام وفيما كان يلعب في ساحة قن الدجاج شاهد مجموعة من النسور تحلقعالياً في السماء، تمنى هذا النسر لو يستطيع التحليق عالياً مثل هؤلاءالنسور لكنه قوبل بضحكات الاستهزاء من الدجاج قائلين له: ما أنت سوى دجاجةولن تستطيع التحليق عالياً مثل النسور، وبعدها توقف النسر عن حلم التحليقفي الأعالي ، وآلمه اليأس ولم يلبث أن مات بعد أن عاش حياة طويلة مثل الدجاج .

إن ركنت إلى واقعك السلبي تصبح أسيراً وفقاً لما تؤمن به

فإذا كنت نسراً وتحلم لكي تحلق عالياً في سماء النجاح

فتابع أحلامك ولا تستمع لكلمات الدجاج ( الخاذلين لطموحك ممن حولك !)

حيث أن القدرة والطاقة على تحقيق ذلك متواجدتين لديك بعد مشيئة الله سبحانه وتعالى .

واعلم بأن نظرتك الشخصية لذاتك وطموحك هما اللذان يحددان نجاحك من فشلك !

لذا فاسع أن تصقل نفسك ، وأن ترفع من احترامك ونظرتك

لذاتك فهي السبيل لنجاحك ، ورافق من يقوي عزيمتك .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sadi9i.yoo7.com/
mysterious boy



نوع المتصفح موزيلا

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


انجازاتي
لايتوفر على اوسمة بعد:

الوسام الأول


مُساهمةموضوع: رد: قصص محفزة في تنمية الذات   2010-11-22, 16:02

(77)


قد كان ................نسرا !!!!!!!!!!!


يُحكى أن نسراً كان يعيش في إحدى الجبال ويضع عشه على قمة إحدى الأشجار، وكان عشالنسر يحتوي على 4 بيضات، ثم حدث أن هز زلزال عنيف الأرض فسقطت بيضة من عشالنسر وتدحرجت إلى أن استقرت في قن للدجاج، وظنت الدجاجات بأن عليها أنتحمي وتعتني ببيضة النسر هذه، وتطوعت دجاجة كبيرة في السن للعناية بالبيضةإلى أن تفقس . وفي أحد الأيام فقست البيضة وخرج منها نسر صغير جميل، ولكنهذا النسر بدأ يتربى على أنه دجاجة، وأصبح يعرف أنه ليس إلا دجاجة، وفيأحد الأيام وفيما كان يلعب في ساحة قن الدجاج شاهد مجموعة من النسور تحلقعالياً في السماء، تمنى هذا النسر لو يستطيع التحليق عالياً مثل هؤلاءالنسور لكنه قوبل بضحكات الاستهزاء من الدجاج قائلين له: ما أنت سوى دجاجةولن تستطيع التحليق عالياً مثل النسور، وبعدها توقف النسر عن حلم التحليقفي الأعالي ، وآلمه اليأس ولم يلبث أن مات بعد أن عاش حياة طويلة مثل الدجاج .

إن ركنت إلى واقعك السلبي تصبح أسيراً وفقاً لما تؤمن به

فإذا كنت نسراً وتحلم لكي تحلق عالياً في سماء النجاح

فتابع أحلامك ولا تستمع لكلمات الدجاج ( الخاذلين لطموحك ممن حولك !)

حيث أن القدرة والطاقة على تحقيق ذلك متواجدتين لديك بعد مشيئة الله سبحانه وتعالى .

واعلم بأن نظرتك الشخصية لذاتك وطموحك هما اللذان يحددان نجاحك من فشلك !

لذا فاسع أن تصقل نفسك ، وأن ترفع من احترامك ونظرتك

لذاتك فهي السبيل لنجاحك ، ورافق من يقوي عزيمتك .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sadi9i.yoo7.com/
mysterious boy



نوع المتصفح موزيلا

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


انجازاتي
لايتوفر على اوسمة بعد:

الوسام الأول


مُساهمةموضوع: رد: قصص محفزة في تنمية الذات   2010-11-22, 16:03

((78))

إنها قصة الرئيس الأمريكي الراحل إبراهام لنكولن

عندما كان عمره 31عاماً فشل في الأعمال الحرة ثم خسر في الأنتخابات عندما كان في الثانية والثلاثين وفشل مرة ثانيه في الأعمال الحرة وكان عمره 34عاماً ،توفيت خطيبته عندما كان في الخامسة والثلاثين وحصل له إنهيار عصبي عندما كان في السادسة والثلاثين ،خسر في الإنتخابات عندما كان في الثامنة والثلاثين ،ثم خسر في إنتخابات الكونغرس عندما كان في الثالثة والأربعين وبعدها خسر مرة ثانيه عندما كان في السادسة والأربعين ثم مرة ثالثه عندما كان في الثامنة والأربعين ثم خسر سباقاً للفوز بلقب سناتور عندما كان عمره 55 عاماً وفشل في أن يكون نائباً للرئيس عندما كان عمره 56عاماً وخسر سباقاً ثانياً للفوز بلقب سناتور وعندما أصبح عمرة 60عاماً أصبح الرئيس الثاني عشر للولايات المتحده الأمريكية .

تري أي نوع من الرجال إبراهام لنكولن ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sadi9i.yoo7.com/
mysterious boy



نوع المتصفح موزيلا

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


انجازاتي
لايتوفر على اوسمة بعد:

الوسام الأول


مُساهمةموضوع: رد: قصص محفزة في تنمية الذات   2010-11-22, 16:04

((79))

[b]لكي لا يخسر الآخرون أحلامهم
؛؛؛؛

تروي قصّة صينيّة حكاية شاب كان يقف فوق الهضبة العالية المشرفة على شاطئ المحيط، يستنشق الهواء النقي، ويتأمل حقول الأرز الممتدّة تحت قدميه، وقد قارب وقت الحصاد، بعد أن جفّت العيدان وانحنت تحت حملهاالوفير.

إمتلأ قلب الشّابّ بالرضا، فها هو الآن يمسح تعب الشهور الطويلة التي قضاها في رعاية الحقل، وها هو يقترب من تحقيق حلمه الكبير بالزواج من خطيبته المحبوبة بعد أن يبيع محصوله الوفير.

غير أن شيئاً مباغتاً أفزع الشّاب ، وأخرجه من أحلامه. فقد أحس ببوادر هزة أرضية ضعيفة، ونظر إلى شاطئ المحيط البعيد، فرأى الماء يتراجع إلى الوراء، فعرف من خبراته البيئية أن الكارثة على الأبواب! فالماء حين يتراجع إلى الوراء، إلى قلب المحيط، يشبه الوحش الذي يتراجع إلى الخلف، ليستجمع كلّ قواه كي ينقضّ على ضحيّته بضراوة وعنف.
ولكن لماذا يخاف وهو فوق الهضبة؟ ربما يتبادر لنا هذا السؤال .لكن خوف الشّاب كان يكمن في إدراكه لحجم الكارثة التي ستتعرض لها القرية الصغيرة الراقدة في سفح الجبل، والتي يسكنها فلاحون فقراء لا يملكون من الحياة سوى أكواخهم المتواضعة.

لم يكن الوقت كافياً للنـزول إلى السفح لتحذير الناس. فصاح من فوق الهضبة حتى كادت جنجرته تنفجر، فلم يسمعه أحد. وبعد لحظات من الحيرة والقلق، اتخذ شانج قرارًا حاسمًا، فأشعل النار في حقله الصغير،ليثير انتباه الفلاحين في الوادي الآمن عند السفح.
ونجحت حيلة الشاب الصيني، فقد تدافع الجميع صاعدين إلى أعلى الهضبة لإنقاذ الحقول، بينما هبط هو ليلاقيهم في منتصف الطريق، ليعيدهم لالتقاط أطفالهم ونسائهم وحاجاتهم القليلة.

لم يتزوج الشّابّ في تلك السنة، ولم يسدّ احتياجاته الضرورية، ولم يوفّ ديونه، ولم يشتر فستانًا لأخته الصغيرة، ولم يأخذ أمّه العجوز إلى المدينة للعلاج والاستشفاء من الآم الروماتيزم! لكنه أنقذ حياة قريةكاملة، وأصبح عمدة القرية ونائبها، لأنّه أثبت أنه قادر على حمل المسؤولية.

وفي العام التّالي حقّق الشّابّ أحلامه الّتي أجّلها لكي لا يخسر الآخرون أحلامهم وحياتهم
[/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sadi9i.yoo7.com/
mysterious boy



نوع المتصفح موزيلا

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


انجازاتي
لايتوفر على اوسمة بعد:

الوسام الأول


مُساهمةموضوع: رد: قصص محفزة في تنمية الذات   2010-11-22, 16:04

((80))


لعلّه خيراً

كان لأحد الملوك وزير حكيم وكان الملك يقربه منه ويصطحبه معه في كل مكان.

وكان كلما أصاب الملك ما يكدره قال له الوزير "لعله خيراً" فيهدأ الملك.

وفي إحدى المرات قُطع إصبع الملك فقال الوزير "لعله خيراً"
فغضب الملك غضباً شديداً وقال ما الخير في ذلك؟
وأمر بحبس الوزير.
فقال الوزير الحكيم "لعله خيراً"
ومكث الوزير فترة طويلة في السجن.

وفي يوم خرج الملك للصيد وابتعد عن الحراس ليتعقب فريسته, فمرّ على قوميعبدون صنماً فقبضوا عليه ليقدّموه قرباناً للصنم ،ولكنهم تركوه بعد أناكتشفوا أنّ قربانهم إصبعه مقطوع..
فانطـلق الملك فرحاً بعد أن أنقذه الله من الذبح تحت قدم تمثال لا ينفعولا يضرّ وأول ما أمر به فور وصوله القصر أن أمر الحراس أن يأتوا بوزيرهمن السجن واعتذر له عما صنعه معه وقال أنه أدرك الآن الخير في قطع إصبعه,وحمد الله تعالى على ذلك.
ولكنه سأله عندما أمرت بسجنك قلت "لعله خيراً" فما الخير في ذلك؟
فأجابه الوزير أنه لو لم يسجنه.. لَصاحَبَهُ فى الصيد فكان سيُقدم قرباناً
بدلاً من الملك...

فكان في صنع الله كل الخير

لا تنظر تحت قدميك وتبتئس بما حدث

لعله في المستقبل خير

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sadi9i.yoo7.com/
mysterious boy



نوع المتصفح موزيلا

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


انجازاتي
لايتوفر على اوسمة بعد:

الوسام الأول


مُساهمةموضوع: رد: قصص محفزة في تنمية الذات   2010-11-22, 16:04

((81))

السعادة من داخلك

يُحكى أنّ أميراً هندياً غنياً كان يحيا في الترف، و مع ذلك لم يكن سعيداً. فجمع حكماء إمارته واستشارهم عن سرّ السّعادة.
وبعد صمت وتفكير، تجرأ واحد منهم وقال: "يا صاحب السمو، لا وجود للسعادةعلى وجه الأرض. ومع ذلك إبحث عن رجل سعيد، وإذا وجدته خذ منه قميصهوالبسْه فتصبح سعيداً.

ركب الأمير جواده وذهب سأل الناس ليعرف مَن السّعيد بينهم.
البعض منهم تظاهر بالسعادة، فقال أحدهم: أنا سـعيد ولكن على خلاف مع زوجتي. وقال آخر: أنا مريض. وآخر أنا فقير ...
تحت وطأةِ الكآبة توجّه الأمير إلى الغابة، علّه يهون على نفسه، ولمّادخلها سمع في البعيد صوتاً جميلاً يترنّم بأغنية حلوة. كلما اقترب منالصوت، تبيّن أنه يعبِّر عن سعادة عند صاحبه... ولمّا وصل إليه، رأى نفسهأمام رجل بسيط .. فقال الأمير: هل أنت سعيد كما يبدو لي ؟ أجابه: بدون شكأنا سعيد جداً. فقال الأمير: إذن أعطني قميصك لأصبح سعيداً مثلك!
وبعد صمت طويل، حدّق فيه الزاهد بنظره الصافي العميق، وابتسم وقال: قميصي؟ كم يسعدني أن أعطيك إياه! ولكنّني استغنيت عنه منذ زمن بعيد لمن هو أحوج إليه منّي ، ولذلك أصبحت سعيداً !!


( ليست السّعادة في قميص تَلـبَسه ، بل في شخص آخر تُلبِسه )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sadi9i.yoo7.com/
mysterious boy



نوع المتصفح موزيلا

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


انجازاتي
لايتوفر على اوسمة بعد:

الوسام الأول


مُساهمةموضوع: رد: قصص محفزة في تنمية الذات   2010-11-22, 16:05

((82))

الحصاتين

قديماو في أحد قرى الهند الصغيرة، كان هناك مزارع غير محظوظ لاقتراضه مبلغاكبيرا من المال من أحد مقرضي المال في القرية. مقرض المال هذا – و هو عجوزو قبيح – أعجب ببنت المزارع، لذا قدم عرضا بمقايضة .

قال:بأنه سيعفي المزارع من القرض إذا زوجه ابنته. ارتاع المزارع و ابنته منهذا العرض. عندئذ اقترح مقرض المال الماكر بأن يدع المزارع و ابنته للقدرأن يقرر هذا الأمر.
أخبرهم بأنه سيضع حصاتين واحدة سوداء و الأخرى بيضاء في كيس النقود، و على الفتاة التقاط أحد الحصاتين .

1. إذا التقطت الحصاة السوداء، تصبح زوجته و يتنازل عن قرض أبيها
2. إذا التقطت الحصاة البيضاء، لا تتزوجه و يتنازل عن قرض أبيها
3. إذا رفضت التقاط أي حصاة، سيسجن والدها

كان الجميع واقفين على ممر مفروش بالحصى في أرض المزارع، و حينما كان النقاش جاريا، انحنى مقرض المال ليلتقط حصاتين.

انتبهت الفتاة حادة البصر أن الرجل التقط حصاتين سوداوين
ووضعهما في الكيس ، ثم طلب من الفتاة التقاط حصاة من الكيس

الآن تخيل أنك كنت تقف هناك ، بماذا ستنصح الفتاة ؟

إذا حللنا الموقف بعناية سنستنتج الاحتمالات التالية :


1. سترفض الفتاة التقاط الحصاة
2. يجب على الفتاة إظهار وجود حصاتين سوداوين في كيس النقود و بيان أن مقرض المال رجل غشاش .
3. تلتقط الفتاة الحصاة السوداء و تضحي بنفسها لتنقذ أباها من الدين و السجن .

تأمل لحظة في هذه الحكاية، إنها تسرد حتى نقدر الفرق بين التفكير السطحي و التفكير العميق . إن ورطة هذه الفتاة لا يمكن الإفلات منها إذا استخدمنا التفكير المنطقي الاعتيادي. فكر بالنتائج التي ستحدث إذا اختارت الفتاة إجابة الأسئلة المنطقية في الأعلى .
مرة أخرى، ماذا ستنصح الفتاة ؟

حسنا هذا ما فعلته الفتاة :
أدخلتالفتاة يدها في كيس النقود و سحبت منه حصاة و بدون أن تفتح يدها و تنظرإلى لون الحصاة تعثرت و أسقطت الحصاة من يدها في الممر المملوء بالحصى ، وبذلك لا يمكن الجزم بلون الحصاة التي التقطتها الفتاة .

" يا لي من حمقاء، و لكننا نستطيع النظر في الكيس للحصاة الباقية و عندئذ نعرف لون الحصاة التي التقطتها"

هكذا قالت الفتاة، و بما أن الحصاة المتبقية سوداء، فإننا سنفترض أنها التقطت الحصاة البيضاء. و بما أن مقرض المال لن يجرؤ على فضح عدم أمانته

فإن الفتاة قد غيرت بما ظهر أنه موقف مستحيل التصرف به إلى موقف نافع لأبعد الحدود

هناك حل لأعقد المشاكل، و لكننا لا نحاول التفكير.

إعمل بذكاء و لا تعمل بشكل مرهق .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sadi9i.yoo7.com/
mysterious boy



نوع المتصفح موزيلا

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


انجازاتي
لايتوفر على اوسمة بعد:

الوسام الأول


مُساهمةموضوع: رد: قصص محفزة في تنمية الذات   2010-11-22, 16:05

(83)


الحجاج والصبية الثلاث
لمّا تولى الحجاج شؤون العراق، أمر مرؤوسه أن يطوف بالليل،فمن وجده بعد العشاء ضرب عنقه، فطاف ليلة فوجد ثلاثة صبيان فأحاط بهم وسألهم: من أنتم، حتى خالفتم أوامرالحجاج؟



فقال الاول:


أنا ابن الذي دانت الرقاب له


ما بين مخـزومها وهاشــمها


تأتي إليه الرقـاب صاغــرة


يأخذ من مـــالها ومن دمها


فأمسك عن قتله، وقال: لعله من أقارب الأمير




وقال الثاني:


أنا ابن الـذي لا ينزل الدهر قدره


وإن نزلت يـــوماً فـسوف تعود


ترى الناس أفواجاً إلى ضـوء ناره


فمنهم قيام حولـــها وقــعـود


فتأخرعن قتله وقال: لعله من أشراف العرب




وقال الثالث:


أنا ابن الذي خاض الصفوف بعزمه


وقوّمها بالســــيف حتى استقامت


ركاباه لاتنفك رجلاه عنـــهما


إذا الخيل في يوم الكـــريهة ولّت


فترك قتله وقال: لعله من شجعان العرب


*******



فلما أصبح رفع أمرهم إلى الحجاج، فأحضرهم وكشف عن حالهم،


فإذا الأول ابن حجام، والثاني ابن فوّال، والثالث ابن حائك



فتعجب الحجاج من فصاحتهم، وقال لجلسائه: علّموا أولادكم الأدب، فلولا فصاحتهم لضربت أعناقهم



ثم أطلقهم وأنشد:


كن ابن من شئت واكتسب أدبـا


يغنيـــك محـمـوده عن النسبِ


إن الفتى من يقـول هـاأنـذا


ليس الفتى من يقول كان أبي




بغض النظر عن الحجاج وفعائله ........

لا ينكر احدا عليه ذكاءه ودهاءه ............

ولكن نظرة لما بين السطور :::::
غير من طريقة عرضك لافكارك ...........وانظر اليها بعين اكبر ومجال اوسع .......
نظرتنا للامور تغير من نظر الاخرين اليها ................
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sadi9i.yoo7.com/
mysterious boy



نوع المتصفح موزيلا

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


انجازاتي
لايتوفر على اوسمة بعد:

الوسام الأول


مُساهمةموضوع: رد: قصص محفزة في تنمية الذات   2010-11-22, 16:06

(84)



كيف نخرج الحمار ؟؟؟؟؟؟؟





هي قصة رمزية .....أو لنقول هي مسرحية تعبيرية .....


أعتذر عن اللفظ السيء ....ولكن هذا هو الحال !!!!!








دخل حمار مزرعة رجل وبدأ يأكل من زرعه الذي تعب في حرثه وبذره وسقيه؟

كيف يُـخرج الحمار؟؟ سؤال محير ؟؟؟

أسرع الرجل إلى البيت جاء بعدَّةِ الشغل القضية لا تحتمل التأخير

أحضر عصا طويلة ومطرقة ومساميروقطعة كبيرة من الكرتون المقوى

كتب على الكرتون

"يا حمار أخرج من مزرعتي "


ثبت الكرتون بالعصا الطويلة بالمطرقة والمسمار

ذهب إلى حيث الحمار يرعى في المزرع رفع اللوحة عالياً

وقف رافعًا اللوحة منذ الصباح الباكر حتى غروب الشمس

ولكن الحمار لم يخرج!!!!!!!

حار الرجل ربما لم يفهم الحمار ما كتبتُ على اللوحة

رجع إلى البيت ونام في الصباح التالي

صنع عددًا كبيرًا من اللوحات ونادي أولاده وجيرانه

واستنفر أهل القرية يعنى عمل مؤتمر قمة

صف الناس في طوابير يحملون لوحات كثيرة

"أخرج يا حمار من المزرعة"


"الموت للحمير"

وتحلقوا حول الحقل الذي فيه الحمار وبدءوا يهتفون

"اخرج يا حمار. "




والحمار حمار يأكل ولا يهتم بما يحدث حوله

غربت شمس اليوم الثاني وقد تعب الناس من الصراخ والهتاف وبحت أصواتهم

فلما رأوا الحمار غير مبالٍ بهم رجعوا إلى بيوتهم يفكرون في طريقة أخرى

في صباح اليوم الثالث جلس الرجل في بيته يصنع شيئاً آخر

خطة جديدة لإخراج الحمار فالزرع أوشك على النهاية


خرج الرجل باختراعه الجديد نموذج مجسم لحمار

يشبه إلى حد بعيد الحمار الأصلي

ولما جاء إلى حيث الحمار يأكل في المزرعة

وأمام نظر الحمار وحشود القرية المنادية بخروج الحمار

سكب البنزين على النموذج وأحرقه

فكبّر الحشد

نظر الحمار إلى حيث النار ثم رجع يأكل في المزرعة بلا مبالاة

يا له من حمار عنيد لا يفهم

أرسلوا وفدًا ليتفاوض مع الحمار

قالوا له: "صاحب المزرعة يريدك أن تخرج وهو صاحب الحقل وعليك أن تخرج"

الحمار ينظر إليهم ثم يعود للأكل لا يكترث بهم






بعد عدة محاولات
أرسل الرجل وسيطاً آخر

قال للحمار: "صاحب المزرعة مستعد للتنازل لك عن بعض من مساحته"


الحمار يأكل ولا يرد

"ثلثه"

الحمار لا يرد

"نصفه"

الحمار لا يرد

"طيب

حدد المساحة التي تريدها ولكن لا تتجاوزه"

رفع الحمار رأسه

وقد شبع من الأكل

ومشى قليلاً إلى طرف الحقل

وهو ينظر إلى الجمع ويفكر

فرح الناس

لقد وافق الحمار أخيراً

أحضر صاحب المزرعة الأخشاب وسيَّج المزرعة وقسمها نصفين وترك للحمار النصف الذي هو واقف فيه

في صباح اليوم التالي كانت المفاجأة لصاحب المزرعة


لقد ترك الحمار نصيبه ودخل في نصيب صاحب المزرعة

وأخذ يأكل:icon_ excl

رجع أخونا مرة أخرى إلى اللوحات والمظاهرات

يبدو أنه لا فائدة هذا الحمار لا يفهم

إنه ليس من حمير المنطقة لقد جاء من قرية أخرى

بدأ الرجل يفكر في ترك المزرعة بكاملها للحماروالذهاب إلى قرية أخرى لتأسيس مزرعة أخرى

وأمام دهشة جميع الحاضرين وفي مشهد من الحشد العظيم

حيث لم يبقَ أحد من القرية إلا وقد حضرليشارك في المحاولات اليائسة

لإخراج الحمار المحتل العنيد المتكبر المتسلط المؤذي
جاء غلام صغير خرج من بين الصفوف دخل إلى الحقل




تقدم إلى الحمار وضرب الحمار بعصا صغيرة على قفاه


فإذا به يركض خارج الحقل ..


يا الله ....صاح الجميع ...


لقد فضحنا هذا الصغير وسيجعل منا اضحوكة القرى التي حولنا





ما كان منهم إلا أن قـَـتلوا الغلام وأعادوا الحمار إلى المزرعة



ثم أذاعوا أن الطفل شهيد !!




أترككم لاستنتاج ما بين السطور بانفسكم
رغم ان السطور لم تترك فراغات بينها .......
هي واضحة كالشمس


NO COMMENT.....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sadi9i.yoo7.com/
mysterious boy



نوع المتصفح موزيلا

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


انجازاتي
لايتوفر على اوسمة بعد:

الوسام الأول


مُساهمةموضوع: رد: قصص محفزة في تنمية الذات   2010-11-26, 13:24

((85))

هذا الرجل اسمه "سوشيرو هوندا"
Soichiro Honda


في عام 1938 كان "سوشيرو" شابا فقيرا.. وكان كل ما يتمناه هو أن يبيع إحدىقطع الغيار التي قام بتصميمها إلى شركة تويوتا.. وهو حلم كبير جدا على شابفي مقتبل عمره كما ترى..

راح يبذل الكثير من المجهود في تصميم هذه القطعة وتصنيعها.. وما أن انتهى حتى توجه إلى مصنع تويوتا ليحقق حلمه ويبيعها لهم..
لكن مصنع تويوتا رفض!

هل شعر بالفشل وقتها؟
بعد ذلك حاول من جديد وسهر الليل محاولا تعديل هذه القطعة.. فنجح واشترتها منه تويوتا أخيرا!!
توفر المال مع صاحبنا هذا فقرر أن يؤسس مصنعا ينتج قطع غيار السيارات..
في ذلك الوقت كانت الحكومة اليابانية تستعد للحرب ولم تكون المواد الخرسانية متوافرة..
فلم يستطع صاحبنا أن يبني مصنعه..

هل شعر بالفشل وقتها؟
هل تعرف ماذا فعل صاحبنا؟ قرر أن يخترع هو وأصدقاؤه خلطة خرسانية من صنعهم هم.. كي يبني المصنع الذي يحلم به!!!
تخيل؟؟
استطاع فعلا أن يصنعها واستطاع بناء مصنعه الذي بدأ فعلا ينتج ويدر مالا عليهم جميعا..
لكن..
أثناء الحرب قصفت الطائرات الأمريكية مصنع صاحبنا.. ودمرت معظمه!!!

هل شعر بالفشل وقتها؟
خرج من المصنع فورا.. وأمر موظفيه أن يحاولوا معرفة المكان الذي تهبط فيههذه الطائرات لتغير وقودها.. وأمرهم بأخذ هذا الوقود لأنه سيفيدهم فيعملية التصنيع.. فهم لا يجدون المواد الخام اللازمة!!!

هل انتهت القصة؟؟
لا..
استطاع صاحبنا أن يعيد بناء المصنع وبدأ في الإنتاج من جديد..
لكن..
ضربه زلزال رهيب هدم المصنع من جديد...

هل شعر بالفشل وقتها؟
باع صاحبنا حق التصنيع لشركة هوندا.. كان قد فقد كل ما يملك ولم يعد قادرا على الاستمرار في فكرة المصنع..

هل شعر بالفشل وقتها؟؟
كانت اليابان تعاني بعد الحرب من أزمة وقود رهيبة.. لدرجة أنها كانت توزعالوقود على المواطنين بحصص متساوية.. لكنها لم تكن كافية كي يستطيع صاحبنامجرد قيادة سيارته للسوق لشراء احتياجات أسرته..
لم يكن الوقود يكفيه ولم يكن يستطيع أن يتحرك بسيارته في حرية كما كان في الماضي..

هل شعر بالفشل وقتها؟
قرر صاحبنا أن يجرب فكرة ظريفة.. كانت عنده ماكينة لقص الحشائش.. فك موتورها وركبه في دراجة هوائية كانت عنده..
فكانت أول دراجة بخارية في العالم!!!
أعجب الناس بالفكرة.. وطلبوا منه أن يصنع لهم مثلها..
صنع الكثير من هذه الدراجات لدرجة أنه فكر في تسويقها تجاريا.. فأرسل إلى كل محال الدراجات يحكي لهم الفكرة.. فوافق الكثير منهم..
توقع أن يجني الملايين من هذا المشروع..
لكن هذا لم يحدث..
رفض الناس استخدام هذا الاختراع نظرا لثقل وزنه وقتها ولكبر حجمه المبالغ فيه..!!

هل شعر بالفشل وقتها؟
قرر أن يطور اختراعه.. راح يعدل فيه ويضبط قياساته.. إلى أن نجح في النهاية..
جنى الملايين والملايين من هذا الاختراع..
حصل على جائزة الإمبراطور لمساهماته الفعالة في المجتمع..
أنشأ مصنعه الذي يعتبر من أكبر المصانع حول العالم..
أنشأ مصنع (هوندا) للسيارات..!!
ألم تلاحظ منذ البداية..
أن اسم هذا الرجل "سوشيرو هوندا"؟

ماذا نستفيد من هذه القصة؟
لو راقبت حياة الناجحين ستعلم أن مفهوم الفشل عندهم يختلف جذريا عن مفهومه عند الفاشلين..
قاعدة مهمة:
((لا يوجد فشل.. هناك تجربة تعلمنا منها..))
لا يوجد فشل في الحياة.. الحياة مليئة بالتجارب التي لابد أن نخوضها كي نتعلم..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sadi9i.yoo7.com/
mysterious boy



نوع المتصفح موزيلا

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


انجازاتي
لايتوفر على اوسمة بعد:

الوسام الأول


مُساهمةموضوع: رد: قصص محفزة في تنمية الذات   2010-11-26, 13:25

((86))

ركز على القهوة و ليس الكوب
إضغط هنا لرؤية الصورة بحجمها الطبيعي.

من التقاليد الجميلة في الجامعات والمدارس الثانوية الأمريكية أن خريجيها يعودون اليها بين الحين والآخر في لقاءات
لم شمل« منظمة ومبرمجة فيقضون وقتا ممتعا في مباني الجامعات التي تقاسموا فيها القلق «والشقاوة والعفرتة«،
ويتعرفون على أحوال بعضهم البعض: من نجح وظيفيا ومن تزوج ومن أنجب.. وفي إحدى تلك الجامعات التقى
بعضخريجيها في منزل أستاذهم العجوز، بعد سنوات طويلة من مغادرة مقاعدالدارسة، وبعد أن حققوا نجاحات كبيرة في حياتهم العملية ونالوا أرفعالمناصب وحققوا الاستقرار المادي والاجتماعي..

وبعد عبارات التحية والمجاملة طفق كل منهم يتأفف من ضغوط العمل والحياة التي تسبب لهم الكثير من التوتر..وغاب الأستاذ عنهم قليلا ثم عاد يحمل أبريقا كبيرا من القهوة، ومعه أكوابمن كل شكل ولون: صيني فاخر على ميلامين على زجاج عادي على كريستال علىبلاستيك.. يعني بعض الأكواب كانت في منتهى الجمال تصميما ولونا وبالتاليباهظة الثمن، بينما كانت هناك أكواب من النوع الذي تجده في أفقر البيوت،وقال لهم الأستاذ: تفضلوا، كل واحد منكم يصب لنفسه القهوة.. وعندما صار كلواحد من الخريجين ممسكا بكوب تكلم الأستاذ مجددا:

هل لاحظتم أن الأكواب الجميلة فقط هي التي وقع عليها اختياركم وأنكم تجنبتم الأكواب العادية؟ومن الطبيعي ان يتطلع الواحد منكم الى ما هو أفضل، وهذا بالضبط ما يسببلكم القلق والتوتر.. ما كنتم بحاجة اليه فعلا هو القهوة وليس الكوب،ولكنكم تهافتم على الأكواب الجميلة الثمينة، وعين كل واحد منكم علىالأكواب التي في أيدي الآخرين.. فلو كانت الحياة هي القهوة فإن الوظيفة والمال والمكانة الاجتماعية هي الأكواب.. وهيبالتالي مجرد أدوات تحوي الحياة.. ونوعية الحياة (القهوة) هي، هي، لاتتغير، وبالتركيز فقط على الكوب نضيع فرصة الاستمتاع بالقهوة..

وبالتالي أنصحكم بعدم الاهتمام بالأكواب والفناجين والاستمتاع بالقهوة. هذا الأستاذ الحكيم عالج آفة يعاني منها الكثيرون، فهناك نوع من الناس لا يحمد الله على ما هو فيه، مهما بلغ من نجاح، لأن عينه دائما على ما عند الآخرين..يتزوج بامرأة جميلة وذات خلق ولكنه يظل معتقدا ان فلان وعلان تزوجا بنساءأفضل من زوجته.. يجلس مع مجموعة في المطعم ويطلب لنفسه نوعا معينا منالأكل، وبدلا من أن يستمتع بما طلبه يظل ينظر في أطباق الآخرين ويقول:ليتني طلبت ما طلبوه .. وهناك من يصيبه الكدر
لو نال زميل ترقية أو مكافأة عن جدارة واستحقاق.. وهناك مثل انجليزي يقول ما معناه «إن الحشيش دائما أكثر خضرة في الجانب الآخر من السور«، أي ان الإنسان يعتقد ان حديقة جاره أكثر جمالا، وأمثال هؤلاء لا يعنيهم أو يسعدهم ما عندهم بل يحسدون الآخرين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sadi9i.yoo7.com/
mysterious boy



نوع المتصفح موزيلا

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


انجازاتي
لايتوفر على اوسمة بعد:

الوسام الأول


مُساهمةموضوع: رد: قصص محفزة في تنمية الذات   2010-11-26, 13:25

((87))

ضع الكأس وارتح قليلا

في يوم من الأيام كان محاضر يلقي محاضرة عن التحكم بضغوط وأعباء الحياة لطلابه

فرفع كأساً من الماء وسأل المستمعين ما هو في اعتقادكم وزن هذا الكأس من الماء؟وتراوحت الإجابات بين 50 جم إلى 500 جم فأجاب المحاضر: لا يهم الوزن المطلق لهذا الكأس

فالوزن هنا يعتمد على المدة التي أظل ممسكاًفيها هذا الكأس فلو رفعته لمدة دقيقة لن يحدث شيء ولو حملته لمدة ساعةفسأشعر بألم في يدي ولكن لوحملته لمدة يوم فستستدعون سيارة إسعاف. الكأسله نفس الوزن تماماً، ولكن كلما طالت مدة حملي له كلما زاد وزنه.

فلو حملنا مشاكلنا وأعباء حياتنا في جميع الأوقات فسيأتي الوقتالذي لن نستطيع فيه المواصلة، فالأعباء سيتزايد ثقلها. فما يجب علينا فعلههو أن نضع الكأس ونرتاح قليلا قبل أن نرفعه مرة أخرى فيجب علينا أن نضعأعباءنا بين الحين والآخر لنتمكن من إعادة النشاط ومواصلة حملها مرة أخرى


فعندما تعود من العمل يجب أن تضع أعباء ومشاكل العمل ولا تأخذها معك إلى البيت،لأنها ستكون بانتظارك غداً وتستطيع حملها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sadi9i.yoo7.com/
mysterious boy



نوع المتصفح موزيلا

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


انجازاتي
لايتوفر على اوسمة بعد:

الوسام الأول


مُساهمةموضوع: رد: قصص محفزة في تنمية الذات   2010-11-26, 13:26

((88))

قصة نجاح مكتبه جرير

لميدر بخلد المهندس محمد العقيل مؤسس مكتبة جرير أن تتحول مكتبته بشارعالمتنبي في الرياض والتي لم تتجاوز مساحتها 50 مترا مربعا إلى أن تصبحبمساحة ضخمة قوامها 50 ألف متر مربع، ومن فرع واحد إلى 39 فرعاً على مستوىالسعودية، ومن مبيعات قدرها ألفا ريال إلى 4 ملايين ريال يومياً (1.06مليون دولار), ومن موظفين اثنين إلى 1200 موظف.

وذكرالعقيل حكاية مكتبة جرير منذ كانت محلا صغيرا وحتى تحولها لشركة مساهمةوتوسع أعمالها في دول الخليج العربي كاسم موثوق لتسويق المستلزماتالمدرسية والقرطاسيات والأدوات المكتبية والتقنية، موضحا أن الفكرة بدأتفي نيويورك وتبلورت بلندن وولدت في الرياض، كما جاء على لسانه خلالاستضافة الغرفة التجارية الصناعية بالرياض له خلال هذا الأسبوع ليتحدث عنتجربته الشخصية التي أثمرت بجعل مكتبة جرير إحدى كبريات المكتبات فيالخليج العربي.

وأدركالعقيل أن الهندسة التي درسها ونال شهاداتها وبعد ممارسته أعمالها لـ3أعوام بمكتب عبد الله أبا الخيل للهندسة الاستشارية حتى العام 1979 لم تكنمستقبل عمله التي كان يطمح إليه مؤكدا أن العمل الحر هو الذي ساهم في حدوثالإنجازات على الصعيد الشخصي.

وقال«بعد أن تخرجت في الثانوية ذهبت إلى جامعة الملك فهد للبترول والمعادنوتخرجت منها مهندسا ثم أخذت الماجستير من جامعة بروكلي بعدها رجعت للرياضوالتحقت بمكتب استشارات هندسية حتى لمحت الطفرة الاقتصادية في البلادبينما وقفت أمام 3 خيارات: الاستمرار في مجال الهندسة، أو ولوج قطاعالمقاولات، أو مواصلة العمل في المكتبة وبيع مجلات وصحف وأدوات مدرسية.

وزادالعقيل «توجهت للعمل في المكتبة وتكريس الجهود بعدما لمسته من إقبال علىالمواد المكتبية، حتى بدأ النجاح يكبر وقررنا استئجار أرض والاستفادة منقرض البنك العقاري وسط اهتمام كبير بعاملي الوقت والحاجات الملحة للسوق، مؤكدا أن توفيق الله ثم بجهوده وأفراد عائلته في تنمية المشروع خلق عوامل النجاح المدعومة بالجهد والمثابرة والصبر وأسفر عن تسجيل النجاحات المتتالية.

وأوضحالعقيل أنه في منتصف الثمانيات فتح الفرع الثاني في الرياض وفي بدايةالتسعينات فتح فرع الشرقية لعدم وجود منافسة حتى توالى بعدها افتتاحالفروع وتحقيق العوائد المزية مكللة بنجاحات إدارية وبيعية جبارة أدت إلىالتوسع في كافة مدن البلاد، وحتى الخروج إلى بقية دول منطقة الخليج العربيباسم «مكتبة جرير». ودفعت المنجزات بالمهندس محمد العقيل إلى تكوين مجموعةشركات تحمل ذات المسمى أو بمسميات أخرى فبعد تأسيسه لمكتبة جرير في العام1979، نجح في تكوين جرير للتسويق عام 1980، تلاها شركة جرير للأثاث في عام1981، ثم جرير للاستثمار خلال العام 1987، فمملكة الطفل في العام 1993،وأخيرا مدارس رياض نجد في 1996. وأراد العقيل تتويج النجاح الباهر لاسممكتبته بأن تكون عنصرا هاما في الاقتصاد المحلي وعلامة بارزة في تجربةالتسويق واحترام العميل، ليقنع عائلته وبعد مداولات استمرت لفترة محدودةقبل أن يقرروا بيع 30 في المائة من أسهم الشركة، وتم بالفعل عندما تم طرحالنسبة للاكتتاب العام ومن ثم إدراجها كأول مكتبة وقرطاسية تدرج أسهمها فيسوق الأسهم المحلية خلال العالم 2003.

ويختزل العقيل تجربته عندما يقول

«للراغب في جمع المال والتجارة أن يستغني عن (البريستيج) والمظاهر ويعمد إلى الجد والاجتهاد والمثابرة»

مشددا على أن الإدارة الجادة من أبرز سمات النجاح، حيث يواصل القول

«لا أحد يأخذ إجازة أكثر من 30 يوما في السنة من الشركاء في الشركة»

وانتهىالعقيل بضرورة ضبط الاستراتيجيات والخطط المستقبلة لأي منشأة حيث يذكر بأن«مكتبة جرير» تقف أمام تحد كبير يتمثل في ضرورة أن يكون نمو الربحية خلال5 سنوات بمعدل متوسط قوامه 15 في المائة في العام الواحد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sadi9i.yoo7.com/
mysterious boy



نوع المتصفح موزيلا

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


انجازاتي
لايتوفر على اوسمة بعد:

الوسام الأول


مُساهمةموضوع: رد: قصص محفزة في تنمية الذات   2010-11-26, 13:26

((89))

[b]" الفيل و العميان "


هل سمعت هذه القصة من قبل ؟
يحكى أن ثلاثة من العميان دخلوا في غرفة بها فيل.. و طلب منهم أن يكتشفوا ما هو الفيل ليبدأوا في وصفه ..
بدأوا في تحسس الفيل و خرج كل منهم ليبدأ في الوصف :
قال الأول : الفيل هو أربعة عمدان على الأرض !
قال الثاني : الفيل يشبه الثعبان تماما !
و قال الثالث : الفيل يشبه المكنسة !
و حين وجدوا أنهم مختلفون بدأوا في الشجار.. و تمسك كل منهم برأيه و راحوا يتجادلون و يتهم كل منهم أنه كاذب و مدع !
بالتأكيد لاحظت أن الأول أمسك بأرجل الفيل و الثاني بخرطومه, و الثالث بذيله ..
كل منهم كان يعتمد على برمجته و تجاربه السابقة.. لكن .. هل التفتّ إلى تجارب الآخرين ؟

" من منهم على خطأ ؟ "

في القصة السابقة .. هل كان أحدهم يكذب ؟
بالتاكيد لا .. أليس كذلك ؟

منالطريف أن الكثيرين منا لا يستوعبون فكرة أن للحقيقة أكثر من وجه.. فحيننختلف لا يعني هذا أن أحدنا على خطأ !! قد نكون جميعا على صواب لكن كل منايرى مالا يراه الآخر !

( إن لم تكن معنا فأنت ضدنا !) لأنهم لا يستوعبون فكرة أن رأينا ليس صحيحا بالضرورة لمجرد أنه رأينا !

لاتعتمد على نظرتك وحدك للأمور فلا بد من أن تستفيد من آراء الناس لأن كلمنهم يرى ما لا تراه .. رأيهم الذي قد يكون صحيحا أو على الأقل , مفيد لك
[/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sadi9i.yoo7.com/
mysterious boy



نوع المتصفح موزيلا

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


انجازاتي
لايتوفر على اوسمة بعد:

الوسام الأول


مُساهمةموضوع: رد: قصص محفزة في تنمية الذات   2010-11-26, 13:30

((90))

[b]حــلـّـق مــع الـصـقـــور


إضغط هنا لرؤية الصورة بحجمها الطبيعي.


منمنا لا يرغب في التحليق بإنجازاته ونجاحاته عالياً كالصقر يعلو السحابمتنافساً مع غيره من الصقور في العلو والارتقاء، بينما الدجاجة تدب علىسطح الأرض مطأطئةً رأسها بسذاجة لتأكل من خشاشها، شتان ما بين الصقوروالدجاج، يمكن أن يكون المرء ضمن الصقور أو مع الدجاج، وقد قيل:

إذا أردت أن تحلق مع الصقور فلا تضع وقتك مع الدجاج


رويأن رجلاً أهدى للحاكم صقراً من فصيلة ممتازة، ففرح الحاكم به كثيراً وسألوزيره عن رأيه في الصقر فقال: (إنه قد تربى مع الدجاج) فاستغرب الحاكم منكلام الوزير، فطلب الوزير أن يطلق الصقر فإذا به يحفر الأرض برجلهكالدجاجة ليأكل، وقد كان الوزير قد لاحظ قبل ذلك أن الصقر ينظر إلى الأرضعلى غير عادة الصقور التي تنظر إلى السماء.

إن كل منا يتحول تدريجياً ليشبه من يجالسه ويعاشره ويحادثه،فمن نتحدث معهم يؤثرون على شخصياتنا وتصرفاتنا وإنجازاتنا بشكل كبير قد لايلاحظه البعض. وقد ورد عن الرسول صلى الله عليه وسلم انه قال: (المرء علىدين خليله فلينظر أحدكم من يخالل)، وقيل: من عاشر القوم أربعين يوماً صارمنهم. وقيل أيضاً: قل لي من تصاحب أقول لك من أنت.

إن العناية باختيار من نخالطهم أمر لا يستهان به،ولا أتحدث هنا عن تجنب مخالطة السيئين في المجتمع ممن يمارسون العاداتوالأخلاق السيئة، فتجنب مخالطة هؤلاء أمر بديهي لا أتحدث عنه، ولكني أتحدثعن اختيارك لخلطائك من بين الأسوياء الخلوقين. فمن هؤلاء الذكي والغبي،والغني والفقير، والكريم والبخيل، والمتفائل والمتشائم، والصريح والمجامل،والنشيط والكسول، والعالم والجاهل، وغير ذلك.

حدثنييوماً أحد الأصدقاء النشيطين في أداء عملهم وهو يشكو لي ما يواجهه منمشاكل في وظيفته الجديدة حيث أن غالبية الموظفين في الشركة يؤجلون تنفيذأعمالهم دون مبرر وقد صار هذا هو الأصل عندهم فيعتبرون ذلك التأخيرطبيعياً، وأنه يخشى أن يصبح هذا الشيء طبيعياً عنده هو أيضاً فيصبحالتأخير والتأجيل هو الوضع الطبيعي في ثقافته وأدائه لعمله، وهذه نظرةعميقة للمشكلة قل ما يفطن إليها أحد.

منالقسوة أن تتخلص من صديق لك لأنه أقل منك مستوى أو لأنك لا ترغب في أنتصبح مثله، ولكن اعلم أن هذا الصديق سيؤثر عليك سلباً وستؤثر عليه إيجابابشكل أو بآخر، وإنك بمخالطتك له تنفعه ويضرك، وهذا عمل خيري فيه عطفوإيثار أرجو أن تؤجر عليه، ولكن أين الصقور عنك؟ ابحث عنهم وامض وقتاًأطول معهم، واحرص أيضاً أن تعرف ما بهم من عيوب لتحاول تجنب التأثر بها.

وهذالا يعني أني أدعو إلى رفض مصاحبة من هم أقل منك، ففي كل شخص مميزات وعيوب،فقد يكون أحد الأصدقاء متفوقاً عليك في جانب وتكون متفوقاً عليه في جانب،وقلما نجد شخصاً أقل من الآخر في جميع الجوانب، ولكني ألفت الانتباهلتأثير الجلساء علينا.

فلنحرص في علاقاتنا على انتقاء من نرغب أن نكون مثلهم في أحد الجوانب أو نقترب إليهم ولنبحث عنهم بجدية، فإذا أردت أن تكون ثرياً فخالط الأثرياء، أو عالماً فجالس العلماء، أو مثقفاً فصاحب المثقفين، أو صقراً فعاشر الصقور.
[/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sadi9i.yoo7.com/
mysterious boy



نوع المتصفح موزيلا

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


انجازاتي
لايتوفر على اوسمة بعد:

الوسام الأول


مُساهمةموضوع: رد: قصص محفزة في تنمية الذات   2010-11-26, 13:31

((91))

حكاية الباص .... والتغيير في الحياة
إضغط هنا لرؤية الصورة بحجمها الطبيعي.

في صباح يوم الجمعة وعدتزوجتي بأن نتحدث سويا على الأنترنت عن طريق برنامج الماسنجر هوتميل وذلكلأني أقيم في بلد عربي للعمل وهي تقيم بمصر مع ابنتنا الجميلة خلود ، فقمتمبكرا بتوفيق من الله لصلاة الفجر وجلست في المسجد حتى انتهيت من أذكارالصباح وورد القرآن ورجعت الى البيت فقمت بالانتهاء من بعض المهام من غسيلالملابس وكي لبس الخروج ثم تابعت بعض البرامج المفيدة ثم تناولت طعامالإفطار وبعد ذلك اغتسلت غسل الجمعة تأسيا برسول الله صلى الله عليه وسلمثم صليت صلاة الضحى وخرجت من المنزل مرددا دعاء الخروج كما علمنا الحبيبصلى الله عليه وسلم وجعلت نية خروجي من البيت هي الذهاب إلى المسجد كيتكون كل خطوة بحسنة لان موعد اللقاء مع زوجتي كان بعد صلاة الجمعة والمكانكان بعيدا ويحتاج الى وسيلة موصلات ، ووصلت الى محطة الباص ( الاتوبيس )وعند وصولي وصل باصاأ عرف رقمه 105 ولكن لا اعرف خط سيره وخمنت انه يذهبالى المكان الذي أريد الذهاب إليه فركبته مسرعا واستلمت تذكرة دخول الباصوجلست على الكرسي واخرجت من جيبي المصحف الذي يصحبني في جميع تنقلاتيلتلاوة كلام الله وذكره اينما توجهت حتى لا يمر الوقت وبما أن اليوم يومجمعة فبالتالي الأهمية تكون لسورة الكهف طلبا للنور بين الجمعتين وعملابسنة الحبيب صلى الله عليه وسلم ،....

ولكن حدث أمر غريب وهو أني اكتشفت ان الباص أخذ طريقا أخر غير الذي كنتأتوقعه فتضايقت لفترة ولكن لم تكن طويلة وقلت لنفسي لعله خير وبسرعة جلستأفكر هل استمر في الجلوس في الباص حتى يصل ألى اخر الخط الذي يسير فيه أمأنزل وأركب باصا أخر يذهب الى حيث أريد
فقررت على الفور النزولمن الباص وتوجهت إلى محطة باص اخرى وهناك سألت أحد الجالسين فدلني الىالمحطه المقابلة فتتوجهت إلى حيث أر شدني وهناك أيضا سألت أحد المنتظرينفحدد لي رقم الباص الذي اذا ركبته وصلت الى حيث أريد ! وبعد لحظات جاءالباص الذي يحمل رقم 59 فركبت وقبل أن ادفع ثمن التذكرة سألت السائق عناتجاه الباص فأخبرني وعلمت بأن هذا هوالطريق الصحيح فدفعت ثمن التذكرةوجلست على الكرسي ، وما أن جلست حتى بدأت استرجع الاحداث السابقة وهناجأتني أفكار غريبة فلقد قارنت هذا الحدث بخط سير حياتي وسألت نفسي إذا كانهذا الخطأ الصغير في عدم معرفتي بإتجاه الباص الذي أركبه كلفني وقتا ومالافكيف بسيري في علاقاتي مع الله ... علاقتي مع اهلي والأخرين... علاقتي معنفسي وهل أنا أسير في الاتجاة الصحيح أم الاتجاه الخطأ .؟ هنا قلت لا بدمن وقفة للتفكير هل استمر أم اقف واراجع نفسي وانظر حولي وانظر الي أي شيءسيوصلني الطريق الذي اسير فيه ، ولقد خرجت بثلاث فوائد من هذا الموقف الذيقسمته الى ثلاث أحداث ومن كل حدث استخرجت فائدة على النحو التالي

الحدث الأول
ركبت الباص دون أن أسأل احد من الجالسين ولا حتى السائق
الفائدة :
ليس كافيا أن يكون لك هدف ولكن لا بد أن تعرف الطريق الصحيح للوصول إليه حتى لا يضيع الكثير من الوقت في غير فائدة

الحدث الثاني :
قلق وخوف أصابني عندما علمت أن الباص يسير عكس ما نويت ولكن سرعان ماغيرت القلق إلى تفكير لحل الموقف
الفائدة :
لا تجعل الخطاء نهاية العالم ولكن قل ( لعله خير ) وفكر في خطوة جديدة وطريق أخر للوصول

الحدث الثالث :
وهو سرعة نزولي من الباصبعدما قررت تغيير المسار فلولا سرعة التنفيذ لكان من المحتمل أن يطول طريقالعودة او يصل الباص الى اخر محطه له
الفائدة :
إستشر – قرر – نفذ بأقصى سرعة فالوقت ضيق والعمل كثير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sadi9i.yoo7.com/
mysterious boy



نوع المتصفح موزيلا

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


انجازاتي
لايتوفر على اوسمة بعد:

الوسام الأول


مُساهمةموضوع: رد: قصص محفزة في تنمية الذات   2010-11-26, 13:36

((92))


رأي فردي مقابل رأي جماعي


إضغط هنا لرؤية الصورة بحجمها الطبيعي.


يحكيان طاعون الجنون نزل في نهر يسري في مدينة... فصار الناس كلما شرب منهماحد من النهر يصاب بالجنون... وكان المجانين يجتمعون ويتحدثون بلغة لايفهمها العقلاء... واجه الملك الطاعون وحارب الجنون...

حتى اذا ما اتي صباح يوم استيقظ الملك واذا الملكة قد جنت... وصارت الملكة تجتمع مع ثلة من المجانين تشتكي من جنون الملك!

نادى الملك بالوزير: يا وزير الملكة جنت أين كان الحرس.
الوزير: قد جن الحرس يا مولاي
الملك: اذن اطلب الطبيب فورا
الوزير: قد جن الطبيب يا مولاي
الملك: ما هذا المصاب، من بقي في هذه المدينة لم يجن؟

رد الوزير: للأسف يا مولاي لم يبقى في هذه المدينة لم يجن سوى أنت وأنا.
الملك: يا الله أأحكم مدينة من المجانين!
الوزير: عذرا يا مولاي، فإن المجانين يدعون أنهم هم العقلاء ولا يوجد في هذه المدينة مجنون سوى أنت وأنا!
الملك: ما هذا الهراء! هم من شرب من النهر وبالتالي هم من أصابهم الجنون!

الوزير: الحقيقة يا مولاي أنهم يقولون إنهم شربوا من النهر لكي يتجنبواالجنون، لذا فإننا مجنونان لأننا لم نشرب. ما نحن يا مولاي إلا حبتا رملالآن... هم الأغلبية... هم من يملكون الحق والعدل والفضيلة... هم الآن منيضعون الحد الفاصل بين العقل والجنون...

هنا قال الملك: يا وزير أغدق علي بكأس من نهر الجنون... إن الجنون أن تظل عاقلا في دنيا المجانين.

بالتأكيد الخيار صعب... عندما تنفرد بقناعة تختلف عن كل قناعات الآخرين...عندما يكون سقف طموحك مرتفع جدا عن الواقع المحيط... هل ستسلم للآخرين...وتخضع للواقع... وتشرب من الكأس؟

هل قال لك احدهم: معقولة فلان وفلان وفلان كلهم على خطأ وأنت وحدك الصح!اذا وجه إليك هذا الكلام فاعلم انه عرض عليك لتشرب من الكأس.

عندما تدخل مجال العمل بكل طموح وطاقة وانجاز وتجدزميلك الذي يأتي متأخرا وانجازه متواضع يتقدم ويترقى وانت في محلك... هليتوقف طموحك... وتقلل انجازك... وتشرب من الكأس؟

أحيانا يجري الله الحق على لسان شخص غير متوقع...


مرت طفله صغيره مع أمها على شاحنه محشورة في نفق... ورجال الإطفاء والشرطةحولها يحاولون عاجزين إخراجها من النفق... قالت الطفلة لأمها: أنا اعرفكيف تخرج الشاحنة من النفق! استنكرت الأم وردت معقولة كل الاطفائيينوالشرطة غير قادرين وأنت قادرة! ولم تعط الأم أي اهتمام ولم تكلف نفسهابسماع فكرة طفلتها... تقدمت الطفلة لضابط المطافئ: سيدي افرغوا بعض الهواءمن عجلات الشاحنة وستمر! وفعلا مرت الشاحنة وحلت المشكلة وعندما استدعىعمدة المدينة البنت لتكريمها كانت الأم بجانبها وقت التكريم والتصوير!


غاليلوا الذي اثبت أن الأرض كروية لم يصدقه احد وسجن حتى مات! وبعد 350سنة من موته اكتشف العالم انه الأرض كروية بالفعل وان غاليليو كان العاقلالوحيد في هذا العالم في ذلك الوقت.

ولكن هل بالضرورة الانفراد بالرأي أو العناد هو التصرف الأسلم باستمرار!


اذن ما هو الحل في هذه الجدلية... هل نشرب من الكأس او لا نشرب؟

دعونا نحلل الموضوع ونشخص المشكلة بطريقة علمية مجردة.

رأي فردي مقابل رأي جماعي

منطقيا الرأي الجماعي يعطينا الرأي الأكثر شعبية وليس بالضرورة الأكثر صحة...

قد تقول اذن لا اشرب الكأس... لحظه!

في نفس الوقت نسبة الخطأ في الرأي الجماعي أقل بكثير من نسبة الخطأ في الرأي الفردي.

اذن تقول نشرب الكأس... تمهل قليلا!

من يضمن انه في هذه اللحظة وفي هذه القضية كانت نسبة الصواب في صالحك؟؟؟

اعرف أن الأمر محير


اذا عرض عليك الكأس... هل تفضل أن تكون مجنونا مع الناس أو تكون عاقلا وحدك؟؟؟!!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sadi9i.yoo7.com/
 
قصص محفزة في تنمية الذات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 4 من اصل 5انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة سيدي عامر :: المنتديات العامه :: المنتدى العام-
انتقل الى: