علم الفلسفة و تعريفها

شاطر | 
 

  علم الفلسفة و تعريفها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Roshan



نوع المتصفح موزيلا

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


انجازاتي
لايتوفر على اوسمة بعد:

الوسام الأول


مُساهمةموضوع: علم الفلسفة و تعريفها   2010-12-29, 16:45

الفلسفة كلمة مشتقة من اللفظ اليوناني فيلوصوفيا ، بمعنى محبة الحكمة أو
طلب المعرفة. وعلى الرغم من هذا المعنى الأصلي، فإنه يبقى من الصعب جدا
تحديد مدلول الفلسفة بدقة. لكنها، بشكل عام، تشير إلى نشاط إنساني قديم جدا
يتعلق بممارسة نظرية أو عملية عرفت بشكل أو آخر في مختلف المجتمعات
والثقافات البشرية منذ أعرق العصور.

وحتى السؤال عن ماهية الفلسفة
"ما الفلسفة؟" يعد سؤالاً فلسفيّاً قابلاً لنقاش طويل، وهذا يشكِّل أحد
المظاهر الأساسية للفلسفة في ميلها للتساؤل والتدقيق في كل شيء والبحث عن
ماهيته ومختلف مظاهره وأهم قوانينه. لكل هذا فإن المادة الأساسية للفلسفة
مادة واسعة ومتشعبة ترتبط بكل أصناف العلوم وربما بكل جوانب الحياة، ومع
ذلك تبقى الفلسفة متفردة عن بقية العلوم والتخصصات. توصف الفلسفة أحيانا
بأنها " التفكير في التفكير " أي التفكير في طبيعة التفكير والتأمل
والتدبر، كما تعرف الفلسفة بأنها محاولة الإجابة عن الأسئلة الأساسية التي
يطرحها الوجود والكون.

شهدت الفلسفة تطورات عديدة مهمة، فمن الإغريق
الذين أسّسوا قواعد الفلسفة الأساسية كعلم يحاول بناء نظرة شموليّة للكون
ضمن إطار النظرة الواقعية، إلى الفلاسفة المسلمين الذين تفاعلوا مع الإرث
اليوناني دامجين إياه مع التجربة ومحولين الفلسفة الواقعية إلى فلسفة
إسمية، إلى فلسفة العلم والتجربة في عصر النهضة ثم الفلسفات الوجودية
والإنسانية ومذاهب الحداثة وما بعد الحداثة والعدمية.

الفلسفة
الحديثة حسب التقليد التحليلي في أمريكا الشمالية والمملكة المتحدة، تنحو
إلى أن تكون تقنية بحتة تركز على المنطق والتحليل المفهومي. وبالتالي فإن
مواضيع اهتماماتها تشمل نظرية المعرفة، والأخلاق، طبيعة اللغة، طبيعة
العقل. هناك ثقافات واتجاهات أخرى ترى الفلسفة بأنها دراسة الفن والعلوم،
فتكون نظرية عامة ودليل حياة شامل. وبهذا الفهم، تصبح الفلسفة مهتمة بتحديد
طريقة الحياة المثالية وليست محاولة لفهم الحياة. في حين يعتبر المنحى
التحليلي الفلسفة شيئاً عملياً تجب ممارسته، تعتبرها اتجاهات أخرى أساس
المعرفة الذي يجب اتقانه وفهمه جيداً.
مواضيع فلسفية

تطورت مواضيع الفلسفة خلال فترات تاريخية متعاقبة وهي ليست وليدة يومها وبحسب التسلسل الزمني لها تطورت بالشكل التالي:

* أصل الكون وجوهره.
* الخالق (الصانع) والتساؤل حول وجوده وعلاقته بالمخلوق. (الخالق اسم
لله تعالى فهو الواجد لهذا الوجود وهو عالم الغيب والشهادة والايمان بالغيب
يبنى على الإيمان بالواقع والشواهد، بمعنى أنه إذا ثبت لنا بالشواهد وجود
الله، فنحن نؤمن بكل ما يقوله لنا الله الذي آمنا به من خلال واقعنا
،(ونعني بالواقع والشواهد، الكون والإعجاز المذكور في الكتاب السماوي
القرآن، ويجب إعمال العقل الذي خلقه الله في البحث والتأمل كما يأمرنا الله
عز وجل في القرآن)
* صفات الخالق (الصانع) ولماذا وجد الإنسان؟
* العقل وأسس التفكير السليم.
* الإرادة الحرّة ووجودها.
* البحث في الهدف من الحياة وكيفية العيش السليم.

ومن
ثم أصبحت الفلسفة أكثر تعقيداً وتشابكاً في مواضيعها وتحديداً بعد ظهور
الديانة المسيحية بقرنين أو يزيد. يتأمل الفلاسفةُ في مفاهيم كالوجود أَو
الكينونة، أو المباديء الأخلاقية أَو طيبة، المعرفة، الحقيقة، والجمال. من
الناحية التاريخية ارتكزت أكثر الفلسفات إمّا على معتقدات دينية، أَو
علمية. أضف إلى ذلك أن الفلاسفة قد يسألون أسئلةَ حرجةَ حول طبيعةِ هذه
المفاهيمِ.

تبدأُ عدة أعمال رئيسية في الفلسفة بسؤال عن معنى الفلسفة. وكثيراً ما تصنف أسئلة الفلاسفة وفق التصنيف الآتي :

* ما الحقيقة؟ كيف أَو لِماذا نميّز بيان ما بانه صحيح أَو خاطئ، وكَيفَ نفكّر؟ ما الحكمة؟
* هل المعرفة ممكنة؟ كَيفَ نعرف ما نعرف؟
* هل هناك اختلاف بين ما هو عمل صحيح وما هو عمل خاطئ أخلاقياً (بين
القيم، أو بين التنظيمات)؟ إذا كان الأمر كذلك، ما ذلك الإختلاف؟ أَيّ
الأعمال صحيحة، وأَيّها خاطئ؟ هَلْ هناك مُطلق في قِيَمِ، أَو قريب؟
عُموماً أَو شروط معيّنة، كيف يَجِب أَنْ نعيش؟ ما هو الصواب والخطأ
تعريفاً؟
* ما هي الحقيقة، وما هي الأشياء التي يُمْكِنُ أَنْ
تُوْصَفَ بأنها حقيقية؟ ما طبيعة تلك الأشياءِ؟ هَلْ بَعْض الأشياءِ تَجِدُ
بشكل مستقل عن فهمنا؟ ما طبيعة الفضاء والوقت؟ ما طبيعة الفكرِ
والمعتقدات؟
* ما هو لِكي يكون جميل؟ كيف تختلف أشياء جميلة عن كل يوم؟ ما الفن؟ هل الجمال حقيقية موجودة ؟

في
الفلسفة الإغريقية القديمة، هذه الأنواع الخمسة من الأسئلة تدعى على
الترتيب المذكور بالأسئلة التحليلية أَو المنطقيّة،أسئلة إبستمولوجية،
أخلاقية، غيبية، وجمالية.

مع ذلك لا تشكل هذه الأسئلة المواضيعَ الوحيدةَ للتحقيقِ الفلسفيِ.

يمكن
اعتبار أرسطو الأول في استعمال هذا التصنيفِ كان يعتبر أيضاً السياسة،
والفيزياء، علم الأرض، علم أحياء، وعلم فلك كفروع لعملية البحث الفلسفيِ.

طوّرَ اليونانيون، من خلال تأثيرِ سقراط وطريقته، ثقافة فلسفية تحليلة، تقسّم الموضوع إلى مكوّناتِه لفَهْمها بشكل أفضلِ.

في
المقابل نجد بعض الثقافات الأخرى لم تلجأ لمثل هذا التفكر في هذه
المواضيع، أَو تُؤكّدُ على نفس هذه المواضيعِ. ففي حين نجد أن الفلسفة
الهندوسية لَها بعض تشابهات مع الفلسفة الغربية، لا نجد هناك كلمةَ مقابلة ل
فلسفة في اللغة اليابانية، أو الكورية أَو عند الصينيين حتى القرن التاسع
عشر، على الرغم من التقاليدِ الفلسفيةِ المُؤَسَّسةِ لمدة طويلة في حضارات
الصين.فقد كان الفلاسفة الصينيون، بشكل خاص، يستعملون أصنافَ مختلفةَ من
التعاريف والتصانيف.و هذه التعاريف لم تكن مستندة على الميزّاتِ المشتركة،
لكن كَات مجازية عادة وتشير إلى عِدّة مواضيع في نفس الوقت. لم تكن الحدود
بين الأصناف متميّزة في الفلسفة الغربية، على أية حال، ومنذ القرن التاسع
عشرِ على الأقل، قامت الأعمال الفلسفيةَ الغربيةَ بمعالجة وتحليل ارتباط
الأسئلةِ مع بعضها بدلاً مِنْ معالجة مواضيعِ مُتخصصة وكينونات محددة.
الحقيقة....ما هي؟ واين نجدها؟

الحقيقة ككلمة عامة هي اتحاد الاجزاء
قي كل متكامل’ وقد اجهد افلاسفة انفسهم قي ايجاد المعنى الذي نطوى هذه
الكلمة عليه فمنذ الفلاسفة اليونان مرورا بالفلاسفة العرب والصينيين إلى
هذه الفلسفات الحديثة التي حاولت جاهدة ايجاد الحقيقة قي كل اشكال الوجود
نجد ان بعضها فشل قي البحث عنها قي حين ان البعض خرج بمنطق مريض حاول فيه
تعويض هذا الفشل فمثلا الفيلسوف اليونانى افلاطون ظل يبحث طوال حياته عن
الحقيقة وفى النهاية خرج بمنطق يقول ان الله خلق العالم ثم نسيه وهذا قي
حده ذاته اشد درجات الفشل. والسؤال الهام هنا اين يمكننا ان نجد الحقيقة؟
قي كتاب قصور الفلسفة للفيلسوف ول ديورانت هناك تساؤل يقول كيف نجيب على
سؤال بيلاطس الخادع؟ هل نتبع عقلنا المغامر؟ ام الحكم الغاشم لحواسنا؟ وأما
السؤال فهو ما هي الحقيقة؟ قي رايى الحقيقة هي نتيجة لمجموعة من المقدمات
الكبرى التي تتجمع داخل العقل الإنسانى قي حين ان الحقيقة نفسها لا توجد
داخل العقل لان عقول البشر مختلفة فاذا كانت متشابهة اختفى معيار الصواب
والخطا وكذلك لا توجد قي الحواس لان جميع حواس البشر متشابهه فالكل يرى
الشجرة_مثلا_ على هيئتها والجميع يشعر بالحرارة والبرودة على درجات متفاوتة
اما إذا اضطربت الحواس بشكل أو باخر فسيختفى معيار اصدق والكذب لذا فنحن
لانثق قي الحواس كمعير للحقيقة لانها ناموس ثابت وازلى. وللحديث بقية.
انتظروني
استعمالات غير أكاديمية

تطلق كلمة فلسفة في أغلب
الأحيان بشكل شعبي، للدلالة على أيّ شكل من أشكال المعرفة المستوعبة. فهي
قَدْ يُشيرُ أيضاً إلى منظورِ شخص ما على الحياةِ (كما في "فلسفة الحياة")
أَو المبادئ الأساسية وراء شيء ما، أَو طريقة انْجاز شيء ما (كما في
"فلسفتي حول قيادة السيارة على الطرق السريعةِ"). هذا أيضاً يدعى عموماً
باسم رؤية كونية. يطلق لفظ (فلسفي) أيضا على ردّ الفعل الهادئ (الفلسفي)
على مأساة مما قد يعني الامتناع عن ردودِ الأفعال العاطفيةِ لمصلحة
الانفصالِ المُثَقَّفِ عن الحدث المأساوي. هذا الاستعمالِ نَشأَ عن مثالِ
سقراط، الذي ناقشَ طبيعةَ الروحِ بشكل هادئ مَع أتباعِه قبل شربه لجرعة
السم حسب حكم هيئةِ محلفي أثينا. يقوم الرواقيين على أثر سقراط في البحث عن
الحرية من خلال عواطفِهم، لذلك الاستعمال الحديث للتعبيرِ رواقي للإشارة
إلى الثبات الهادئ.كما أن العامة من الأفراد أو كما يطلق عليهم رجل الشارع
يستخد كلمة ”فلسفة” في التعبير عن المفاهيم الغامضة أو المركبة والتي يصعب
علية استيعابها. لتصبح الكلمة تعبر عن الشعور السلبى للفرد تجاة موضوع ما
أو حول موقف معين.
فلسفة غربية
توما الأكويني

بدأَت الثقافة
الفلسفية الغربية عند اليونانيون واستمرت إلى الوقت الحاضرِ. الفلاسفة
الراواد في الغرب : سقراط، أفلاطون، أرسطو، ايبيكوروس، سيكستوس
ايمبيريكوس، أوغسطين، بويتيوس، أنسيلم كانتربوري، وليام أوكام، جون سكوت،
توماس الأكويني، ميتشل دي مونتان، فرانسيس بيكون، رينيه ديكارت، سبينوزا،
نيكولاس ماليبرانش، غوتفريد لايبنتز، جورج بيركيلي، جون لوك، ديفيد هيوم،
توماس ريد، جان جاك روسو، إمانويل كانت، جورج ويلهيلم فريدريك هيغل، آرثر
شوبنهاور، كيرغيكارد، فريدريك نيتشه، كارل ماركس، فريجه، ألفريد وايتهيد،
بيرتراند رسل، هنري بيرغسون، إدموند هوسرل، لودفيج فيتغينشتاين، مارتن
هايدجر، هانز جورج غادامير، جين بول سارتر، سايمون دي بوفوار، ألبرت كامو
وكوين.

فلاسفة غربيون آخرون معاصرون مؤثرون : دونالد ديفيدسن،
دانيال دينيت، جيري فودور، يورجن هابرماس، ساول كريبكي، توماس كون، توماس
نايجل، مارثا نوسباوم، ريتشارد رورتي، هيلاري بوتنم، جون راولز، وجون سيرل.
الفلسفة الغربية تقسّم أحياناً إلى الفروعِ المختلفة مِنْ الدراسةِ،
مستندة على نوعِ الأسئلة المخاطبة. إن الأصناف الأكثر شيوعاً: ميتافيزيقيا،
نظرية المعرفة، أخلاق، وعلم جمال. المجالات الأخرى تتضمّن : المنطق، فلسفة
العقل، فلسفة اللغة، وفلسفة سياسية. للمزيد من المعلومات، انظر فلسفة
غربية.
فلسفة شرقية
كونفوشيوس كما يصوره كتاب "أساطير الصين"

يندرج
تحت مصطلح (الفلسفة الشرقية) ثقافات واسعة نَشأتْ في، أَو كانت منتشرة
ضمن، مصر والهند القديمة والصين. الفلاسفة الرئيسيون في هذه الفلسفة: ابن
رشد ،ابن خلدون، ابن سينا، الفارابي والمختار بن باب. الفلسفة الهندية ربما
كانت الأكثر مقارنة إلى فلسفةِ الغربية. على سبيل المثال، هندوسية فلسفة
نيايا مدرسة فلسفة هندوسية القديمة كانت تَستكشفُ المنطق كبَعْض الفلاسفةِ
التحليليينِ الحديثينِ ؛ بنفس الطريقة مدرسة كارافا كانت تعمد إلى تحليل
القضايا بشكل أو تجريبي.

لكن في جميع الحالات هناك اختلافات مهمة -
ومثال على ذلك: -وجود فلسفة هندية قديمة أَكدت تعليمات المدارِس التقليدية
أَو النصوصِ القديمةِ، بدلاً من آراء الفلاسفة الفرديينِ، أغلب الذي كتبوا
كانوا مجهولين أَو الذي الأسماء كانت ببساطة ليست مرسلة أَو مسجلة. للمزيد
من المعلومات حول فلسفات الشرقية، انظر فلسفة شرقية.
أشهر الفلاسفة
* محمد باقر الصدر
* أفلاطون
* أرسطو
* الفارابي
* ابن سينا
* أبو حامد الغزالي
* ابن طفيل
* ملا صدرا
* ابن باجة
* ابن رشد
* محيي الدين بن عربي
* ابن تيمية
* ابن خلدون
* ديكارت
* محمد باقر الصدر
* إسبينوزا
* لايبنتز
* جون لوك
* ديفيد هيوم
* هيغل
* إيمانويل كانت
* نيتشه
* شوبنهاور
* فيورباخ
* إدموند هوسرل
* مارتن هايدغر
* أنس صولحي
* لودفيج فيتجنشتاين
* جون بول سارتر
* موريس ميرلو بونتي
* جون أستين
* غيورغ غدامير
* بول ريكور
* ميشيل فوكو
* جاك دريدا
* جون سورل
* هيلاري بوتنام
* جون رولس
* دونالد ديفيدسن
* جاكـ بوفريس
* ستانلي كافيل
* حنا أرندت
* كارل بوبر
* بول فيرباند
* روبير عبد الله غانم
* برتراند راسل
* محمد رضا المظفر
* جوادي آملي
* حسن زاده آملي
* محمد حسين الطباطبائي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ANISS HANNA



صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


مُساهمةموضوع: رد: علم الفلسفة و تعريفها   2011-02-02, 19:27

مشكووووووووووووووووووووور واصل اخي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Roshan



نوع المتصفح موزيلا

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


انجازاتي
لايتوفر على اوسمة بعد:

الوسام الأول


مُساهمةموضوع: رد: علم الفلسفة و تعريفها   2011-02-07, 00:43

شكرا على المرور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
علم الفلسفة و تعريفها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة سيدي عامر :: أقسام العلم و التعليم :: منتدى المرحلة الثانوية :: منتدى التحضير للبكالوريا2017-
انتقل الى: