تسيير الإنــــــــــــــــتاج
شاطر | 
 

 تسيير الإنــــــــــــــــتاج

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
nounou7892

avatar

نوع المتصفح موزيلا

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


مُساهمةموضوع: تسيير الإنــــــــــــــــتاج   2011-06-10, 19:31

تسيير الإنتاج
مقدمة : تنمو المؤسسة حتى تبلغ حجم معين سواء من زاوية الإنتاج او رقم الانتاج او عدد العمال او تسيير هذه المؤسسة بطريقة فعالة يجب يجب ان تقوم المؤسسة من تقسيم العمل (توزيع المهام) وبذلك يتم اختاير تنظيم معين مناسب انشاط وسياسة المؤسسة ويتمثل هذا التنظيم في التمييز بين الوظائف وتوزيع الخدمات والمهام وكذلك المسؤوليات وربط هذه الوظائف ببعضها والتنسيق فيما بينها وقد قام هنري فايول 1841-1921 صاحب المذهب القانوني الذي يهتم بادارة المؤسسة بمجموعها قام بتعريف مفهوم الوظيفة
تعريف الوظيفة: هي مجموعة انشطة او عمليات تتمحور حول تقنية واحدة او عدة تقنيات من اجل انجاز قسم من اهذاف المؤسسة , يبرز هذا التعريف اهمية كل عنصر مكون لنشاط المؤسسة فكل عنصر يجب ان تتكفل به وظيفة من وظيفة التنظيم من اجل بلوغ تسيير عقلاني
مجال تسيير الإنتاج :
تعريف التسيير : تعتبر طريقة عقلانية للتنسيق بين الموارد البشرية المادية والمالية قصد تحقيق الاهداف المجوة تتم هذه الطريقة حسب السيرورة تتمثل في التخطيط- التنظيم – الادارة والرقابةللعمليات قصد تحقيق اهذاف المؤسسة بالتوفيق بين مختلف الموارد، وقد تعددت تعاريف التسيير بتعدد التيارات :
الفكرية حيث عرفه الكلاسيكي تايلور انه علم مبني على قواعد وقوانين واصول علمية قابلة للتطبيق على مختلف النشاطات الانسانية
اما حسب المدرسة القرارية ومن ابرزها سيمون فان التسيير والشؤون التسيرية يجب ان نفكر فيها كعمليات اخذ قرار بقدر ما هي عمليات تنطوي على فعل
هو تدبير شؤون الناس وقيادتهم وتوجيههم وتنظيمهم بغية تمكينهم بتنفيذ الخطط الموضوعة لهم بهذف المحافظة على كيانهم واستمراروجودهم
تعريف الإنتاج : هناك مجموعة من التعاريف للانتاج :
- تحويل المدخلات إلى مخرجات
- هو عبارة عن تحويلات للموارد تنتمي لنظام منتج يؤدي إلى خلق منفعة او خدمة ، والموارد المصخرة من اجل ذلك تتمثل في اربعة :- التجهيزات (مباني آلات...)
- عمال (عمال يتدخلون مباشرة في عملية التحويل)
- مواد (مواد اولية –قطع نصف مصنعة ...)
- معلومات تقنية او طرق الإنتاج
- هو عملية مزج عوامل الإنتاج المختلفة في مختلف القطاعات الاقتصادية من اجل تحقيق ثورة للمجتمع بواسطة المنتوجات المادية والخدمات المختلفة
تعريف تسيير الإنتاج : هو وظيفة تدرس نظام اتخاذ القرارات من طرف المؤسسات او التنظيمات في مجال علمي من اجل التزويد بالمنافع والخدمات وهي تحلل الاساليب التي يتم بها تركيب وتحويل حوامل الإنتاج تبعا للاهذاف المسطرة اذن تسيير الإنتاج يلبي الاهداف التجارية عبر: تسيير تنبؤ التموين ، المخزون ، تكاليف العمل ، طاقة الإنتاج.
وظيفة تسيير الإنتاج : يتضح جليا ان تسيير الإنتاج يبدأ باستلام المواد الاولية والمواد النصف مصنعة من المصلحة التجارية (المصلحة التجارية تقوم تقوم باعداد طلبات التموين بحاجيات مصلحة الانتاج)ثم السهر على تخزين هذه الموارد وكذا استعمالها اثناء عملية التحويل التي تقوم بها الورشات وبعد الانتهاء من العملية الإنتاجية يخزن المنتج النهائي في انتظار تسليمه للمصلحة التجارية التي تقوم بدورها بشحنه للزبون وهنانميز مهمتين اساسيتين لتسيير الإنتاج هما:
الإنتاج وتسيير المنتوج القبلي و البعدي
مكانة تسيير الإنتاج في المؤسسة: نظرا لتعداد وظائف المؤسسة فان تسيير الإنتاج عادة ما يواجه اهداف متناقضة وناخذ مثلا :ىعلاقة بين الوظيف التجارية ووظيفة الإنتاج
* قيود بالنسبة للوقت
/ الوظيفة التجارية : الاوقات يجب ان تكون اقصر مما يمكن
/ الوظيفة الإنتاجية : لانتاج منتجات مختلفة يجب ان يتوفر الكثير من الوقت لانتاج منتجات ذات نوعية.
* قيود السعر:
/ الوظيفة التجارية : منتوج سهل البيع اذا كان سعره منخفظ.
/ وظيفة الإنتاج : تكاليف الإنتاج تتحكم في السعر.
* قيود ذات نوعية :
/ الوظيف التجارية : منتوج سهل البيع اذا كان ذو نوعية.
/ وظيفة الإنتاج: منتوج ذو نوعية يصعب الحصول عليها.
تسيير الإنتاج والوظائف الاخرى للمؤسسة : ونظرا لخطر التشتت هناك حل يقضي بجمع كل الوظائف التي لها علاقة في التحكم في تدفق المواد في مديرية واحدة تسمى مديرية الامداد (تسيير الطلبات، اعداد خطط الانتاج، الترتيب، بداء الإنتاج، التموين، الشراء، تسيير المخزون، الرفعوالنقل للشحن... ) وهي تسهل وتبسط الاهذاف الكبر للمؤسسة (البع والبحث والتطوير الإنتاج للاستغلال الامثل للوسائل)
الوظيفة التقنية : ان الوظيفة التقنية التي كانت لدى فايول تجمع عمليات الإنتاج و التصنيع و التحويل اتجهت البوم إلى جوانب اخرى لا تقل اهمية في المؤسسات مع التطور التكنولوجي المستمر فادخلت وظيفة البحث والتنمية وتاخذ احجاما ومستويات وتوفر موارد مالية جدوا مرتفعة اليوم.
تعريف الوظيفة التقنية: تعتبر هذه الوظيف الاساسية في المنظمة لانه بواسطتها يتم وضع الوسائل قيد العمل من اجل انجاز احد الاهذاف او بلوغ رقم اعمال كبير يتم تنظيم هذه الوظيف بناءا على مجموعة من الطرق تسمح بتحقيق الإنتاج
مهام الوظيفة التقنية :- تحضير الدراسات ومشاريع استغلال شهادات الاختراع والاجازات وانجاز النمادج
- تحضير اعمال تحويل المواد ودراسة كيفيلت اقامة التجهيزات وتشغيلها
- تنفيذ الاعمال
- والضع الطرق الكفيلة بظبط الاعمال وتبسيطها وانجاز المواد واستعمالها
- ضبط العمل عن طريق الاوامر
- المراقبة لنوعية اجراءات التجارب
- الصيانة والعناية بالعتاد والمنشئات
ســـــــــــــــــؤاال: هل توجد هذه الوظيف في المؤسسات التجارية ؟
تعريف المصلحة: هي تجمع عدد من الوسائل البشرية والمادية والمالية تحت مسؤولية شخص او اكثر يقوم بوظيفة معينة اوجزء من احدى الوظائف التي تساهم في نشاط المؤسسة ككل مثل :مصلحة التكوين في وظيفة الموارد البشرية او مصلحة مراقبة المخزون منذ الشراء في وظيفة التموين
تعريف القسم : هو مفهوم مرتبط بالمحاسبة وبتوزيع المسؤوليات حيث قد يكو هتاك عدد من المصالح والورشات يمكن اعتبارها اقساما لتحديد المسؤوليات فيها.
الوظيفة التموينية: التموين مجموعة مهام وعمليات يعني العما على توفير مختلف عناصر المخزون المحصل عليها من خارج المؤسسة اساسا بكميات وتكاليف ونوعيات مناسبة طبقا لبرامج وخطط المؤسسة.
وهام واهداف وظيفة التموين : بالتطرق إلى مختلف مهام التموين تتضح اكثر الاهمية التي يوليها لها المتخصصون وكذا المسيرون في مختلف المؤسسات باعتباران هذه الوظيفة تتفرع إلى مصلحتين وهما الشـــــــــــــــــــــــــــراء و التخزيــــــــــــــــــــن
مهام مصلحة الشراء: يمكن ادراك مختلف هذه المهام من خلال الدورة الاستغلالية لنشاط هذه المصلحة فتبدا من ارسال الطلبيات إلى الموردين ثم متابعة هذه الطلبيات حتى استلام الموارد المطلوبة ومراقبتها لتسايمها إلى مصلحة التخزين لاستمرار دورة التموين في مصلحة التخزين وقبل دفع الطلبات او ارسالها إلى الموردين في الواقع تتقدم بعض المهام الاخرى وبضمها إلى ماذكرنا يمكن ان تجمع مصلحة الشراء في النقاط التالية :
* اختيار الموردين او الموردين المناسبين : عند اعداد برنامج الإنتاج يقوم مسؤولوا مصلحة الشراء بالبحث عن مصادر التموين بعد اطلاعهم على الكميات والنوعيات والمواصفات والمواد المطلوبة لتلبية نشاطي الإنتاج والبيع ويتم هذا عبر اكثر من عملية فتبدا منطلب الوثائق المبينة للمواصفات وطرق التسليم وشروطها من الموردين الممكن التعامل معهم او درا ستها بشكل صحيح ودقيق لاستخراج مختلف المزايا كما ان المؤسسة في هذه المرحلة تعمل على الاتصال بالموردين بالطرق الاخرى سواء بحضور معارضهم في حالة تنظيمها او الذهاب إلى نقاط نشاطهم اذ يقدم هذا فكرة اوسع عن ظروف العمل ومواصفات المواد او السلع التي ترغب في شراءها
* تحديد طريقة الشراء او التوريد المناسب: من مسؤولية مصلحة الشراء تحسين احسن طريقة في الشراء على شكل طلبيات مستمرة من نفس المورد او اختيار عدد من الموردين في نفس الوقت بالاضافة إلى الشروط المتعلقة بكيفيات النقل والتسديد والاسعار والانواع ...وهي عادة ما تنتج عن عمليات التفاوض.
* تقديم الطلبيات للموردين ومتابعتها: تعتبر اول العمليات التي ينطلق بها تنفيذ ما تم الاتفاق عليه على الموردين وكذا ما تم تخطيطه من برنامج التموين طبقا لمتطلبات الإنتاج والبيع وارسال الطلبيات لا يتم عادة بشكل منفصل يتطلبه مصلحة التخزين حيث يحدد مستوى معين من المخزون اذا وصلت اليه الكمية المتبقية يتم اشعار مصلحة الشراء لانطلاق عملية الشراء .
* مراقبة المواد الواردة : عند وصول الطلبية لدى المؤسسة تقوم مصلحة الشراء بمراقبة السلع والمواد و ذلك من اجل السهر على تطبيق المواصفات و الكمية وحالة هذه العناصر المادية مع المعلومات الموجودة على الفواتير والوثائق المرفقة من جهة ومع المواصفات والمعلومات المقدمة في طلبات المؤسسة للمورد من جهة اخرى وهذا تفاديا لوقوع الاخطاء في احد الجوانب المذكورة.
مهام مصلحة التخزين: عند استلام المواد والسلع الواردة لدى قسم مصلحة الشراء وايصالحها لمصالح التخزين وهي مجموعة مهام تبدا من المراقبة عند دخول المواد إلى المخزن للتاكد من موافقة ما دخل ماديا مع ماهو مسجل في الفواتير ثم تحفظ وترتب وتتابع بانتظام بالتنسيق مع كل من مصلحة الشراء والانتاج وحتى مصلحة المبيعات
* ترتيب وحفظ المزاد والسلع: عند تلقي المواد الوارد للمخزن (وترد أيضا من قسم الإنتاج في حالة المؤسسات الانتاجية) تصدر ادارة المخازن وثيقة وهي وصل الاستلام على اكثر من نسخة منها مايبقى في المخازن ومنها ما يوجه إلى جهة التي ارسلت المادة واخرى إلى قسم المادة والمحاسبة العامة وهي وثائق تفيذ في عملية المراقبة والمتابعة وتقوم بذلك عملية الترتيب للمواد المختلفة كل حسب المكان والموقع وطريقة الترتيب المناسبة لحفظه ومراقبته بهذف رئيسي وهو الاحتفاظ بها على احسن حالة إلى حين استعمالها او خروجها إلى طالبها.
*وضع الرموز: اي قائمة لمختلف المواد الموجودة في كل مبنى او قسم من المخزن حتى يتمكن من التعرف السريع والسهل على محتويات كل مخزن وتفادي البحث وطول المدة المستغرقة للاستجابة للطلبيات وتزداد الحاجة إلى وضع مؤشرات للمواد الخاصة في المؤسسة التي تتنوع فيها المخزونات بشكل كبير وتتعقد فيها تسميتها مثل : مؤسسة صناعة السيارات او الاجهزة الالكترونية الدقيقة.
تقدم هذه العملية مزايا منها تسهيل عملية الترتيب والتصنيف و تفادي الاخطاء بينها وما قد ينتج عنها.
* متابعة حركة المخزونات: حتى يتم نشاط المؤسسة في الإنتاج والبع وحتى من مصلحة الشراء فتقوم مصلحة التخزين بمتابعة حركة الدخول والخروج للانواع المختلفة للمخزون فابتداءا من تخصيص بطاقات منفصلة لكل نوع من المخزونات ولكل مادة على حدة تحمل عددا من المعلومات مثل: اسم المادة –رمزها كمية الطلبيات- الكمية المحددة لاعادة الطلب(المخزون الادنى)- اسم المورد- سعر الوحدة –مكان وجود المادة في المخزن. حيث يتم فيها تسجيل كل حركات دخول وخروج ما تبقى من رصيد بعد كل عملية وبشكل مستمر عادة يوميا.
* تقديم اشعار لمصلحة الشراء لانطلاق الشراء: يقوم مسؤولوا مصلحة التخزين بارسال اشعارات من اجل تقديم طلب شراء طلب جديد وهذا عندما مستوى المخزون إلى كمية المخزون الادنى او مخزون الانذار واهمية هذا قد تمس مختلف انشطة المؤسسة في حالة عدم احترام القوانين.
* القيام بعمليات الجرد الحقيقي: تقوم مصلحة التخزين بعمليات جرد مادي للمخزونات في فترات منظمة فبالاضافة للجرد الذي يتم في نهاية الدورة الاستغلالية او السنة عادة هناك عمايات جرد قد تكون فصلية او شهرية من اجل متابعة جيدة او التاكد من الموجودات مقارنة مع ما يسجل في البطاقات السابقة.
مــــــــــــــــــــــــــــــــــاهي اسباب التخزين ؟
اسباب التخزين : من الاسباب التي تجعل المؤسسة ليست في حاجة إلى التخزين فقط بل تجد نفسها مضطرة إلى ذلك .
-وقوع اضطرابات وتدبدبات سوق المواد والسلع التي تستعملها المؤسسة: هذه التدبدبات تعود لاسباب عديدة منها ماهو متوقع ومنها ماهو غبرذلك ومن الاسباب التي تجعل اضطرابات في سيولة المواد في السوق مثل: اضطرابات النقل –سوء تسيير دورة الإنتاج –مشاكل ما لبثت تطرا على المؤسسة وغيرها.
-وجود مواد او سلع مرتبطة بالموسمية: مثل المنتوجات الزراعية بالنسبة للمواد او نفس المنتوجات ان اعتبرت كمنتوجات تقدم لسوق الاستهلاك خلال مختلف فترات السنة فعلى المؤسسة حفظها وتخزينها بالطرق الملائمة لبيعها في الاوقات المناسبة وحسب طلب السوق.
-عدم تناسب وتير الإنتاج مع وتيرة الشراء والبيع: فهذا يتعلق بالطاقة الإنتاجية حسب فترات إنتاج اي نشاط في المؤسسة من جهة وبفترات او برنامج المبيعات او الشراء من جهة اخرى فلا تستطيع المؤسسة في احيان كثيرة ان تطابق بين برنامج انتاجها وامكانياتها الداخلية فهي تعتمد على توفير منتوج يغطي الطلب للبيع في الفترات التي تتناسب فيها كمية الإنتاج مع الطلب.
-اغراض المنافسة: توفير مخزون من المنتوجات الموجهة للبيع بقصد التاثير على السوق ومنافسة المنتجين في نفس السوق وذلك بانتظار الفرص الملائمة لكسر المنافس والتاثير على قدراته وهذا يعود إلى استراتيجية المؤسسة من جهة والى الظروف المتوفرة من تكاليف الإنتاج والمواد المستهلكة وكذا تكاليف التخزين مع إمكانية استرجاعها من جهة اخرى .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
AZER16

avatar

نوع المتصفح موزيلا

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


انجازاتي
لايتوفر على اوسمة بعد:  

مُساهمةموضوع: رد: تسيير الإنــــــــــــــــتاج   2011-06-10, 20:18

طرح وافي و كافي
بارك الله فيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
nounou7892

avatar

نوع المتصفح موزيلا

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


مُساهمةموضوع: رد: تسيير الإنــــــــــــــــتاج   2011-06-11, 01:42

بارك الله فيك
على المرور العطر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تسيير الإنــــــــــــــــتاج
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة سيدي عامر :: أقسام العلم و التعليم :: المرحلة الجامعية و الدراسات العليا :: منتدى كلية علوم الإقتصاد و علوم التسير-
انتقل الى: