قلوب حائرة:لأنّهم يشكّكون في نزاهته سيحرمونني من تحقيق أمنيتي

شاطر | 
 

 قلوب حائرة:لأنّهم يشكّكون في نزاهته سيحرمونني من تحقيق أمنيتي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
admin



نوع المتصفح موزيلا

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


انجازاتي
لايتوفر على اوسمة بعد:  

مُساهمةموضوع: قلوب حائرة:لأنّهم يشكّكون في نزاهته سيحرمونني من تحقيق أمنيتي   2011-05-10, 13:17

قلوب حائرة:لأنّهم يشكّكون في نزاهته سيحرمونني من تحقيق أمنيتي


السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته أمّا بعد:

سيدتي
نور أنا فتاة أبلغ من العمر33 سنة، أعمل في مجال القضاء، من عائلة ثرية
معروفة بالجاه والمال، أحببني شاب يصغرني بسنتين وتقدم لخطبتي، علما أني
أبادله نفس المشاعر، لكن أهلي رفضوا طلبه بحجة أنه يريدني طمعا في مالي،
لأني أملك تجارة، بالإضافة إلى عملي الأصلي وباعتباري مدللة والدي بين
إخوتي الذكور وطمعا في جاه والدي المعروف، لقد حاولت إقناعهم دون جدوى،
فماذا أفعل لأحقق ذلك.


جواب الأخت نوره

اقتباس :

عزيزتي،
لا يمكنني الحكم على هذا الشخص وهل هو فعلا يريدك طمعا أو حبا، والحقيقة
أنه لا يمكنك معرفة ذلك أو التأكد منه، لأنك تحبينه بالدرجة التي تفقدك حتى
مجرد تصور هذه الفكرة، فهو بالنسبة لك الحارس الأمين الذي لن يطمع في جاه
أو مال، فما الذي يمنعك من تصديق وجهة نظر كل المحيطين بك، ما بين الشك
واليقين خطوات بسيطة واختبارات يسيرة تستطيعين بها التأكد من نية هذا الشخص
تجاهك، فطالما أن الكل يجمع على أنه يطمع في مالك ،فما المانع من الحذر
وأخذ ذلك بعين الإعتبار.

عزيزتي
لا تحكمي بمنظور شخصي وعاطفي فقط، فأنت في حاجة إلى حكم العقل قبل القلب،
وهذا لا يعني أن يصدق في هذا الشخص سوء ظن الناس به، لكن الأفضل لك أن
تتأكدي من حسن نوايا هذا الشاب ومدى جدارته واستحقاقه لك، فأهلك وإن كانوا
يتعاملون بسوء ظن، فهم لم يخطئوا لأنّهم في النهاية لا يرفضون سعادتك وليست
لديهم رغبة إلاّ مصلحتك.

لذا
أرجو أن تضعي وجهة نظرهم في اعتباراتك، فلا تأخذك العواطف بعيدا عن مرفإ
الأمان، لأنك تفكرين بقلبك فقط بحكم أنّك امرأة ككل امرأة تفيض بالعواطف
والمشاعر، التي تملأ قلبها وعقلها، لكن حبيبتي الحب ليس هو كل شيء في علاقة
زوجية ناجحة، بل هناك أيضا الثقة والكفاءة والتكافؤ، وكلها أمور تستحق
التفكير بها كما الحب بل وأكثر، لأنّها أساس وقوام الزواج الناجح الممتد،
فيجب ألا تنجرفي وراء مشاعرك مطلقة لها العنان، رافضة الإعتراف بدور العقل
رغم أهميته وتأثيره، لا تغلقي الباب دون الإستماع إلى صوت الآخرين، فلا
مصلحة شخصية من وراء اعتراضهم ورفضهم، لأنّهم حتما يرغبون في سعادتك، ولن
يكون مقصدهم أبدا الإساءة إليك أو تعاستك.

فلا
تسيئي الظن باعتراضهم، بل فكري فيه وناقشي معهم الأسباب، وبالإقناع قد تزول
أسباب سوء الفهم ويتلاقي الجميع في وجهة نظر واحدة، هدفها مصلحتك فقط،
المهم ألا تكون وجهة نظرك الواحدة والوحيدة هي حبك فقط لهذا الشخص، دون
الإستماع إلى صوت العقل الذي يقول فكري كثيرا واسألي عنه أكثر، فربما صدق
ظن الجميع فيه أو كذب المهم أن تكوني على يقين من نواياه لتعرفي بعدها كيف
سيكون التصرف الأمثل، هل تقنعي أهلك أو يقنعونك المهم ألا تخسرينهم، بل
تعاملي معهم دائما بمنطق المحب، فهم يرغبون في الخير لك، فقدري لهم ذلك،
أسأل الله أن ينير بصيرتك وينعم عليك بالقرار السليم.

ردت نور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
AZER16



نوع المتصفح موزيلا

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


انجازاتي
لايتوفر على اوسمة بعد:  

مُساهمةموضوع: رد: قلوب حائرة:لأنّهم يشكّكون في نزاهته سيحرمونني من تحقيق أمنيتي   2011-05-10, 14:50

بارك الله فيك اخي الكريم
على هده المجهودات الجبارة
..
..
..
اجمل تحية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قلوب حائرة:لأنّهم يشكّكون في نزاهته سيحرمونني من تحقيق أمنيتي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة سيدي عامر :: المنتديات العامه :: المنتدى العام-
انتقل الى: