حركة الشباب والطلبة الجزائريين: لولا سعيد سعدي لذهبت مسيرة 12 فيفري بعيدا
شاطر | 
 

 حركة الشباب والطلبة الجزائريين: لولا سعيد سعدي لذهبت مسيرة 12 فيفري بعيدا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mysterious boy

avatar

نوع المتصفح موزيلا

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


انجازاتي
لايتوفر على اوسمة بعد:

الوسام الأول


مُساهمةموضوع: حركة الشباب والطلبة الجزائريين: لولا سعيد سعدي لذهبت مسيرة 12 فيفري بعيدا   2011-03-03, 21:24

أكدت الهيئة الطلابية الوحيدة المشاركة في مسيرة 12 فيفري، حركة الشباب
والطلبة الجزائريين، حضور الطلبة بقوة ومشاركتهم في مسيرة الأمس، وأكد بيان
حركة الشباب والطلبة الجزائريين، استلمت الشروق اليومي نسخة منه، أنهم
يصرون على التغيير بالطرق السلمية والحضارية ما بعد تاريخ أمس.
وقالت حركة الشباب إن دخول سعيد سعدي أفشل مسيرة 12 فيفري، وهي المسيرة
السلمية التي كان يقف وراءها شبابا لا علاقة لهم بالأحزاب السياسية، مؤكدا
أنها كانت ستذهب بعيدا لولا مشاركة زعيم (الأرسيدي).
الطيب الهواري :
المتباهون بالتغيير اليوم هم من أفتوا بقتل الجزائريين بالأمس
قال الأمين العام للمنظمة الوطنية لأبناء الشهداء الطيب الهواري إن خصوصيات
الجزائر تختلف عن خصوصيات باقي الدول، ولذلك لا يمكن إسقاط ما حدث في تونس
ومصر على الجزائر، وأضاف قائلا أمام الندوة الجهوية المنعقدة أمس ببسكرة
إن الجزائر دفعت ثمنا غاليا إبان الثورة التحريرية ولا يمكن أن تكون مصر أو
تونس.
فنحن كما قال المتحدث لسنا من قتل أبو أياد أو من احتضن السفارة
الإسرائيلية بل نحن من احتضن قيام الدولة الفلسطينية واستدرك القول متمنيا
لو أن الثورة في مصر حدثت أمام مبنى سفارة اليهود وليس في ميدان التحرير.
وحول المسيرة التي دعا إليها من يسمون بدعاة التغيير ومن يساندهم في الداخل
والخارج. وقال الهواري إن من يتباهى اليوم بتغيير الحكام والأنظمة هم من
أفتوا بالأمس القريب بقتل الجزائريين .
معارضون لدعاة المسيرة يتصدّون ثم يحتجون
دامت عملية تطويق المشاركين وفرض الحصار الأمني، في المسيرة التي تحولت إلى
اعتصام بساحة أول ماي، أمس إلى وقت متأخر من المساء، حيث فرقت قوات الأمن
بقايا المحتجين، في حدود الساعة الرابعة مساء، ووجدت عناصر الأمن صعوبة في
تفريق هؤلاء الشباب العاصميين الغاضبين، والذين تحركوا من ساحة أول ماي إلى
محطة النقل الحضري المحاذية ثم انتشروا عبر شوارع بلكور.
وكادت الأمور تشهد انزلاقا في الوضع، بعدما كانت الوقفة الاعتصامية، طيلة
الصبيحة، منقسمة بين مؤيد للمسيرة السلمية، والشباب المعارض لها، والذين
كانوا يهتفون باسم الرئيس بوتفليقة، ويدعون قوات الأمن للسماح لهم
بالاشتباك مع أصحاب المسيرة، بعبارات "خلونا رأس رأس.. يا لا بوليس"، غير
أن الشباب المشارك في المسيرة، خاطبهم بعبارات "التوانسة رجال عليكم"،
وأخرى "القضية وطنية.. يا شباب العاصمة"، مما دفع الشباب المتحمس الذين
التحقوا بالشباب المستجيب لدعوة تنسيقية قوى التغيير، في حدود الثانية
زوالا، ورددوا عبارات مضادة للنظام، ولقوات الأمن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sadi9i.yoo7.com/
 
حركة الشباب والطلبة الجزائريين: لولا سعيد سعدي لذهبت مسيرة 12 فيفري بعيدا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة سيدي عامر :: المنتديات العامه :: المنتدى العام :: قسم الاخبار-
انتقل الى: