¨• √::: أثر الِهمَم العالية في تحقيق التنمية ... ¨• √:::

شاطر | 
 

  ¨• √::: أثر الِهمَم العالية في تحقيق التنمية ... ¨• √:::

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
توفيق بشار



نوع المتصفح موزيلا

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


انجازاتي
لايتوفر على اوسمة بعد:

الوسام الأول


مُساهمةموضوع: ¨• √::: أثر الِهمَم العالية في تحقيق التنمية ... ¨• √:::   2010-12-29, 16:47





ان الحمد لله ، نحمده و نستعينه ، و نستغفره ، و نعوذ بالله

من شرور انفسنا و من سيئات أعمالنا ، من يهده الله فلا مضل له

و من يضلل فلا هادي له ، و أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، و أن محمدا

عبده و رسوله صلى الله عليه و على آله و أصحابه و من تبعهم

بإحسان الى يوم الديـــن و سلم تسليما كثيرا ، أما بعد ..



تباينت هِمَمُ الرجال منذ فجر الخليقة الأول ، فهي مراتبُ ودرجات ،،

فتفاضلوا هم في ألوان الحياة وفنونها فكانو منها أصنافا وطبقات ،،

فليس من يبذل في سبيل العُلا كمن هو غارق في أحلام الأماني ، نائم في سبات ،،

هي هكذا حقيقة الحياة أو إن شئت فسمها حقيقة النجاح ، بل سرها * علو الهمة *

فلا يظنن أحد أن النجاح قد خُلق لبعض دون آخرين ، ولا خُص به أناس دون سواهم ،،

إنما النجاح وليد الهمة العالية ، تلك التي تصنع من أنصاف الفرص إنجازات ، ومن أقل القليل المعجزات ،،

الهمة العالية التي لازالت ملازمة لأقوام حتى جعلت منهم سحابا يأبى إلا أن يكون في طبقات السماء ،،

وقد كانوا ترابا بورا إن لم نَقُل رملا من رمال الصحراء ،،

الهمة العالية هي التي تجعل المرء لا يرى في قاموس الحياة كلمة مستحيل ،

بل يرى في المستحيل فرصة للإمكان ، فلا يزال بما أهمه من أمر حتى يكون منه بمكان ،،

هكذا تصنع الهمم العالية ، فما بال شبابنا اليوم خانته هذه الهمة حتى قيل فيه :

إن شباب العرب والمسلمين شيخوخة الهمم والعزائم ، فالشباب ينطلقون في إحياء الأرض وعمارتها

وهم يتكاسلون ويتخاذلون . وأن الشاب منهم يكون رجلا تاما ورجولة جسمه تحتج على طفولة أعماله ،،

ما بال شبابنا اليوم وقد أصبح لا يُرى من شبابه إلى فتوة جسده ، أما أرواحهم فأرواح موتى سكنت القبور منذ عصور ،،

ألم يعلموا أن أساس أي تنمية أو نجاح مرده إلى علو هممهم من دنوها ،،

وإيمانهم في قدراتهم من كفرانهم لها ، وهم بعد ذلك سبب النجاح أو الخذلان ،،

ألا إن النجاح لم يكن يوما وليد الحظ أو الصدفة ، بل كان همتاً عالية ، وتخطيطاً محكما ، وعملا مبدعا فيه ،،

فشيئا من الهمة يا شباب الأمة ، لنكشف ما لحق بنا من أدران هذه الظلمة .

أسئلة نقاشية :

إلى أي مدى يا ترى لعُلُوِ الهمة أثر في تحقيق التنمية ؟؟

هل يكفي عُلُوُ الهمة وحده في تحقيق التنمية وإحراز التقدم ؟؟

علو الهمة والتنمية ، ما ماهية العلاقة التي تربط بين المصطلحين ؟؟

مساحة حرة ؟؟

في أمــــان الله .





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زينوبة



نوع المتصفح موزيلا

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


مُساهمةموضوع: رد: ¨• √::: أثر الِهمَم العالية في تحقيق التنمية ... ¨• √:::   2011-01-01, 23:30

مشكوووووووووووور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
¨• √::: أثر الِهمَم العالية في تحقيق التنمية ... ¨• √:::
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة سيدي عامر :: المنتديات العامه :: المنتدى العام-
انتقل الى: