الرسالة التـــــــــــجارية
شاطر | 
 

 الرسالة التـــــــــــجارية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
nounou7892

avatar

نوع المتصفح موزيلا

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


مُساهمةموضوع: الرسالة التـــــــــــجارية   2011-06-10, 18:41

الرسالة التجارية
*الرسالة التجارية ذات طابع عملي نفعي :
الرسالة التجارية وثيقة مكتوبة تخص الميدان التجاري ، بواسطتها تقوم المؤسسات التجارية بتسيير قسط كبير من شؤونها .
و لا تحرر أية رسالة إلا بهدف تحقيق غرض معين ، متصل بحياة المؤسسة ، فهي أداة من أدوات اتخاذ القرار. بها نشرع في مشاورات أو نفصح عن نية شراء أو بيع ، أو نطلب خدمات إلخ ...
ولهذا السبب لا يشرع في تحرير أية رسالة ، قبل أن يكون موضوعها محددا ، و معالمها متبلورة في ذهن المحرر بصفة كاملة . فتحرير الرسالة التجارية يستند دائما على حقائق ملموسة ، و من ثم ينبغي إبعاد كل معالجة خيالية نظرية.
*الرسالة التجارية وثيقة ذات قيمة قانونية
الرسالة التجارية وثيقة تربط صلات بين الممونين و الزبائن ، فهي عماد الاتفاقات المبرمة بين الجهات المختلفة . و هي من أدوات البينة ، فقيمتها القانونية ثابتة لها في الخلافات من التجار ، لأنها تلزم من يوقعها تماما كما تلزم من يستقبلها في حدود معينة .
و بما أن الرسالة التجارية وثيقة تجارية ، يمكن أن تستعمل بينة في حالة الخلاف و الاحتجاج . لذلك ينبغي أن تكون عباراتها متسمة بالحذر ، متميزة بالتحفظ . و هذا الحذر يعتمد على معرفة أساسية بقانون الأعمال ، و للقواعد المهنية ، و لا يعد مهينا ، لأنه يستجيب لرغبة وضع الاتفاقات و العمليات التجارية على أسس من الصفاء و الوضوح .
و لما كانت الرسالة التجارية وثيقة ذات طابع قانوني ، و جب أن تحمل عددا من المعلومات ، بعضها إجباري ، يأخذ حيزا معياريا :
* تعيين المؤسسة بذكر اسمها التجاري .
* ذكر العنوان الكامل ، وعناوين الفروع الأخرى إن وجدت .
* رقم التسجيل لدى السجل التجاري .
* مادة التجارة (نوع النشاط التجاري) .
* رقم الحساب البنكي ، ورقم الحساب الجاري البريدي .
* رقم التلكس و رقم الهاتف .
العلاقات التجارية علاقات إنسانية :
العلاقات التجارية علاقات إنسانية أيضا ، و لا يجوز للمحرر أن ينسى هذه الحقيقة . فالرسالة تشهد من خلال لغتها ، و من خلال الشحنات الانفعالية التي قد تحملها على مزاج محررها و سريرته .
و في حالة الخلاف أو الاحتجاج ينبغي للمحرر أن يتجنب الأسلوب المباشر جدا ، فعوض كتابة : (أنا غاضب على تباطئكم على تسديد مشترياتكم ...) نكتب : ( يؤسفني؛ أن اعبر لكم عن قلقي الحاصل بسب تأخركم عن موعد تسديد مشترياتكم ...)
و قد تسوء العلاقات التجارية إلى حد القطيعة بين طرفين تجاريين ، و في هذه الحالة أيضا تحافظ الرسالة على الطابع الذي تفرضه العلاقات الإنسانية ، من إلتزام الأخلاق العامة : (يؤسفنا أن نخبركم أن مجلس إدارة مؤسستنا قد قرر إحالة ملف نزاعنا على العدالة ).
محتوى الرسالة التجارية :
تحتوي الرسالة التجارية في جميع الحالات ، على عناصر المحادثة الثلاث ، وهي :
- ربط الصلة بالمرسل إليه .
- عرض موضوع البلاغ .
- توديع المرسل إليه .
و يجوز أن تشتمل الرسالة على عدة أفكار رئيسية ، و لكن لا يجوز أن تحتوي على أكثر من موضوع واحد . فإذا أردنا أن نعالج عدة مواضيع مع متعامل واحد ، فلا مناص من تخصيص رسالة واحدة لكل موضوع .
وينبغي أن تستقل الأفكار الرئيسية ، كل فقرة على حدة . و نقوم بإبراز الفقرات بإحدى الطريقتين :
الطريقة الأولى : و تعتمد على بدء الفقرات ، بانسحاب من يمين الصفحة قدره سنتمتر واحد (أو أكثر) عن باقي الأسطر .
الطريقة الثانية : و تتمثل في ترك فراغ بارز بين فقرة و أخرى يساوي ضعف الفراغ الذي يترك بين سطر وآخر .
إن ربط الصلة في المراسلة التجارية - كما هو الشأن في المراسلة الإدارية – يتم باستعمال صيغ النداء الآتية : سيدي ، سيدتي ، آنستي . و نستعمل (سادتي ) إذا راسلنا شركة أو مجموعة أفراد . و إذا كان المرسل إليه صاحب وظيفة محددة ، نكتب :
سيدي مدير.... ، سيدي رئيس ...
و معالجة موضوع الرسالة يشرع فيه فورا دون إضاعة الوقت ، و دون إقحام كلام غريب عن الغرض المعالج .
و المخاطبة تتم باستعمال صيغة المتكلم المفرد . و نستعمل صيغة جمع المتكلمين إذا حررنا الرسالة باسم مؤسسة تجارية أو صناعية ، أو باسم مجموعة من أشخاص .
و التوديع في الرسالة يتم بعبارة احترام ، تقابل التحيات التي يتبادلها متحادثون عند الافتراق .

توجيهات عامة لتحرير الرسالة التجارية :
و في ما يلي يجد القارئ بعض التوجيهات العامة ، التي ينبغي أن يلتزم بتطبيقها المحررون التجاريون :
الإيجاز :
إن الشعار الذي يجب أن يضعه المحرر التجاري نصب عينيه دائما، هو : (تحصيل اكبر قدر من المكاسب في أوجز وقت) لأن التنافس الذي يشيع في الحقل التجاري والصناعي يتطلب جهد مستمر لا يتسرب إليه الفتور. فالتحرير التجاري يتطلب الإيجاز لأنه يكسب المؤسسة ربح أقساط من الوقت الثمين ويمنحها نجوعا اكبر. و يمس الإيجاز مضمون الرسالة، بحيث لا يشتمل إلا على ما هو مهم ليس إلا. فكل جملة وكل لفظة في نصي الرسالة ينبغي أن تسوغ وجودها فيه و تخدم الغرض المتوخى.
الوضـــــــــــــوح :
الغاية من تحرير رسالة ما هو إيصال بلاغ محدد لتحقيق مرام معينة. ولا يصل البلاغ إلى المرسل إليه من غير شوائب، إلا إذا كان نص الرسالة واضحا لا غموض فيه. و الوضوح يتحقق بما يلي :
- تجنب استعمال الألفاظ الغريبة.
- تجنب استعمال العبارات الغامضة أو الجمل ذات التركيب الغير سليم .و لا يتأتى ذلك إلا بمعرفة جيد للنسيج التركيبي للغة العربية.
الدقـــــــــــــــــــــة :
إن التزام الدقة يجنب المحرر الوقوع في الخطأ و الالتباس، فالتقيد الشديد بالحقيقة ضرورة قصوى، فكل خطأ ينجر عنه تأخر في إبرام صفقة أو يكون سببا في إلغائها بل قد يتسرب عنه سوء الظن إلى المتعاملين والزبائن .
و اعتماد الدقة يعني التعبير عن المسميات بأسمائها التي وضعت لها، ومطابقة الحقيقة مطابقة كاملة. و يعني أيضا استعمال الأرقام لتعيين المقادير المختلفة بحيث لا يحتمل البلاغ أي تأويل. فعوض كتابة : ( تبعا لرسالتكم الفارطة التي تطلبون فيها تزويدكم بكمية بالكراريس الكبيرة ) فان المحرر التجاري اليقظ يكتب : ( تبعا لرسالتكم المؤرخة في... والتي تطلبون فيها بتزويدكم بـ..... كراسا من حجم... صفحة...)
و ما يساعد على التعبير الدقيق هو الاستعمال الجيد للمفردات اللغوية، بالإضافة إلى الاستخدام الجيد للمصطلحات الخاصة بالميدان التجاري المعتمد . ونحن نعلم ان لكل نشاط تجاري أو مهني مصطلحات أو عبارات خاصة لتعيين السلع، أو الخدمات التي يعرضها. و إذا أراد المحرر أن يكون بلاغ رسالته دقيقا، فعليه أن يستعمل هذه المصطلحات التي تضبط في قوائم لهذا الغرض
الحــــــــــــــــــذر :
وبما أن الرسالة وثيقة قانونية فعلى المحرر أن يكون عالما بقانون التعامل التجاري . فأي خطأ يرتكب قد تكون عواقبه وخيمة على المؤسسة التي ينتمي إليها. فالرسالة تلزم المؤسسة التي تصدرها. فإذا جاء في رسالة، مثلا : ( نرجو منكم أن تجروا عملية طلاء الواجهات الخارجية، لورشتنا الواقعة في .... بالضبط كما قمتم بذلك منذ ثلاث سنوات، إبتداءا من تاريخ ... ) فان المؤسسة المرساة لهذه الرسالة ملزمة بدفع تكاليف عملية الطلاء، مهما كانت باهضة، إذا لم تطالب ببيان تقييمي لتكاليف هذه العملية.
أنماط الرسالة التجارية :
إذا رجعنا إلى الرسائل الشائعة في الحياة التجارية، نلاحظ أن المحرر التجاري يجد نفسه دوما أمام مراسلة، في إحدى الحالات الآتية :
1- يرد على رسالة تلقاها في متعامل أو زبون.
2- يكتب لأول مرة إلى مؤسسة ما، أو أن مراسلته تعد الأولى من نوعها في موضوع تجاري جديد.
3- رسالته لاحقة لرسالة أولى لم يتلقى عنها إجابة ، أو يرغب في إدخال تعديل عليها.
و من هذا التصنيف نتبيّن أهم أنماط الرسالة التجارية :
أ‌- رسالة طلب مستعلمات :
ويحتاج إليها التاجر قبل اتخاذ قرار شراء بضائع أو طلب خدمات و يوجهها إلى ممونيه ، رجاء معرفة نوعية و أسعار المنتجات، أو الخدمات التي يحتاج إليها لاستغلال مؤسسته. كما يمكن أن تتضمن استفسارا يتعلق بمنشور تجاري، أو بمطبوعات إشهارية.
و على التاجر أن يعبر في وضوح عن المستعلمات التي يود أن يحصل عليها. و من المفيد أن يرقمها إذا تعددت. كما ينبغي له أن يعلل طلب هذه المستعلمات، و يبين وجهة السلع، أو الخدمات التي يستفسر عنها. و من الواجب توجيه الشكر المسبق على الخدمة المرتقبة. مثل : ( إنني راغب في استخدام السماد الذي تنتجه مؤسستكم في مزرعتي. و لهذا أود أن توافوني بتوضيحات عن تركيبته الكيماوية، قبل أن أقدم طلبا بشأنه ).
ب‌- الرد على رسائل الاستعلام :
و على المؤسسة التي تتلقى الرسائل الاستعلامية أن ترد على جميع الرسائل، و أن كان الرد سلبيا. و في حالة الرد السلبي فان اللياقة تقتضي أن يعبر فيها عن الأسف الحاصل بسبب العجز عن تقديم التوضيحات المطلوبة. مثل : (يؤسفنا أن نخبركم بان مخزوننا من ... قد نفد، و لم نبرمج إنتاجه من جديد ، غير أننا نقترح عليكم بدائل، تجدون البيانات المفصلة عنها، في المطبوعة المرفقة ...).
و لابد أن يرد عنها بدقة و وفق منهجية صحيحة تعتمد على الرد عن الاستفسارات المتعددة واحدا واحدا، وطبقا لتسلسلها، كما وردت في الرسالة. و من المفيد أن يشتمل الرد على البيانات التجارية المطبوعة و الصورة أغراض إشهارية. و إذا تعلقت الاستفسارات بخدمات ما فعلى المحرر أن يحدد مجالات تدخل مؤسسته ، و أسعار الخدمات و التجهيزات المرفقة ... .
ج- الرسائل الطلبية :
تطلب بوساطتها السلع و الخدمات و يبعث بها التاجر إلى ممونيه بعد الاستعلام، و اتخاذ قرار الشراء.
و ينبغي أن تشتمل الرسالة الطلبية على كل المستعملات التي يحتاج إليها الممون من اجل انجاز الطلب ، وإرسال السلع، فالزبون مطالب إذا بذكر ما يلي :
* طبيعة وكمية و نعوت البضائع المطلوبة : التسمية الدقيقة، و الأرقام المرجعية ....
* آجال وطريقة شحن البضاعة .
* طريقة التسديد. مثل : نطلب منكم أن ترسلوا إلينا ...محفظة جلدية من نوع ...ذات الرقم المرجعي...و نرجو أن يتم التسليم قبل تاريخ...على أن تشحن عن طريق الشركة الوطنية للنقل البري. و فور استلام السلعة و الفاتورة نحول إلى حسابكم الجاري البريدي المبلغ المستحق.
د- رسائل الإشعار المختلفة :
إن التاجر الذي يعرف أصول التجارة، و مبادئ التعامل السليم يحرص على مبدأ إضفاء صبغة الصفاء على تعامله مع زبائنه و المتعاملين معه بصفة عامة. لذلك يلجأ إلى تحرير رسائل إشعار متعددة يرسلها إليهم و يتناول فيها المسائل الآتية :
- الإشعار باستلام الرسالة الطلبية، و الشروع في تنفيذ الأمر الذي تحتوي عليه.
- الإشعار بإرسال البضاعة و تعيين وسيلة شحنها.
- الإشعار بتحويل قيمة البضاعة إلى حساب المؤسسة المعنية.
و هذه الرسائل الاشعارية في مجملها تهدف إلى إعلام الزبائن و الممونين، بتنفيذ مراحل الصفقة التجارية في ظروف طبيعية.
ه- رسائل الاحتجاج :
يلجأ المحرر التجاري إلى تحرير رسائل الاحتجاج عندما لا يتم صرف الصفقة و فق الشروط المتفق عليها، أو عندما يحصل تعديل في شروط تنفيذ العملية التجارية من غير موافقة الزبون.
و يمكن أن تكون الخطوة الأولى في عملية الاحتجاج، متماثلة في طلب التوضيحات، وإذا كانت التوضيحات المقدمة تؤكد عدم احترام الممون أو المنفذ لخدمة ما، لشروط الطلب أو الاتفاق يتحول الاحتجاج إلى طلب تعويضات أو رفض استلام البضاعة .....
مثل : لقد طلبنا منكم إرسال مجموعة من اللعب نصت عليها الرسالة في .../...، قصد بيعها بمناسبة عيد الفر المبارك. وقد أكدنا فيها على أن البضاعة ينبغي أن تصلنا قبل 20 رمضان المعظم، لكن لم تصلنا إلا بعد عيد الفطر، أي بعد انقضاء الفترة التي يمكن أن تباع فيها. ولهذا نرفض تسلم بضاعتكم...
و- الرد على رسائل الاحتجاج :
قد يكون الاحتجاج مشروعا وقد لا يكون كذلك. فالرد على الاحتجاج المشروع يقتضي من التاجر الأمين أن يعترف بالخطأ الحاصل، ويتحمل تبعاته، ويسرع إلى طمأنة زبائنه، و يقدم لهم تفسيرات صحيحة عن الأسباب التي أدت إلى حصول الخطأ، مثل: تلقينا رسالتكم التي تخبروننا فيها أنكم رفضتم استلام حصة اللعب التي نص عليها طلبكم في رسالتكم المشار إليها في المرجع، لأنها لم تصل إليكم في الآجال المحددة. ويؤسفنا أن نخبركم بان هذا التأخر راجع إلى تهاون احد عمالنا الذي لم يقم بشحن البضاعة في الوقت المناسب.
و إذ نعبر لكم عن أسفنا على الأضرار التي يمكن أن يكون قد ألحقها هذا الخطأ بمصالحكم، نؤكد لكم أننا نتحمل وحدنا تكاليف شحن البضاعة إلى مخازننا. وفي انتظار طلباتكم الجديدة، فنرجوا منكم أن تعتقدوا في إخلاصنا ...
أما في الردود على رسائل الاحتجاج غير المشروع فينبغي أن يقدم المحرر الحجج و الأدلة المختلفة، لإقناع الزبون بان الصفقة قد تمت بشكل طبيعي.
تصميم الرسالة التجارية :
كل عمل منظم يحتاج إلى تصميم محدد، والرسالة عمل هادف ومنظم، ومن ثم تحتاج إلى تصميم واضح المعالم. ويمكن أن نقول: إن جميع الرسائل تشترك في ثلاث عناصر أساسية تتكرر فيها جميعا. وهي ما يقابل مراحل المحادثة المباشرة الثلاث :
* عبارة الافتتاح.
* عرض موضوع الرسالة.
* التحيات الختامية.
لكن هذا التصميم المشترك العام لا يكلف المحرر أي عناء. فالذي يتطلب منه بعض التأمل وبذل الجهد، هو ما يتصل بصلب موضوع الرسالة. وهنا يلجأ المحرر الجاري الذكي إلى و ضع مخطط شبيه بمخططات الإنشاء المدرسي يحصر فيه أفكار الرسالة الرئيسية، ويرتبها بحسب مقتضى الحال. وبذلك تتضح معالم الرسالة و يشرع في التحرير.
أسلوب الرسالة التجارية :
إن الانشغال الذي ينبغي أن يحرص المحرر التجاري على تجسيده في مراسلاته، هو عرض بلاغاته في دقة و وضوح. ومن اجل تحقيق ذلك يجب أن يكون أسلوب الرسالة سليما لا مأخذ عليه، تستعمل فيه الألفاظ والعبارات استعمالا صحيحا.
وينبغي أن تنتمي لغة الرسالة التجارية إلى المستوى البسيط لغة الصحافة والمجلات. لكن هذا لا يعني التهالك على الأساليب المبتذلة القريبة من العامية. فلغة الرسالة يجب أن تكون فصيحة خالية من الأخطاء مهما كان نوعها.
واِلتزام اللغة الفصيحة لا يعني اللجوء إلى استعمال الألوان البلاغية و الزخارف اللفظية، فالعدول إلى الخيال يتعارض مع شروط الرسالة التجارية الأساسية، وهي الإيجاز والدقة والوضوح.
تصدير الرسالة التجارية :
إن الشركات و المؤسسات التجارية الكبيرة تقوم في الغالب بطبع تصدير رسائلها في أعلى الصفحة. و يشتمل التصدير على عدد كبير من المعلومات، مثل: اسم المؤسسة، وعنوانه، ورقمها لدى السجل التجاري، ونوع نشاطها، ورقم الهاتف،... وقد سبقت الإشارة إلى هذا.
و فائدة طبع التصدير تتمثل في اقتصاد المجهود، بحيث لا ترقن المعلومات المعيارية التي ينبغي أن تشتمل عليها كل رسالة. بالإضافة إلى إكساب المؤسسة صورة تعطي فكرة عن نجاحها وازدهار نشاطها.
استهلال الرسالة التجارية :
كثيرا ما يبقى المحررون التجاريون حائرين لا يدرون كيف يبدؤون رسائلهم، ولا يعرفون كيف يختمونها. ذلك أنهم مطالبون بتطبيق مبدأ(لكل مقام مقال)، وهو مبدأ يصعب تحقيقه على المبتدئين، فلا بد من ممارسة و تدريب لبلوغ القدرة على تجسيده في الواقع. فاستهلال رسالة طلبية يختلف عن استهلال رسالة احتجاج، وختم رسالة طلب مستعلمات يختلف عن ختم رسالة المطالبة بتسديد فواتير...
و فيما يلي عدة نماذج من الفقرات الاستهلالية، وعبارات الختام مصنفة على حسب الرسالة الاستهلالية :
[color=blue]أ‌- عبارات الاستهلال :[/color]
1- إذا كان الأمر يتعلق بالشروع في عقد صفقة أو عرض خدمات :
* يشرفنا أن نخبركم...
* يسعدني أن أحيطكم علما...
* أرى من الواجب لفت انتباهكم إلى...
* يطيب لنا أن نرفع إلى علمكم...
2- طلب مستعلمات :
*يشرفني أن ألتمس منكم إخباري في أقرب وقت...
*نرجو منكم أن تكرمونا بموافقتنا بمستعلمات تتعلق بـ...
3- إذا كانت الرسالة طلبية :
*تفضلوا بموافقتنا في أقرب وقت بـ...
*نرجو أن ترسلوا إلينا في أقرب وقت ممكن البضائع التي تأتي أوصافها
*فور اتصالكم بهذه الرسالة، تفضلوا بـ...
*تنفيذا للطلب الذي أفصحنا عنه في المكالمة الهاتفية التي جرت بيننا يوم... ندعوكم إلى إرسال البضاعة...
4- التذكير برسالة سابقة، أو لتأكيد برقية أو مكالمة هاتفية :
*أكتب إليكم لإثبات رسالتنا المؤرخة في../../.. و المتعلقة بـ...
*تشرفت بالكتابة إليكم في الأمر المتعلق بتزويدنا بـ...
* لقد تم إخباركم في رسالتنا المؤرخة في../../.. برغبتنا في ...
*تبعا لحديثنا الذي أجريناه في معرض...أدعوكم إلى تنفيذ...
*طبقا لحديثنا الهاتفي الذي جرى في صبيحة يوم../../.. أؤكد لكم...
5- إذا كان الأمر يتعلق بالرد على رسالة أو طلب :
*تلقينا رسالتكم المؤرخة في...
*ردا على رسالتكم المؤرخة في../../..يطيب لنا أن...
*إجابة على رسالتكم المؤرخة في../../..يؤسفني أن...
*طبقا لطلبكم الصادر في...من الشهر الجاري...
*نزولا عند رغبتكم، و وفقا للشروط المعروفة لديكم، يشرفني أن...
*تطبيقا لطلبكم المؤرخ في../../.. يشرفني أن أبعث إليكم بحصة من...
*تبعا للطلب الذي تضمنه كتابكم المشار إليه في المرجع، نرسل إليكم...
*درسنا طلبكم الذي صغتموه في رسالتكم...
*إنه بوسعنا أ نلبي طلبكم...
*إنني في أتم الاستعداد...
6- المطالبة بتسديد فواتير، أو دفع أموال مستحقة :
*نحن في فترة تصفية حساباتنا، لهذا نرجو منكم تسديد الفواتير...
*نرجو موافاتنا بمبلغ... دج، ثمن مبيعاتنا إليكم، و التي تتضمنه الفواتير المرسلة إليكم في أواخر الشهر الماضي...
*لتغطية الفواتير المرسلة إليكم بتاريخ.. و.. من الشهر الماضي، نطلب منكم تحويل المبلغ...
7- إرسال مبلغ مالية :
*نرجو من حضرتكم استلام الصك المرفق، و الذي ينص على... دج ،ونرجو موافاتنا ببيان الاستلام...
*تسديدا لفاتورتكم المتعلق بـ... المؤرخة في... قمت بتحويل المبلغ الذي تنص عليه، ومقداره ..دج، إلى حسابكم الجاري البريدي ...
8- بيان الاستلام :
*تلقينا رسالتكم المؤرخة في...، وقد وجدنا في طيها صكا بمبلغ...
*لقد استلمنا من يد السيد ... مبلغا قدره ...
*في حوزتي رسالتكم المؤرخة في ...
9- إذا تعلق الأمر برسائل الاعتذار، أز الرفض، أو الاعتراف بخطأ :
*يؤسفنا كثيرا أن نعبر لكم عن عجزنا عن تلبية ...
*يؤسفني أن أخبركم بـ ...
*رغم رغبتنا الشديدة في إعطاء إقتراحتكم ردا إجابيا، يؤسفنا...
*إنني آسف جدا لأنني لا أقدر أن أمنحكم ردا إجابيا لـ... نظرا...
*بلغني، وأنا متأسف جدا، أن خطأ تسرب إلى...

ب‌- عبارات الختام :
1- إذا كانت الرسالة تتعلق بمشاورات بغية إبرام صفقة :
*مع رجائنا في أن ترحبوا بشروطنا، تفضلوا بقبول...
*مع أمل الحظوة بـ ... نرجو تعليماتكم قصد... ونطلب منكم قبول...
*إننا نتمنى أن نعقد معكم صفقات أخرى، وفي انتظار ذلك، تفضلوا بقبول عبارة مشاعرنا الخاصة

2- إذا كانت الرسالة تشتمل على طلب السلعة، أو معلومات :
*في انتظار كتابكم نرجو منكم أن تتقبلوا ...
*وفي انتظار رد عاجل تفضلوا بقبول عبارة مشاعرنا الخالصة.
*وفي انتظار الإسراع بتلبية طلبنا،و تقبلوا فائق الاحترام.
*مع رجائنا في أن تسرعوا في تنفيذ الاتفاق المبرم بيننا، تفضلوا...
قصد تلبية حاجات زبائننا، نطلب منكم التعجيل بتسليم البضائع... ونرجو أن تتفضلوا بقبول تحيتنا الخالصة.
/-/ وبصفة عامة يمكن استعمال التحيات الختامية الآتية :
*تفضلوا بقبول فائق الاحترام.
*ولكم فائق التقدير.
*وتقبلوا تحياتنا الصادقة.
*وتقبلوا أسمى معاني التقدير.
*لكم منا أسمى عبارات التقدير والاحترام.
*وتقبلوا فائق التحية والاحترام.
*وتفضلوا بقبول مشاعر الود والا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
AZER16

avatar

نوع المتصفح موزيلا

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


انجازاتي
لايتوفر على اوسمة بعد:  

مُساهمةموضوع: رد: الرسالة التـــــــــــجارية   2011-06-10, 20:23

بارك الله فيك اخي الكريم
على المجهودات الجبارة
و لنا عودة للاستفادة بحول الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
nounou7892

avatar

نوع المتصفح موزيلا

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


مُساهمةموضوع: رد: الرسالة التـــــــــــجارية   2011-06-11, 01:38

اسعدني مرورك

شكرا لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الرسالة التـــــــــــجارية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة سيدي عامر :: أقسام العلم و التعليم :: المرحلة الجامعية و الدراسات العليا :: منتدى كلية علوم الإقتصاد و علوم التسير-
انتقل الى:  
https://www.successarab.com