من وهي الخيال

شاطر | 
 

 من وهي الخيال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رضيع مهد الحب



نوع المتصفح موزيلا

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


مُساهمةموضوع: من وهي الخيال   2011-05-28, 16:26




جزاء سينمار
لكن هذه المرة في الحب

هي قصة ارويها من خيالات ابداعي

تحكي عن عاشق نمى وترعرع وعاش ومات على حبه

انه سينمار زماننا هذا

سينمار طفل صغير يبلغ من العمر خمس سنوات حين عشق حبيبته

كان لعائلة سينمار جار له ابنة على عمره تدعى سمر

وكانا يقضيان كل الوقت مع بعضهما البعض

والشيء الغريب ان سينمار يعشق سمر ..لا يفارقها..ولا يتركها تلعب مع غيره

وكان لا يرفض لها طلبا ويعطيها لعبه ويضحك معها

تكبير الصورة تم تعديل ابعاد هذه الصورة. انقر هنا لمعاينتها بأبعادها الأصلية.



وحين التحقا بالمدرسة الابتدائية كانا يدرسان في نفس القسم

وكانا يراجعان معا دروسهما الى ان نجحا في الشهادة الابتدائية

وفرحا بنجاحهما وانتقلا الى المتوسطة وكان سينمار يدافع عنها

ويحميها من الاخطار التي تلاحقها في كل مرة




تألقا في الدراسة حتى نالا الشهادة التعليم المتوسط

وانتقلا الى الثانوية ومازالا معا يدرسان معا ويراجعان معا

ومازال سينمار يعشق سمر

وسمر هذه اجمل فتاة في الثانوية

وكان الطلاب يغارون من سينمار كونه يرافق سمر في كل مكان

وهي جمل فتاة وحتى صديقات سمر هههههه يغارون منها...

توالت السنوات الى ان نحجا في شهادة الباكالوريا


فرحاااااااااا فرحا شديداا وارادا ان يدرسان في نفس الشعبة

واكن...

شاء الله ان تدرس سمر في كلية الطب وسينمار في كلية الهندسة

هنا اغتاظ سينمار كثيرا كون انه لا يستطيع مفارقة سمر جارته الغالية

التي ترعرع معها طوال حياته وتقاسما السراء والضراء معا

ولكنه القدر..

ستسلم سينمار بعد جهد جهيد في تغيير شعبته الى الطب

ولكن معدله لم يسمح بذالك

درست سمر سبع سنوات وتخرجت من الجامعة

ودرس سينمار خمس سنوات وتخرج قبل مر بعامين

ثم التحق بالخدمة الوطنية

اما سمر فتعلق بها شاب من العاصمة كان يدرس معها

وفاعجب بها لجمالها الرائع وعقلها الخارق

كانت سمر تنتظر عودة سينمار من الخدمة الوطنية

ولكنها تفاجأة بدخول شاب آخر قلبها وخطفه خطفة واحدة

انه شاب وسيم مهذب خلوق

اعجبت به كثيرا خاصة انه كان يدير محاضرات رائعة

وهو لا يزال طالبا






المهم وبعد رجوع سينمار من الخدمة الوطنية

وجاء مهرولا يسأل عن حبيبته سمر

فأخبروه انها قد تزوجت وهي الان في كندا

آآآآه كانت الصدمة...صدمة عنيفة...صدمة لم يتوقعها ابدا...




لم يستطع فعل شيء..فقد شلت قدماه..وشل لسانه

ونقل الى المستشفى لمعالجته

لكن لم يشفى وظل على تلك الحالة عشر سنوات...




بينما لم ترزق سمر بالولد

فطلقها زوجها الشاب العاصمي

فبكت كثيرا...بكت حتى جف دمعها





وأخيرا عرفت ان من لا يحبها قد يتركها يوما

وراحت تسأل عن سينمار التي كان يعشقها

سالت عنه فقيل لها انه في المستشفى يعالج ومازال الى حد الساعة لم يشف

دخلت اليه وقد هزل جسمه وتكمش وجهه

فما ان رآها حتى ناداها ونطق لسانه ب اشتقت اليك سمر




فاتدهش الطبيب واخيرا عرف الدواء المناسب لسينمار

وبعدها حكت له قصتها فبكى وقال لها انا اتزوجك

فتزوجا.. وشفي سينمار شيئا فشيئا حتى شفيا نهائيا

وانجبت له اطفالا بعد ان انت عاقرا

وعاشا ما تبقى لهما من حياة في سعادة وطمأنينة

فهكذا كان جزاء سينمار
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
nounou7892



نوع المتصفح موزيلا

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


مُساهمةموضوع: رد: من وهي الخيال   2011-06-12, 18:04

[color=redبارك الله فيك
شكرا لك

ايها الرائع[/color]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
من وهي الخيال
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة سيدي عامر :: المنتديات العامه :: المنتدى العام-
انتقل الى: