ملخص درس استمرارية حركات التحرر ( الوحدة الثانية)

شاطر | 
 

 ملخص درس استمرارية حركات التحرر ( الوحدة الثانية)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Roshan



نوع المتصفح موزيلا

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


انجازاتي
لايتوفر على اوسمة بعد:

الوسام الأول


مُساهمةموضوع: ملخص درس استمرارية حركات التحرر ( الوحدة الثانية)    2011-02-18, 18:02




الوضعية الأولى :استمرارية حركات التحرر
الإشكالية :عرفت بلدان العالم الثالث ريادة نشاط حركات التحرر بعد الحرب العالمية الثانية .
فما عوامل ونتائج ذلك ؟

1- مفهوم العالم الثالث :
وهو مصطلح جغرافي سياسي أطلقه الفرنسي ألفريد سوفي عام 1956م على
الدولالمستقلة حديثا في إفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية , والتي رفضت
سياسةالحرب الباردة بين المعسكرين الاشتراكي والرأسمالي متبنية الحياد
الإجابي , وهو ما يعرف اليوم بعالم الجنوب المتخلف .

2-مفهوم الاستعمار التقليدي :
وهو مصطلح سياسي يتمثل في نمط الاستعمار المباشر الذي يعتمد الحملات العسكرية المباشرة والحكم المباشر من خلال الجندي والدبابة .

3-مفهوم الاستعمار الجديد (المقنع) :
وهو مصطلح سياسي يتمثل في نمط استعماري حديث ظهر بعد الحرب العالميةالثانية
تتمثل في هيمنة الدول الكبرى على الدول الصغرى اقتصاديا وثقافيامن خلال
هيمنتها على المواد الأولية والمواد المصنعة بواسطة الشركاتالأجنبية
وهيمنتها على التكنولوجيا الحديثة والنظام الاقتصادي العالميووسائل الإعلام
, ويعرف هذا الاستعمار بالاستعمار المقنع .

4- سياسة سد الفراغ :
وهي نمط استعماري حديث ظهر بعد الحرب العالمية II خلال صراع الحرب
الباردةبين الكتلتين الاشتراكية والرأسمالية , طبقته الو.م.أ بالدرجة
الأولى منخلال محاولتها خلافة فرنسا في بعض المناطق المنسحبة منها مثل :
الهندالصينية .

5- التحرر السياسي :
هو تمكن شعوب المستعمرات من طرد الاستعمار الأوروبي العسكري المباشر من أراضيها وتحقيق الحرية السياسية لشعوبها .

6- التحرر الشامل :
هو التحرر الكامل الذي يشمل كافة المجالات السياسية والاقتصاديةوالاجتماعية
والثقافية . وهو هدف سامي ما زالت العديد من دول المستعمراتالمستقلة
سياسيا تناظل من أجل تحقيقه .

7- تنوع أساليب وخصائص حركات التحرر في إفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية :
عرفت المستعمرات في القارات الثلاث تقريبا تزايدا في نشاط حركات التحرر بعد الحرب العالميةII نتيجة توفر عوامل داخلية وأخرى خارجية .

كماعرفت تلك المستعمرات تنوعا في أساليب الكفاح بها بين الكفاح
السياسيوالكفاح الاقتصادي والكفاح العسكري المسلح من جهة وتنوع خصائص
حركاتالتحرر بها من جهة أخرى حيث وجدت بينها خصائص مشتركة وأخرى مميزة او
خاصة فمن الخصائص المشتركة نذكر :

* السبب الرئيس في ظهورها هو التواجد الاوروبي في تلك المناطق
* هدفها تحرير أراضيها من ذلك التواجد الأوروبي
* انحسارها في جنوب الارض تقريبا
* التضامن فيما بينها خاصة التضامن الأفروأسيوي
* تركيزها على الكفاح السلمي السياسي في فترة ما بين الحربين وعلى الكفاح العسكري المسلح بعد الحرب العالمية II .

أما الخصائص المميزة فمنها :
* الاختلاف في الجهة التي قامت ضدها
* الاختلاف في الشدة ( سلمي , عسكري مسلح ) والمدة .
* تميز الكفاح في البلدان العربية الإسلامية على أنه جهاد في سبيل الله علاوة على أنه كفاح من أجل تحرير الأرض

الحركة التحررية في الهند الصينية :
الهندالصينية هي الرقعة الجغرافية الواقعة جنوب الصين وشرق الهند ومنها
الهندالصينية الفرنسية التي تضم : الفيتنام , اللاووس , كمبوديا , والتي
شكلتمنها فرنسا منذ عام1898مكنفدرالية الهند الصينية الفرنسية .

وقد عرفت هذه النطقة زيادة في نشاط حركات التحرر بها منذ1941مبتأسيسالفيات
منهبقيادةهوشي منه , وبانتهاء الحرب العالمية II وجدت المنطقة نفسها مقسمة
إلى نصفين يفصل بينهما خط70 درجة شمالا , وقد عرف الشمال ظهور حكومة وطنية
بزعامة هوشي منه فيسبتمبر 1945م, في حين عرف الجنوب عودة الفرنسسين وهو ما
أدى إلى اندلاع الثورة الفيتنامية ضد فرنسا فينوفمبر 1946م , وهي الثورة
التي امتدت حتى ماي 1954م وانتهت لصالح الفيتناميين , وأعقبت بانعقاد قمة
جنيف فيجويلية 1954م التي أقرت ما يلي :

- التأكيد على تقسيم الفيتنام إلى قسمين شمالي وجنوبي , وإقامة هدنة بينهما .
- منح كمبوديا واللاووس الاستقلال التام .
- منع إقامة قواعد عسكرية أو تشكيل أحلاف عسكرية بالمنطقة .
- تقرير مصير الفيتنام من خلال استفتاء يجرى لأجل أقصاه سنتين منذ عقد المؤتمر (جويلية1945م) .
غيرأن الو.م.أ لم ترضها تلك القرارات خاصة آخرها , فعملت على تطبيق سياسة
سدالفراغ في المنطقة بتدعيم من النظام الرأسمالي في جنوب الفيتنام ثم
التدخلالعسكري في الفيتنام , غير أنها فشلت أمام صمود الفيتناميين الذين
وحدواالفيتنام تحت الراية الاشتراكية منذصائفة 1945م.

* الحركة التحررية في الهند :

تعد الحركة التحررية في الهند من أبرز حركات التحرر في العالم لتميزها دون
غيرها بأسلوب الكفاح السلمي الذي تبناه القائد الهندي غاندي والذي قاطع من
خلاله الإدارة البريطانية في الهند سياسيا وإداريا وقضائياواقتصاديا متمكنا
من تحقيق استقلال بلاده عن التاج البريطاني عام01947موالتي انشطرت إلى دول
: الهند , باكستان , بنغلاداش .

* الحركة التحررية في مصر ( الثورة المصرية 23 جويلية 1952م ) :

1- طبيعتها :
حركة تحررية عربية مصرية قادها مجموعة من ضباط الجيش المصري أطلقوا على
أنفسهمالضباط الأحرار , بقيادة اللواءمحمد نجيبضد النظام الملكي بمصر
الممثل في شخص الملك فاروق المتعاون مع الإنجليز ضد مصالح بلاده وشعبه .

2- أسبابها :منها :
- فساد النظام الملكي المصري
- تدهور الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية للشعب المصري .
- استمرار التواجد البريطاني رغم معاهدة الاستقلال الموقعة منذ1936م
- هزيمة الجيش المصري في حرب فلسطين1942مبسبب صفقة الأسلحة الفاسدة التي تورط فيها النظام المصري

إنجازات الثورة المصرية :
أ) الداخلية :
-تأميم حوالي 36% من الأراضي الإقطاعية وتوزيعها على الفلاحين الصغار في سبتمبر 1952م
- إلغاء الملكية وإقامة النظام الجمهوري في جوان 1953م
- وضع حد للوجود البريطاني في مصر بتوقيع اتفاقية الجلاء في أكتوبر 1954م
- بناء السد العالي (سد مائي) لتطوير الزراعة والصناعة بمصر
- تأميم قناة السويس في 26جويلية 1956م
- تأميم المصارف والبنوك الأجنبية بمصر في نهاية 1957مب) الخارجية :منها
- منح السودان استقلالها في فيفري 1953م
- تفعيل دور الجامعة العربية
- المساهمة بشكل فعال في إنشاء حركة عدم الانحياز في سبتمبر 1961م
- مواجهة الخطر الصهيوني في المنطقة العربية
- مقاومة المشاريع الغربية الرأسمالية في المنطقة العربية مثل : حلف بغداد 1955م , مشروع أيزنهاور 1957م
- محاولتها تشكيل وحدة عربية على أساس قومي جسدتها بوحدة سورية مصرية من 22فيفري 1958م حتى 28 سبتمبر 1961م

الثورة الجزائرية 1954م - 1962م:
احتلت الثورة الجزائرية مكانة جد مرموقة على الساحة الدولية بإثباتها مجموعة من الحقائق شكلت خصائصا لها منها :
- أول الثورات التي أفشلت السياسة الاستطانية الأروبية خارج أوروبا
- نجاحها في أثبات مبدأ # ما أخذ بالقوة لا يسترد إلا بالقوة #
- إثباتها أن الانتصار على قوى الاستعمار والظلم حتمية تاريخية لا جدال فيها , أمام إرادة الشعوب التواقة للحرية والسيادة .
- مواصلتها لثورة التعمير بعد ثورة التحرير
- تمكنها من التخلص من قيود الاستدمار في وقت قصير نسبيا
- تميز موقفها الخاجي بمناصرة حركات التحرر والقضايا العادلة ومناهضة ومقاومة التسلط والهيمنة والنفوذ .

الثورة الكوبية 1956م - 1962 م :
كوبا جزيرة صغيرة في عرض المحيط الأطلسي محدودة الإمكانات , غير أنها تمكنت
منغيجاد مكانة لها على الساحة الدولية بعد نجاح ثورتها الاشتراكية
1956م-1962م بزعامة فيدال كاسترو والتخلص من النظام الرأسمالي الممثل فيشخص
جون باتيستا الموالي للو.م.أ وتطبيق النظام الاشتراكي رغم معارضةالو.م.ا
وتهديدها لكوبا إلا أن إرادة الشعب الكوبي المحدود الإمكانات كانتأقوى من
الو.م.ا التي تعد أقوى دولة في العالم اليوم .

من الكفاح من اجل التحرر إلى ترتيبات ما بعد الاستقلالفيظل تزايد نشاط
حركات التحرر في المستعمرات تنبأت الدول الاستعمارية وعلى رأسها بريطانيا
بحصول هذه الدول على استقلالها لذلك فكرت في كيفية المحافظة على امتيازاتها
الاستعمارية في تلك الدول حتى بعد استقلالها فأنشأت لذلك منظمات تربط
بينها وبين مستعمراتها , إذ انشأت بريطانيا منظمة الكومنوولث عام 1931م
وأنشأت فرنسا منظمة الفرونكفونية عام 1970م .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
7oCiNe



نوع المتصفح موزيلا

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


مُساهمةموضوع: رد: ملخص درس استمرارية حركات التحرر ( الوحدة الثانية)    2011-02-23, 20:54

مشكووور الاخ كمــــــــــــال عل المجهودات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Roshan



نوع المتصفح موزيلا

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


انجازاتي
لايتوفر على اوسمة بعد:

الوسام الأول


مُساهمةموضوع: رد: ملخص درس استمرارية حركات التحرر ( الوحدة الثانية)    2011-04-21, 17:58

شكرا على المرور
نورتو صفحتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ملخص درس استمرارية حركات التحرر ( الوحدة الثانية)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة سيدي عامر :: أقسام العلم و التعليم :: منتدى المرحلة الثانوية :: منتدى التحضير للبكالوريا2017-
انتقل الى: