وفد حماس برئاسة الزهار يلتقي مجاهدي حرب التحرير أيها الفلسطينيون توحدوا واحذروا الخونة
شاطر | 
 

 وفد حماس برئاسة الزهار يلتقي مجاهدي حرب التحرير أيها الفلسطينيون توحدوا واحذروا الخونة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
admin

avatar

نوع المتصفح موزيلا

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


انجازاتي
لايتوفر على اوسمة بعد:  

مُساهمةموضوع: وفد حماس برئاسة الزهار يلتقي مجاهدي حرب التحرير أيها الفلسطينيون توحدوا واحذروا الخونة   2011-05-29, 13:11

في خطوة باركها كل المشاركين، اجتمع الوفد
الفلسطيني الممثل لحركة حماس بقيادة وزير خارجيتها الدكتور محمود الزهار
بكوكبة من المجاهدين الجزائريين الذين صنعوا بالأمس أمجاد الجزائر عندما
وقفوا وقفة رجل واحد في وجه المستعمر الفرنسي الغاشم، مساندين بتعاطف شعبي
ذاق‭ ‬الويلات‭ ‬على‭ ‬مدار‭ ‬عشرات‭ ‬السنوات‭.‬





  • وشارك في الندوة إلى جانب الدكتور محمود الزهار كل من وزير الثقافة
    الأسبق في الحكومة الفلسطينية عطا الله وكذلك المجاهد الرائد لخضر بورقعة
    عضو الولاية التاريخية الرابعة والمجاهد صالح قوجيل والمجاهد محمد مهري
    والمجاهد محمد شبيلة، بالإضافة إلى نخبة من الأساتذة‭ ‬والباحثين،‭ ‬وقد‭
    ‬منعت‭ ‬الظروف‭ ‬الصحية‭ ‬حضور‭ ‬مجاهدين‭ ‬آخرين،‭ ‬فيما‭ ‬سجل‭ ‬عدم‭
    ‬حضور‭ ‬المجاهد‭ ‬الكبير‭ ‬ياسف‭ ‬سعدي‭ ‬لأسباب‭ ‬عائلية‭ ‬خاصة‭. ‬
  • ولأن تجربة الثورة التحريرية الجزائرية والثورة الفلسطينية متشابهة،
    سلط المتدخلون في الندوة التي احتضنتها قاعة المحاضرات لمؤسسة الشروق
    للإعلام والنشر الضوء على مختلف النقاط المشتركة بينهما، مثلما وضعوا
    الأصبع بكل شفافية على بعض نقاط الاختلاف في مسار الثورتين،‭ ‬والتي‭
    ‬كانت‭ ‬بمثابة‭ ‬حجر‭ ‬عثرة‭ ‬في‭ ‬طريق‭ ‬هدف‭ ‬التحرر‭.‬
  • وكان هذا اللقاء الذي وصفه بعض المشاركين بالتاريخي، فرصة لتبادل
    التجارب بين الأشقاء المجاهدين في فلسطين وإخوانهم المجاهدين الجزائريين،
    حيث طلب الدكتور محمود الزهار بكل تواضع الاستفادة من خبرة المجاهدين
    الجزائريين، مطالبا إياهم بتوثيق شهاداتهم وتجاربهم حتى تستفيد‭ ‬منها‭
    ‬الأجيال‭ ‬في‭ ‬مختلف‭ ‬البلدان‭ ‬العربية‭ ‬والإسلامية،‭ ‬وحتى‭
    ‬البلدان‭ ‬التي‭ ‬تعيش‭ ‬حالة‭ ‬بحث‭ ‬عن‭ ‬حريتها‭ ‬وانعتاقها‭ ‬من‭
    ‬نير‭ ‬الاستعمار‭ ‬بغض‭ ‬النظر‭ ‬عن‭ ‬جنسها‭ ‬أو‭ ‬عرقها‭ ‬أو‭
    ‬إديولوجيتها‭.‬
  • ومن جهة أخرى عاد المشاركون من الطرفين إلى بعض المحطات التاريخية في
    سجل نضالات الشعبين الجزائري والفلسطيني، وقدموا مقارنات تصب في صميم مبادئ
    مشتركة تعبر عن خصوصية الإنسان الفلسطيني والجزائري، على شاكلة التحدي
    والإرادة والوفاء للهدف المنشود، كما وقفوا من جهة‭ ‬أخرى‭ ‬عند‭ ‬التاريخ‭
    ‬المشترك‭ ‬للشعبية‭ ‬والذي‭ ‬يمتد‭ ‬لمئات‭ ‬السنين‭.‬
  • ولعل أكثر النقاط التي تم التركيز عليها في الندوة، والتي اعتبرت أساس
    النجاح في تحقيق أي انتصار هي الوحدة، حيث ثمن الجميع مبادرة توقيع
    المصالحة بين فتح وحماس قبل أسابيع قليلة بالقاهرة، وقد اعتبرت هذه
    المبادرة التي ستغير حتما مستقبل العمل الجهادي في فلسطين شبيهة‭ ‬بما‭
    ‬حدث‭ ‬مع‭ ‬الأحزاب‭ ‬الجزائرية‭ ‬قبل‭ ‬الثورة‭ ‬التحريرية‭ ‬عندما‭
    ‬تنازلت‭ ‬عن‭ ‬بعض‭ ‬مواقفها‭ ‬لأجل‭ ‬تحقيق‭ ‬الوحدة،‭ ‬في‭ ‬تنظيم‭
    ‬واحد‭ ‬هو‭ ‬جبهة‭ ‬التحرير‭ ‬الوطني،‭ ‬التي‭ ‬قادت‭ ‬باخرة‭ ‬النجاة‭.‬
  • ودعما لنقطة طلب الوحدة، دعا المجاهدون الجزائريون إخوانهم الفلسطينيين
    من جميع الفصائل إلى وضع حد للوصاية العربية على القضية الفلسطينية،
    مؤكدين "لن يحرر فلسطين إلا الفلسطينيون أنفسهم لذلك عليهم أن يتخلصوا من
    عباءة الوصاية العربية، وأن يستردوا مشعل الكفاح من أيدي الحكام العرب خاصة
    من الدول المجاورة، الذين لم يقدموا شيئا للفلسطينيين على مدار سنوات
    طويلة". كما نبهوا لخطورة "العملاء" أو "الحركى" بالمصطلح الجزائري على
    الثورة الفلسطينية، وقد كان لهم أثر سلبي جدا على مسار الثورة التحريرية.
  • وفي نهاية الندوة خلص المشاركون إلى ضرورة استفادة الفلسطينيين من
    تجربة الثورة التحريرية الجزائرية، من خلال تكثيف اللقاءات مع المجاهدين
    والخبراء الجزائريين وتوسيع دائرة الحوار حول مختلف التحديات التي تواجه
    الثورة الفلسطينية، مع تسريع العمل للتصدي للعدو الصهيوني،‭ ‬الذي‭ ‬يسير‭
    ‬بخطوات‭ ‬استيطانية‭ ‬سريعة،‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬دعم‭ ‬الدول‭ ‬الغربية‭
    ‬وأمريكا‭ ‬تحديدا،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬من‭ ‬شأنه‭ ‬أن‭ ‬يصعب‭ ‬في‭ ‬حالة‭ ‬عدم‭
    ‬التحرك‭ ‬السريع‭ ‬من‭ ‬مهمة‭ ‬الجيل‭ ‬الجديد‭ ‬للثورة‭ ‬الفلسطينية‭.‬

  • علي‭ ‬فضيل
  • الثورات‭ ‬العربية‭ ‬لن‭ ‬تنسي‭ ‬الجزائريين‭ ‬القضية‭ ‬الفلسطينية

  • قال الأستاذ علي فضيل مدير عام الشروق أن المؤسسة سعيدة باستضافة الوفد
    الفلسطيني وأنها تتشرف بالوجوه النيرة من المجاهدين من الدولتين
    الشقيقتين، "هذا لقاء تاريخي بين ثورتين عظيمتين، ورغم حالة الثورة التي
    تشهدها بعض الدول العربية المتواجدة في محيط فلسطين، إلا أن الجزائريين لم
    تسلب اهتمامهم هذه الثورات بقدر ما تسلبه قضية فلسطين، التي يعتبرها
    الجزائريون منذ القديم قضيتهم الأولى. وأضاف مدير الشروق "هذه الفرص بمثابة
    وقفات تأمل وإقرار للقضية الفلسطينة، مثلما هي إعادة تذكير لكل الشركاء في
    القضية حتى لا تموت في ظل الأحداث‭ ‬الكبيرة‭ ‬التي‭ ‬يشهدها‭ ‬العالم،‭
    ‬وفي‭ ‬ظل‭ ‬التعتيم‭ ‬الإعلامي‭ ‬الذي‭ ‬تمارسه‭ ‬وسائل‭ ‬إعلام‭
    ‬العدو‮"‬‭.‬


  • الدكتور‭ ‬محمود‭ ‬الزهار‭ ‬‮(‬وزير‭ ‬الخارجية‭ ‬في‭ ‬حكومة‭ ‬حماس‮)‬
  • لا‭ ‬تفوز‭ ‬الثورات‭ ‬إلا‭ ‬بالإيمان‭ ‬بعقيدة‭ ‬المقاومة

  • عبر الدكتور محمود الزهار وزير الخارجية في حكومة حماس عن سعادته
    العارمة وهو موجود بين أشقائه الجزائريين، وتحديدا بين قامات شاهقة تمثل
    الرعيل الأول للثورة الجزائرية المباركة، "نحن سعداء بلقائنا مع من صنعوا
    التاريخ في أرض المقاومة والشهداء.. لقد جئنا لنستفيد من‭ ‬خبرة‭
    ‬المجاهدين‭ ‬الجزائريين‭ ‬في‭ ‬الكفاح‭ ‬وفي‭ ‬التصدي‭ ‬للمستعر‭
    ‬الغاشم،‭ ‬وهو‭ ‬شرف‭ ‬كبير‭ ‬لي‭ ‬في‭ ‬أول‭ ‬زيارة‭ ‬إلى‭ ‬هذا‭ ‬البلد‭
    ‬الذي‭ ‬نحمله‭ ‬في‭ ‬دمائنا‭ ‬وطنا‭ ‬للشرف‭ ‬والتضحية‮".‬
  • وأضاف ضيف الشروق "،أنا أستمع للإخوة الكرام أستشعر بدايات الجيل الذي
    سبقنا في فلسطين، من المجاهدين والآباء الروحيين للثورة مثل الشيخ أحمد
    ياسين رحمه الله، الذين صنعوا مجد الثورة انطلاقا من فكرة المقاومة حتى
    النصر". و ضرب مثالا بعز الدين القسام الذي حمل هذه الفكرة التي جردته من
    انتمائه الضيق لسوريا، لتحمله إلى انتماء أوسع وهو الانتماء للقومية
    العربية الإسلامية، حيث رفض رشوة الفرنسيين بتعيينه قاضيا للقضاة بسوريا،
    وهاجر إلى فلسطين وعاش في بيئة بسيطة وبدأ دعوته شيئا فشيئا حتى أصبح علما
    من أعلام المقاومة والجهاد في‭ ‬الوطن‭ ‬العربي،‭ ‬بل‭ ‬في‭ ‬العالم‭.‬
  • وشدد الزهار من جهة أخرى على ضرورة أن تكون المقاومة من أجل النصر هي
    العقيدة الأساسية للفلسطينيين، مثلما كانت عقيدة أساسية لدى الجزائريين،
    واستشهد بالشاب الشهيد عماد عقل ذي البندقية في سن الخامسة عشرة، وكان يقوم
    بعمليات خطيرة تستهدف العدو، وفضل الاستشهاد على‭ ‬كل‭ ‬الإغراءات‭ ‬التي‭
    ‬قدمت‭ ‬لوالده‭.‬

  • المجاهد‭ ‬صالح‭ ‬قوجيل

  • الثورتان‭ ‬تشتركان‭ ‬في‭ ‬نوع‭ ‬‮"‬الاستعمار‭ ‬الاستيطاني‮"‬

  • أثنى المجاهد المعروف صالح قوجيل على الدكتور محمود الزهار، معتبرا
    إياه مفخرة للنضال والكفاح الفلسطيني، وسرد بعض المحطات التي عاش فيها
    مواقف مع الثورة الفلسطنينة منذ كان طالبا في سوريا. وقال أن الثورتين
    الجزائرية والفلسطينية تشتركان في نوع "الاستعمار الاستطياني"، مشيرا إلى
    أن الأشقاء الفلسطينيين يجب عليهم أن يتخلوا عن الوصاية العربية على القضية
    العربية، ضاربا المثال بمحاولة الاستيلاء على الثورة الجزائرية من طرف بعض
    الزعماء العرب، لكن المجاهدين تفطنوا لذلك ورفضوا أن يتفاوض أي أحد
    باسمهم. ودعا قوجيل من جهة أخرى‭ ‬الفلسطينيين‭ ‬إلى‭ ‬ترك‭ ‬الاختلاف‭
    ‬في‭ ‬وجهات‭ ‬النظر‭ ‬إلى‭ ‬ما‭ ‬بعد‭ ‬الاستقلال،‭ ‬وهوما‭ ‬عمل‭ ‬به‭
    ‬المجاهدون‭ ‬الجزائريون‭.‬



  • المجاهد‭ ‬محمد‭ ‬مهري

  • علموا‭ ‬أبناءكم‭ ‬اختراق‭ ‬الأسلاك‭ ‬الشائكة‭ ‬بدل‭ ‬تعليمهم‭ ‬الخطابة

  • اعتبر المجاهد محمد مهري أن الانتصار في أية ثورة لن يكون إلا
    بالمعنويات المرتفعة، وهو الأمر المطلوب تحديدا في الثورة الفلسطينية، وشدد
    عل ضرورة أن تولي الفصائل الفلسطينية الأولوية للوحدة ثم إلى تعليم أبناء
    فلسطين الكفاح المسلح "علموا أبناءكم اختراق الأسلاك الشائكة بدل تعليمهم
    فن الخطابة، لأن الاستعمار لايغادر إلا بالسلاح". ومن نقاط الاختلاف بين
    الثورة الجزائرية والفلسطينة قال مهري "الطبيعة الجزائرية ساعدت بشكل كبير
    في نجاح الثورة، بينما الطبيعة في فلسطين الخالية من الجبال والوديان تسببت
    في مشاكل للثورة الفلسطينية‮"‬‭.‬


  • المجاهد‭ ‬محمد‭ ‬شبيلة

  • لم‭ ‬تنجح‭ ‬الثورة‭ ‬الجزائرية‭ ‬سوى‭ ‬بالصبر‭ ‬والإرادة

  • قال‭ ‬المجاهد‭ ‬محمد‭ ‬شبيلة‭ ‬إن‭ ‬الثورتين‭ ‬الجزائرية‭
    ‬والفلسطينية‭ ‬تشتركان‭ ‬في‭ ‬كونهما‭ ‬معجزة‭ ‬إذا‭ ‬ما‭ ‬وضعت‭
    ‬إمكانيتهما‭ ‬في‭ ‬الميزان،‭ ‬لذلك‭ ‬لابد‭ ‬من‭ ‬الإرادة‭ ‬والعزيمة‭
    ‬لتحقيق‭ ‬النصر،‭ ‬وأكثر‭ ‬من‭ ‬ذلك‭ ‬لابد‭ ‬من‭ ‬الصبر‭.‬


  • عطا‭ ‬الله‭ ‬أبوالسبح‭ ‬‮"‬وزير‭ ‬الأسرى‭ ‬في‭ ‬حكومة‭ ‬حماس‮"‬

  • لابد‭ ‬أن‭ ‬نحذر‭ ‬من‭ ‬الدعايات‭ ‬المغرضة

  • قال وزير الثقافة الأسبق ووزير الأسرى الحالي في حكومة حماس عطا الله
    أبوالسبح إن حركة حماس دفعت ثمنا غاليا نتيجة الدعاية المغرضة التي ترمي
    إلى أن هذا التنظيم هو صناعة صهيونية، وأكد أن الوحدة الفلسطينية هي المطلب
    الأساسي لتحقيق النصر، وهو رهان حماس في الوقت الحالي‭ ‬والقادم‭.‬


  • صالح‭ ‬عوض‭ ‬‮"‬مناضل‭ ‬وكاتب‭ ‬فلسطيني‮"‬

  • الجزائر‭ ‬هي‭ ‬ضمانة‭ ‬الوحدة‭ ‬الفلسطينية

  • اعتبر المناضل والكاتب الفلسطيني صالح عوض الجزائر هي الضمانة الوحيدة
    للوحدة الفلسطينية، لأنها أكبر دولة عربية تحس بالجرح الفلسطيني، مستشهدا
    بما قاله الرئيس الراحل هواري بومدين "نحن مع فلسطين ظالمة أو مظلومة"،
    وقال إن النساء الجزائريات زغردن يوم توقيع المصالحة‭ ‬الفلسطينية‭
    ‬الأخيرة‭ ‬في‭ ‬مصر‭. ‬

  • الدكتور‭ ‬أحمد‭ ‬عظيمي

  • يجب‭ ‬أن‭ ‬تنبثق‭ ‬من‭ ‬المقاومة‭ ‬الفلسطينية‭ ‬مجموعة‭ ‬22

  • شبه الدكتور أحمد عظيمي الوضع في فلسطين بالوضع في الجزائر قبل سنة
    1954، واعتبر أن إيمان الفلسطينيين بأن عقيدة القومية هي الضمان لانتصار
    فلسطين خاطئ، مؤكدا أن فلسطين لن تتحرر إلا على أيدي الفلسطينيين أنفسهم،
    وقال "أتمنى أن تنبثق من المقاومة الفلسطينة مجموعة 22‭ ‬التي‭ ‬تزيح‭
    ‬الأحزاب‭ ‬والتنظيمات‭ ‬وتؤجل‭ ‬الخلافات‭ ‬إلى‭ ‬ما‭ ‬بعد‭
    ‬الاستقلال‮"‬‭.‬

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ZaKoo

avatar

نوع المتصفح صافاري

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


انجازاتي
لايتوفر على اوسمة بعد:  

مُساهمةموضوع: رد: وفد حماس برئاسة الزهار يلتقي مجاهدي حرب التحرير أيها الفلسطينيون توحدوا واحذروا الخونة   2011-05-29, 13:13

بارك الله فيك على هذا الطرح الرااائع اخي الكريم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
وفد حماس برئاسة الزهار يلتقي مجاهدي حرب التحرير أيها الفلسطينيون توحدوا واحذروا الخونة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة سيدي عامر :: المنتديات العامه :: المنتدى العام :: قسم الاخبار-
انتقل الى: