قصة الرجل و الطفل ..... ادخل ولا تندم
شاطر | 
 

 قصة الرجل و الطفل ..... ادخل ولا تندم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ZaKoo

avatar

نوع المتصفح صافاري

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


انجازاتي
لايتوفر على اوسمة بعد:  

مُساهمةموضوع: قصة الرجل و الطفل ..... ادخل ولا تندم   2010-12-27, 23:56

هذي قصة قرأتها في أحد المنتديات أتمنى تعجبكـــــــــــمـ :

قصة الرجل و الطفل
.
.
.
.



إليكم هذه القصة المنقولة كما هي من احد المواقع .. و ما من قصة الا و لها هدف و رسالة

وربما تكون قصة صغيرة مليئة بالرموز و الاسرار

...

القصة


كان هناك امرأة قلقة جداً على ابنها الوحيد... حياتها كلها مكرّسة من أجله، والده ميت وهي التي تعتني به... ذلك الولد هو أغلى ما في حياتها، وأرادت له أن يصبح شيئاً كبيراً... وهي متأثرة كثيراً بحكيم صوفي كان أحياناً يزور القرية ولا يبقى فيها طويلاً...

كان ذلك الولد متعلقاً جداً بأكل السكاكر وكل أنواع الحلويات، وحاولَت أمه كثيراً مع كل الناس، الأطباء، المعلمين، الشيوخ... كلهم حاولوا، لكن الولد لم يبالي بجميع نصائحهم، واستمر بأكل السكاكر....

إنه الوحيد المدلل لدى أمه، لذلك كانت في النهاية تستسلم وتُعطيه ما يريد، وإلا فسيبقى جائعاً طول النهار...
لا يأكل أي شيء لا يرغب بأكله، ولا يأكل إلا ما يريد، ولا يحب إلا المأكولات السيئة غير المغذية والتي يمكن أن تسبب له المشاكل الصحية عندما يكبر....

أتى الحكيم إلى القرية خلال تجواله، وفكّرت المرأة أن هذه فرصة مناسبة...
فقد كان لذلك الحكيم هالة قوية وجميلة تحيط به، ولربما كان قادراً على تغيير فكر هذا الصبي الغبي....
أخذت الولد، وكانت قد أخذَته إلى عدة أشخاص، لدرجة أن ذلك أصبح أمراً متكرراً كل فترة.... وذهب معها ابنها لكنه كان رافضاً ومقاوماً بشدة، فالأمر أصبح مسألة انتقاص لشخصيته!
عندما أخبرت المرأةُ الحكيمَ عن الحالة، قال:
"عليك أن تسامحيني... فالآن لا أستطيع أن أقول أي كلمة لهذا الصبي الجميل.... صحيح أنني رجل كبير وعمري سبعون عام، لكن الأمر سيستغرق أسبوعين على الأقل حتى أصبح قادراً على قول شيء له"...

لم تستطع المرأة أن تصدّق ما سمعت!... فأي شخص، أي غبي، كان جاهزاً فوراً لتقديم النصيحة... وهذا الحكيم العظيم الذي يتبعه الكثيرون... يقول للصبي: "عليك أن تسامحني، لا أستطيع أن أنصحك الآن.... يجب أن تُعطيني أسبوعين على الأقل"..!!

تخلّى الولد عن ممانعته وتمرّده للمرة الأولى.... فهذه أول مرة يُحترم فيها، ويُقبل كإنسان محترم ليس تابعاً لأحد....
وقد كان الحكيم مهتماً بالفعل بإعطاء نصيحة قيّمة، لذلك يحتاج إلى أسبوعين على الأقل... وصُدمَت الأم تماماً، ولم تُصدّق أن هذا الحكيم العظيم لا يستطيع فوراً أن ينصح هذا الصبي الصغير بخصوص هذه القضية التافهة... لكنها لم تستطع شيئاً إلا الانتظار...

وبعد أسبوعين عادا مجدداً.... وهذه المرة أتى الصبي راكضاً مبتهجاً، وفي الواقع، كان متلهفاً جداً ولم يشعر بمرور الأيام، لأنه كان يريد أن يرى الحكيم الطيب مرة أخرى...
وقال لأمه: "إنه رجل مختلف تماماً عن كل الرجال الذين أخذتيني إليهم من قبل."
وكانت المرأة متفاجئة.. لأن الصبي كان رافضاً على الدوام والأيام، وكانت تجرّه رغماً عنه، لكنه هذه المرة، متلهّف جداً!! لا يستطيع الانتظار لأسبوعين... الأسبوعان كانا مثل سنتين بالنسبة له!

وأخيراً أتى اليوم المنتظر، ونهض الصبي باكراً وأخذ حماماً وبدّل ملابسه وتهيّأ بنفسه دون أن يطلب منه أحد... قالت أمه: "لماذا كل هذه العجلة؟؟"
فقال: "أريد أن أرى ذلك الرجل. إنه الشخص الوحيد الذي أحسستُ أنه يحترم الآخرين."

..خلافاً للذي جرى مع الصبي، نجد أن الحياة كلها نصائح وما حدا سامع... إن نُصح الآخرين هو نوع من الذل والإهانة، فهو يعني ضمنياً: أنا أعلم وأنت لا تعلم... أنا الدليل وأنت التابع الذليل... أنا المعلم وأنت التلميذ..... إنه استمتاعٌ بنوعٍ من الغرور على حساب إهانة وانتقاص الآخر.

ذهب الصبي مع أمه، وسألت المرأة أولاً: "قبل أن أسألك عن الصبي، أريد أن أعرف لماذا استغرق الأمر معك أسبوعين؟ هل المسألة مشكلة فلسفية كبيرة؟"
أجاب الحكيم: "لو أنها كانت مشكلة فلسفية لكنتُ قد أجبتُ مباشرةً، لكنها مشكلة وجودية واقعية!.... عمري أنا سبعون، والصبي سبعة سنين فقط.
لقد عشتُ عشرة أضعاف عمره ولا زلتُ أحب تناول السكاكر...
وطالما أنا بنفسي آكل السكاكر، فلا أستطيع قول أي شيء.
خلال هذين الأسبوعين حاولتُ ألا آكل السكاكر ورؤية ما سيحدث...
إن نصيحتي ستعتمد على تجربتي الذاتية، وليس فقط على الفكرة الشائعة حول سوء السكاكر...
نعم قد تكون سيئة، لكنني إذا لم أستطع أن أتخلى عنها وأنا رجل في السبعين من العمر، فلا أستطيع توقّع أن يتخلى عنها صبي صغير... لا أستطيع أن أنصح بهذا."

كان الصبي متأثراً بقوة بالحكيم... رجلُ في هذا العمر الكبير يعذّب نفسه لأسبوعين من أجلي؟!
وقال الحكيم للصبي: "يا بنيّ... الأمر صعب جداً. لقد استطعتُ أنا التخلّي عن السكاكر، وأستطيع الآن أن أتركها طوال حياتي الباقية، لكنني أشعر بالتردد في تقديم النصيحة لك...
إنك صغير جداً، ومن الصعب عليك أن تتخلى عن السكاكر إذا كنتَ تحبها، وإذا فرضتُ عليك هذه الفكرة أكون عنيفاً تجاهك ومنتقصاً لحقوقك وحريتك الشخصية.
لهذا كل ما يمكنني قوله هو أن الأمر جيد وصحي لكنه صعب جداً.
إنه تحدّي... تستطيع أن تختار ما إذا كنتَ مستعداً للتحدي أم لا....
لقد تخلّيتُ أنا عنها تماماً ولن أعود إليها طوال ما بقي من حياتي، والآن فقط، لديّ الصلاحية في أن أقول لك بأنك أيضاً تستطيع التخلّي عنها... لكن الأمر عسير بالتأكيد...
هل تقبل المغامرة؟ هل أنت مستعدّ للتحدي ولتقول للببسي كولا أنا أكبر منّك وما حدا قدّي؟؟"

قال الصبي: "إنني أتخلّى عنها في هذه اللحظة، ولكامل حياتي... إذا استطعتَ أنت أن تتخلّى عنها، فلماذا لا أستطيع أنا؟.. إنك كبير جداً في العمر، وأنا شاب صغير... أنت تضعف كلما كبرتَ وأنا أزداد قوةً... أستطيع القيام بالتحدي ولا تقلق لهذا الأمر أبداً."

وأيضاً لم تستطع الأم تصديق ما يحصل: إنها لمعجزة... الصبي يحاول إقناع الحكيم بأنه قادر على هجر السكاكر!!!!

قال الحكيم: "شعوري يقول لي أنه عليك أن تفكر بالأمر لأسبوعين... حاول.."
قال الصبي: "لاااااا.... إنني أتخلى عنها في هذه اللحظة وفي حضورك وبركتك


228 زاكورا2 228
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
M!ssShoSho

avatar

نوع المتصفح موزيلا

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


انجازاتي
لايتوفر على اوسمة بعد:  

مُساهمةموضوع: رد: قصة الرجل و الطفل ..... ادخل ولا تندم   2010-12-29, 17:07

مرسي على القصة الرائعة
شكرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://banat83.7olm.org
ZaKoo

avatar

نوع المتصفح صافاري

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


انجازاتي
لايتوفر على اوسمة بعد:  

مُساهمةموضوع: رد: قصة الرجل و الطفل ..... ادخل ولا تندم   2010-12-31, 22:33

شكرا على المرور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
M!ssShoSho

avatar

نوع المتصفح موزيلا

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


انجازاتي
لايتوفر على اوسمة بعد:  

مُساهمةموضوع: رد: قصة الرجل و الطفل ..... ادخل ولا تندم   2011-01-01, 13:18

عفوا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://banat83.7olm.org
mysterious boy

avatar

نوع المتصفح موزيلا

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


انجازاتي
لايتوفر على اوسمة بعد:

الوسام الأول


مُساهمةموضوع: رد: قصة الرجل و الطفل ..... ادخل ولا تندم   2011-01-03, 16:18

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sadi9i.yoo7.com/
ZaKoo

avatar

نوع المتصفح صافاري

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


انجازاتي
لايتوفر على اوسمة بعد:  

مُساهمةموضوع: رد: قصة الرجل و الطفل ..... ادخل ولا تندم   2011-01-04, 17:57

شكرا على المرور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصة الرجل و الطفل ..... ادخل ولا تندم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة سيدي عامر :: هنا بيتك :: الساحه الادبيه :: قسم الثقافة العامة-
انتقل الى: