الدعوة لدين الله
شاطر | 
 

 الدعوة لدين الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
admin

avatar

نوع المتصفح موزيلا

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


انجازاتي
لايتوفر على اوسمة بعد:  

مُساهمةموضوع: الدعوة لدين الله   2011-05-29, 15:11

الدعوة لدين الله

بسم الله الرحمن الرحيم

إن الدعوة هى الإبلاغ والإعلام، فعندما نقول نحن ندعو للإسلام فالمعنى نحن نعلم الناس بالإسلام إذا فالدعوة هى إبلاغ الأخرين رسالة الإسلام بوسيلة ما والملاحظ من التعريف وجود التالى :
الداعى وهو المسلم والمدعو وهو الأخر والمضمون وهو الإسلام والوسيلة وهى أساليب توصيل المضمون وانعدام أحد العناصر يعنىنعدام الدعوة فهذه العناصر تشبه سقف تحمله أربعة أعمدة إذا سقط منها عمود سقط السقف.

إلى ماذا ندعو ؟

من المسلمات فى هذا العالم أن كل صاحب دين يدعو إليه فمثلا النصرانى يدعو للنصرانية واليهودى لليهودية والشيوعى للشيوعية والبوذى للبوذية والمجوسى للمجوسية والهندوسى للهندوسية ومن ثم فالمسلم يدعو للإسلام أى يدعو لسبيل الله أى لله مصداق لقوله بسورة النحل:"ادع إلى سبيل ربك "أى الدعوة إلى الله أى دين الله مصداق لقوله بسورة يوسف:"قل هذه سبيلى أدعو إلى الله "وقوله بسورة فصلت:"ومن أحسن قولا ممن دعا إلى الله ".

هل الدعوة حق لكل مسلم ؟


إن المسلم الداعى يجب أن يكون على بصيرة أى على علم أى معرفة وفى هذا قال تعالى بسورة يوسف:"قل هذه سبيلى أدعو إلى الله على بصيرة "
والمراد بكون المسلم على علم أن يكون عارفا بدين الله معرفة صحيحة كلية أو جزئية بمعنى أنه يدعو الآخرين لما يعرفه فقط إذا كانت معرفته جزئية والسبب فى حرمة دعوة المسلم غير العالم بما يدعو له هو أنه قد يضل المدعوين بسبب جهله هذا قال تعالى في سورة النحل "فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون ".

بما ندعو الناس ؟

ندعو لدين الله بما أمرنا الله به وهو الحكمة أى الموعظة الحسنة أى التى هى أحسن وهو وحى الله وفى هذا قال تعالى بسورة النحل"ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتى هى أحسن "والسبب فى وجوب الدعوة بوحى الله هو أنه هو الذى يفصل أى يبين لنا حكم كل شىء مصداق لقوله بسورة النحل "ونزلنا عليك الكتاب تبيانا لكل شىء "

على من تجب الدعوة ؟

تجب الدعوة على كل مسلم على بصيرة أى علم بدين الله كله أو بعضه فيدعو فى البعض العالم به فقط وفى هذا قال تعالى بسورة يوسف: "قل هذه سبيلى أدعو إلى الله على بصيرة أنا ومن اتبعنى "والملاحظ فى الآية وجوب الدعوة على أتباع الرسول (ص)بدليل قوله: "ومن اتبعنى "واشترطت فى التابع الداعى أن يكون على بصيرة أى علم بقولها "على بصيرة "
إذا فكل مسلم عالم الدعوة حكم واجب عليه ومن ثم يجب عليه تنفيذ الواجب متى أتيحت له الفرصة للدعوة .

تعليم الدعاة :

أمر الله أن تفتح مدارس للدعاة على أن يأتى من كل قوم فى بلد عدد من المسلمين ينفروا أى يسافروا للتعلم فى مكان المدارس والسبب أن يتفقهوا فى الدين أى أن يتعلموا أحكام الإسلام وقد جعل الله وظيفة الدعاة بعد عودتهم من التعليم هى إنذار قومهم وهم أهل بلدهم أى إبلاغهم بأحكام الإسلام وفى هذا قال تعالى بسورة التوبة "وما كان المؤمنون لينفروا كافة فلولا نفر من كل فرقة منهم طائفة ليتفقهوا فى الدين ولينذروا قومهم إذا رجعوا إليهم لعلهم يحذرون "
ومن ثم فالواجب علينا تأسيس مدارس أى كليات الدعوة سواء سميناها إعداد المعلمين أو الدعاة أو الإعلاميين أو الإعلام ويشترط فيمن يدخلونها أن يكون من كل بلدة عدد كافى لها ليسدوا أمر الدعوة فى كل البلاد .

لا أجر على الدعوة

من مبادىء الدعوة أن الداعية لا يطلب أجرا أى مالا مقابل إبلاغ الإسلام وقد بين الله لنبيه (ص)أنه لا يطلب من الكفار مالا أى مغرما أى خراجا وفى هذا قال تعالى بسورة القلم "أم تسألهم أجرا فهم من مغرم مثقلون "وقال بسورة المؤمنون "أم تسألهم خرجا فخراج ربك خير "
والأجر المطلوب من المدعوين يكون عند إسلامهم وهو ليس مالا وإنما المودة فى القربى أى الحب فى الرحمة أى الإرادة .
الداعية لا يهدى أحدا

من مبادىء الدعوة أن الداعية لا يستطيع هداية أحد سواء كان يحبه أو لا يحبه حتى ولو حرص على ذلك والسبب فى عجز الداعية عن الهداية هو أن الهداية تنبع من المدعو وليس من الداعى وقد بين الله لنبيه (ص)أنه لا يهدى من يحب أى لا يرحم من يود أى أنه عاجز عن جلب الجنة لمن يوده إذا كان من يوده لا يؤمن وفى هذا قال تعالى بسورة القصص "إنك لا تهدى من أحببت "
والله وحده هو الذى يهدى من يشاء أى يرحم من يريد وهو من يؤمن بالإسلام وفى هذا قال بنفس الآية"ولكن الله يهدى من يشاء "ومن ثم على الداعية ألا يحرص على هداية من يحبهم والسبب أن هذا الحرص هو جهد ضائع يجب توفيره فيما يفيد ،زد على هذا أن المدعوين هم الذين سيأتون إليه إذا أرادوا الاهتداء .

مهمة الداعية

المهمة هى إبلاغ الرسالة وهى إعلام الناس بالإسلام وفى هذا قال بسورة المائدة "وما على الرسول إلا البلاغ "والداعية إذا امتنع عن إعلام الناس بالإسلام كليا أو جزئيا يصبح غير مبلغ للرسالة وفى هذا قال تعالى بسورة المائدة: "يا أيها الرسول بلغ ما أنزل إليك من ربك وإن لم تفعل فما بلغت رسالته "
وكل مسلم إنما هو رسول والمراد داعية للإسلام حسبما يعرف من أحكام الإسلام معرفة كاملة ومن ثم فهو يدعو فيما يعرف ولا يدعو الناس فيما يجهل ولذا خاطب الله المسلمين فقال يا أيها الرسل وذلك فى قوله بسورة المؤمنون "يا أيها الرسل كلوا من الطيبات واعملوا صالحا "ولذا على كل رسول منا إبلاغ الرسالة التى أبلغها محمد(ص)لنا والفرق بين المسلم صاحب الرسالة والمسلم الرسول هو أن الأول أوحى إليه والثانى لم يوحى إليه وإنما بلغته رسالة الوحى من الأول .

التوقف عن الدعوة

من مبادىء الدعوة التوقف عند عناد المدعوين والمراد أن يتوقف الداعية عن الدعوة أى الإبلاغ أى التعليم إذا وجد أن دعوته مكذبة مرفوضة عند المدعوين وقد بين الله لرسوله (ص)أنه يجب أن يتوقف عن تعليم الأعراب المنافقين الإسلام لأنه مجهود ضائع بلا فائدة ولذا يجب توفيره لاستخدامه فيما يفيد وفى هذا قال تعالى بسورة التوبة "الأعراب أشد كفرا ونفاقا وأجدر ألا يعلموا حدود ما أنزل الله على رسوله "
وقد أخبر الله نبيه (ص)أن نتيجة دعوة القوم تستوى بنتيجة عدم دعوة القوم وهى عدم الإيمان أى نتيجة الإنذار وعدم الإنذار هو عدم الإتباع وفى هذا قال تعالى بسورة البقرة"إن الذين كفروا سواء عليهم أانذرتهم أم لم تنذرهم لا يؤمنون "


استغلال الفرصة فى الدعوة

من مبادىء الدعوة أن يستغل الداعية الفرصة والمراد أن يستفيد الداعية من وجود الكافر فى أرض المسلمين مستجيرا بهم كى يبلغه الدعوة وقد بين الله لنا أن الكافر الذى يطلب الإجارة أى الأمن من المسلمين يجب على المسلمين إجارته وهو حمايته من الأذى وإسماعه كلام الله طول مدة الحماية والمراد إبلاغه بأحكام الإسلام ما دام موجودا على أرض المسلمين وإبلاغه مأمنه وهو توصيله للأرض التى يجد فيها الحماية لنفسه من الأذى وفى هذا قال تعالى بسورة التوبة "وإن أحد من المشركين إستجارك فأجره حتى يسمع كلام الله ثم أبلغه مأمنه "


أشكال الدعوة

إن أشكال الدعوة عبر العصور تعددت ويقصد بها هنا الوسائل وهى تشترك كلها فى عنصر واحد هو استخدام الكلام فى التوصيل أى استخدام القول فى التوصيل
وقد وردت فى القرآن عدة وسائل هى :
1-الكلام المباشر وهو أن يتكلم الداعية مع الناس وجها لوجه ويسمى هذا الوعظ والتبشير والإنذار والحوار وإسماع القرآن .
2-الكلام غير المباشر ومنه الكتاب وهو الرسالة المكتوبة ومن أمثلة هذا كتاب سليمان لملكة سبأ
ومن أمثلة وسائل الكلام غير المباشر – وهو الكلام المنقول عبر وسيلة اتصال غير الصوت الإنسانى- فى هذا العصر الجرائد والإذاعة والتلفاز والمسجل الصوتى والمسجل المرئى .

أساليب الدعوة

يقصد بها الطرق الكلامية الموصلة للإقناع بسلامة دين الله وفساد غيره من الأديان وهى :
--أسلوب لفت النظر وهو طلب التفكير من المدعوين فى خلق الله ليصلوا للحق الذى يقصده الداعى "
-البرهنة وهى استخدام الحجج ويستخدم عن طريق برهنة الداعى على فساد قول معين عند المدعوين ثم يطلب منهم البراهين الدالة على صدقها ".
-ضرب الأمثال وهو توضيح البراهين بطرق أسهل تعتمد غالبا على التشبيه .
-الإنذار وهو تخويف المدعوين بالعذاب الأخروى إن لم يطيعوا الوحى
-التبشير وهو ترغيب المدعوين فى ثواب الله إن هم أطاعوا الوحى .
-القصص وهى حكاية الأحداث التى وقعت للأمم السابقة من أجل أن يفكر المدعوين فى الاتعاظ والاعتبار
-طلب السير فى الأرض والمراد به أن يطلب الداعية من الناس السفر فى البلاد ليعرفوا مصير الأمم السابقة فيتخذوا العظة والعبرة ويسمى طلب التنقيب
-قراءة القرآن على أسماع الناس وقد فعل هذا الدعاة فى عهد الرسول (ص)".
-إجابة الأسئلة التى توجه إليهم من قبل المدعوين
-السؤال الإثباتى وهو السؤال الذى يسأله الداعية للمدعوين لإثبات خطأ ما هم عليه وذلك بإجابتهم الصحيحة التى تتنافى مع دينهم الضال الذى هم عليه ".
-البيان وهو الشرح والتوضيح لآيات القرآن التى يتلوها الداعية على أسماع الناس ".

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
AZER16

avatar

نوع المتصفح موزيلا

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


انجازاتي
لايتوفر على اوسمة بعد:  

مُساهمةموضوع: رد: الدعوة لدين الله   2011-05-30, 15:07

بارك الله فيك اخي الكريم
على هدا العمل الجبار
..
..
..
اجمل تحية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الدعوة لدين الله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة سيدي عامر :: هنا بيتك :: الساحه الادبيه :: قسم الثقافة العامة-
انتقل الى:  
https://www.successarab.com