الاحتلال يختطف الشباب الستة الذين أفرجت عنهم فتح ويعدم مسنا
شاطر | 
 

 الاحتلال يختطف الشباب الستة الذين أفرجت عنهم فتح ويعدم مسنا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Roshan



نوع المتصفح موزيلا

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


انجازاتي
لايتوفر على اوسمة بعد:

الوسام الأول


مُساهمةموضوع: الاحتلال يختطف الشباب الستة الذين أفرجت عنهم فتح ويعدم مسنا    2011-01-07, 16:23






في ظل التعاون الأمني وبعد الإفراج عنهم من سجون فتح





الاحتلال يختطف الشباب الستة الذين أفرجت عنهم فتح ويعدم مسنا



أعدمت
قوات الاحتلال الصهيوني بدم بارد فجر اليوم الجمعة 7 / 1 / 2011 المسن عمر
سليم القواسمة (60عامًا) من مدينة الخليل المحتلة داخل منزله بعد مداهمة
عدد من جنود الاحتلال لمنزله المجاور لمنزل المفرج عنه من سجون سلطة فتح
وائل البيطار ، مشيرة المصادر إلى أن جريمة الاغتيال كانت تستهدف المفرج
عنه البيطار والذي يعد مطلوبًا بارزًا لقوات الاحتلال الصهيوني في الخليل.

كما
واختطفت قوات الاحتلال المفرج عنهم من سجون سلطة فتح بالمدينة وهم مجد
ماهر عبيد (22 عامًا)، وسام عزام القواسمة ، ومهند نيروخ ، وأحمد العويوي
، ووائل البيطار .

وتأتي
جريمة الاختطاف الصهيوني للشباب الستة بعد ساعات قليلة من الإفراج عنهم من
سجون سلطة فتح بالخليل وذلك بمبادرة من أمير قطر لدى رئيس سلطة فتح محمود
عباس حيث تشير أصابع الاتهام في هذه الجريمة إلى التعاون الأمني
الصهيوفتحاوي .

من
جانبه أكدت ناطق باسم قوات الاحتلال الصهيوني لإذاعة قوات الاحتلال
الصهيونية ، أن قواته نفذت عملية عسكرية في الخليل لاختطاف مجموعة من
الفلسطينيين ضالعين في هجمات ضد أهداف صهيونية مدعيا الناطق الصهيوني أن
بعض المختطفين ضالعون في العملية التي نفذتها كتائب القسام نهاية أغسط
س
الماضي في الخليل وأسفرت عن مقتل أربعة مستوطنين صهاينة .


تفاصيل الإعدام
من
جانبها، أكدت مصادر من عائلة الشهيد القواسمة أن جريمة اغتياله وقعت بعد
صلاة الفجر ، حيث اقتحم عددا من جنود الاحتلال المنزل، أثناء أداء زوجة
الشهيد للصلاة ، في وقت كان الشهيد يرقد في فراشه ، مشيرة إلى أن قوات
الاحتلال أعدمت المسن فور دخولها إلى غرفته داخل المنزل، دون سابق إنذار
أو أية مواجهة للقوة المداهمة .

وأشارت
ذات المصادر بأن جنود الاحتلال أمروا كافة أفراد العائلة بالنزول إلى
العراء دون أن يعلموا باستشهاد والدهم المسن، وبعد تفتيش المنزل المكون من
طابقين جرى اقتياد المواطن وائل البيطار إلى جهة مجهولة ، وبعد عودة أفراد
العائلة إلى منزلهم ذهبوا لتفقد رب العائلة الذي فقدوه أثناء جريمة اختطاف
البيطار ليجدوه مهشم الوجه داخل فراشه وقد أطلق عليه عدد من الرصاصات
أصابته في مقتل.

هذا
وتوقعت العائلة بأن تكون جريمة الاغتيال استهدفت المواطن وائل البيطار
المطلوب لقوات الاحتلال ، مضيفة بأن جنود الاحتلال أخطئوا الهدف وظنوا أن
البيطار يسكن الطابق الثاني بدل الطابق الأرضي .

بدورها،
زعمت قوات الاحتلال بأن المسن شكل خطرًا على القوات المقتحمة ما دفع
الجنود إلى إطلاق النار عليه ، مشيرة إلى أنه اعترض طريق القوة في عملية
الاقتحام للبيت ما أثار مخاوف حد الجنود الذي أطلق الرصاص عليه في وجهه ما
أدى إلى إصابته بجروح خطيرة ارتقى على إثرها إلا أن موقع " يهوشع "
الصهيوني أشار إلى أن الشهيد ليس مسلحا وغير مشتبه به لدى قوات الجيش،
زاعما بأن طبيبا عسكريا حاول تقديم عمليات الإنقاذ للشهيد دون جدوى .

دعوى
قوات الاحتلال تدحضها رواية العائلة التي أكدت بأن المسن القواسمة أعدم في
فراشه وهو نائم وبسلاح كاتم للصوت ، ووجد مقتولا بعد انسحاب القوات من
المنزل ، حيث يشار هنا إلى أن القواسمة عمّ للاستشهادي محمود القواسمة
الذي نفذ عملية استشهادية في مدينة حيفا قتل خلالها (16 صهيونيا ) بداية
انتفاضة الأقصى .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الاحتلال يختطف الشباب الستة الذين أفرجت عنهم فتح ويعدم مسنا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة سيدي عامر :: المنتديات العامه :: المنتدى العام :: قسم الاخبار-
انتقل الى: