موسوعة الطب البديل / 1
شاطر | 
 

 موسوعة الطب البديل / 1

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
must

avatar

نوع المتصفح موزيلا

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


انجازاتي
لايتوفر على اوسمة بعد:  

مُساهمةموضوع: موسوعة الطب البديل / 1   2011-06-26, 21:36


موسوعة الطب البديل

موسوعة الطب البديل



الصمغ هو ما خرج من بعض النباتات إما طبيعيا أو بتأثير حالة مرضية ، وهو مادة لزجة دابقة ، والصموغ عديدة الأشكال ومختلفة التراكيب باختلاف أصولها ومواردها وهي عادة تنقسم الى قسمين : نوع قابل للذوبان وآخر تمتص الماء .

هنالك ثلاثة انواع من الصمغ هى الصمغ العربى هشاب ، وصمغ الطلحة ، وصمغ اللبان، يختلف كل نوع عن الاخر فى استخداماته فمثلاً صمغ الهشاب يستخدم فى تخفيض نسبة البولينا فى الدم والتى تؤدى الى تقليل درجة الاصابة بالفشل الكلوى
ولا يستخدم صمغ اللبان فى هذا الغرض اذ ان له الستخدامات طبية اخرى مثل العقاقير الخاصة بأمراض الصدر ، اما صمغ الطلحة فيستخدم فى الصناعات المختلفة كصناعة الالوان ، مواد التجميل وخلافها.... واود ان اوضح ان هذا جزء بسيط من استخدامات الصمغ.

الصمغ العربي لعلاج الفشل الكلوي
مقالة من جريدة البيان الاحد 20 ذي الحجه 1420 هـ الموافق 26 مارس 2000

في حالة الفشل الكلوي تزداد درجة التركيز لنواتج عملية هضم البروتينات والحفاظ على درجة تركيز النواتج يتم بوصفات غذائية ذات تركيز بروتيني قليل. واستخدام الألياف مع غداء ذي تركيز قليل من المواد البروتينية يزيد عملية التخلص من النواتج المحتجزة في حالة الفشل الكلوي (عن طريق الفسحة ـ البراز).


تتخمر الألياف الغذائية بواسطة بكتريا القولون التي تستخدم هذه المواد كمصدر للطاقة والنمو ويساعد البكتريا على امتصاص النتروجين والتخلص منه في البراز.
اجريت هذه الدراسة على 16 حالة من مرضى الفشل الكلوي المزمن ـ تحت نظام غذائي يحتوي على قليل من المواد البروتينية ـ استخدم فيها الصمغ العربي (50 جراما في اليوم) أو (1 جرام من البكتين مادة صمغية توجد في قشور الكريب فروت أو البرتقال في اليوم) في تجربة استمرت لاربعة أشهر وقد اتضح من هذه الدراسة: زيادة كبيرة في كمية البكتريا والمحتوى النتروجيني للبراز, والنقص الكبير في مادة البولينا بالدم, وذلك عند استخدام الصمغ العربي مقارنة بما قبل استخدام الصمغ العربي أو استخدام البكتين, ولوحظ ايضا ان الميزان الطبيعي للنتروجين لم يتأثر تأثيرا ظاهرا. أ . هـ


وفي مقالة( طويلة ) أخرى في جريدة الإقتصادية الأحد 2 جمادى الأخر 1420 الموافق 12/9/1999م

وأخرى في جريدة الرياض الثلاثاء 18 محرم 1420 الموافق 4 مايو 1999م . العدد 11271

توصل فريق علمي طبي في كلية جامعة الخرطوم الى اكتشاف علاج جديد لمرض الفشل الكلوي المزمن ، وذلك من خلال دراسة على الصمغ من نوع الهشاب "gum Arabic” واحيانا يسمى " gum acacia " الذي يعتبر سكراً تعدد السكريات قابل للذوبان في الماء مقاورم للهضم بواسطة أنزيمات العصارة المعوية ،،، ووضع الفريق العلمي ارشادات عامة يجب اتباعها عند استعمال صمغ الهشاب لمرضى الفشل الكلوي ، وهي أولا التقيد بتقليل البروتينات الى 40 جرام يومياً وهذه الكمية تعادل بيضة واحدة زائد ثلاثة قطع صغيرة من اللحم " القظعة بحجم علبة الكبريت " أو 1.5 صدر فرخة أو سمكة صغيرة بحجم كف اليد ، زائد 1.5 كوب حليب ، ثم تناول جرعة الصمغ اليومية " 50 جرام " بعد تذويبها في 150 – 200 مللتر ماء في جرعة واحد أو جرعتين في اليوم ، ويلاحظ عند استعمال صمغ الهشاب زيادة غازات البطن مع شعور بلانتفاخ وليون في البراز وتختفي هذه الأعراض تدريجا خلال اسبوعين من الإستعمال ، يجب اجراء التحاليل قبل البدء في العلاج وهي " الهيموغلوبين ونتروجين اليوريا في الدم والكرياتينين والكالسيوم والفسفور والحامض البولي ،وشدد الفريق على عدم التوقف عن استخدام العلاجات التي يصفها المريض خلال فترة استخدام العلاج إلا بإرشاد من الطبيب ،،، من جانبه اعتبر الدكتور أيمن الكبيسي استشاري الكلى ورئيس قسم الكلى في مستشفى الدمام المركزي والمشرف على أقسام الكلى في المنطقة الشرقية ، أن نتائج الدراسة التي أجريت في كلية الطب في الخرطوم بإضافة مادة الصمغ الى الحمية الغذائية بغرض المساعدة في ابطاء تدهور الفشل الكلوي مشجعة وان كانت في مراحلها الأولى .


ونقلاً عن جريدة البيان الأربعاء 13 شوال 1420هـ الموافق 19 يناير 2000

شفيت مواطنة سعودية بالمنطقة الشرقية من المملكة من الفشل الكلوى تماما واستغنت عن الغسيل الكلوى الذى كانت تجريه مرتين كل اسبوع وذلك بعد تناول جرعات منتظمة من الصمغ العربى بعد طحنه بمعدل ملعقتين فى كوب ماء صباحا ومساء .


وذكرت صحيفة عكاظ ان المواطنة شعرت بتحسن ملحوظ فى حالتها واصبحت تمارس حياتها الطبيعية دون معاناة منذ شهرين ونصحها طبيبها المعالج بعد مراجعته بمواصلة تناول مسحوق الصمغ. وأوضح الطبيب للصحيفة ان الصمغ ساعد المريضة على زيادة افراز الفضلات من الجسم ومن ثم استغنت عن الغسيل الكلوى..مشيرا الى أن حالة هذه المواطنة وهى ممرضة باحدى المستشفيات كافية للجزم بفائدة الصمغ العربى في معالجة الفشل الكلوي حيث ان حالتها تحسنت في حين ان غيرها ممن طبق عليه نفس العلاج لم تتحسن حالتهم لانهم لم يستسيغوا طعم الصمغ ومن ثم لم يواصلوا العلاج.

علاج ضغط الدم المنخفض وتقوي عضلة القلب والحد من الازمات القلبية
وذيادةإفرازات الغدد الجنسية سواء كانت ذكورية أو أنثوية،



الملوخيـــــــــة



الملوخية اليابسة أكثر فائدة وغذاء للجسم من الملوخية الطازجة ، بتحليل الملوخية وجدا أن 100 غرام منها تحتوي على:
الطازجة تحتوي على 4% بروتين تقريبا
أما اليابسة فتحتوي على حوالي 22% بروتين
الملوخية الطازجة تحتوي على حوالي نصف في المائة دهون بينما اليابسة تحتوي على 2% دهون
والملوخية الطازجة تحتوي على 1.5% ألياف بينما اليابسة تحتوي على حوالي 11% ألياف
تعتبر الملوخية من أغنى الخضراوات الورقية غني بفيتامين(a) فهي تحتفظ به حتى عند الطبخ أو التجفيف


ثبت علميا بأن المادة الغروية) المخاطية) الموجودة بورق الملوخية لها تأثير ملين ومهدئ لأغشية المعدة والأمعاء ولاحتواء أوراقها على الألياف فهي تكافح الإمساك بشكل فعال وأن هذه المادة لا علاقة لها بالطاقة الجنسية كما يشاع.


تكتمل فائدة الملوخية بإضافة اللحوم لها كالحمام أو العصافير أو لحم الأغنام أو الدجاج أو الأرانب حيث ترتفع درجة مادتها الغذائية .

وثبت من الأبحاث أن تناول الملوخية يساعد على تهدئة الأعصاب وتقوية البصر وتنشيط ضربات القلب كما تساعد في علاج ضغط الدم المنخفض وهبوط الطاقة والوهن الجسدي .

تحتوي الملوخية على نسبة جيدة من فيتامين (b) الذي يحمي الجسم من الإصابة بفقر الدم ( الأنيميا) كما أن الملوخية تقوي الغدد الجنسية وتمنع تكون حصى المثانة والكلى والتهابات المسالك البولية .

الملوخية من أغنى الخضراوات احتواء على مادة الكاروتين بنسبة تفوق ما يوجد بالجزر ، ومادة الكاروتين تتحول في الجسم إلى فيتامين (a) الذي يساعد على زيادة مقاومة الجسم للالتهابات والأمراض والذي يؤدي نقصه بالجسم إلى ضعف النظر ليلا.


ونتقلاعن موقع طبيعي / فوائد الملوخية

إذا كنت من الذين يكرهون الدواء، أو لا يستطيعون تعاطي أقراص المسكنات والمضادات الحيوية. أو من الذين يخافون من وخز الحقن، فيكفيك تناول "أكلة ملوخية" لتستريح من آلامك التي احتار في تشخيصها الأطباء، أو فشل في علاجها الدواء!! فقد أثبت علماء المركز القومي للبحوث بمصر أن "الملوخية" لها العديد من الفوائد الصحية، حيث تقوي القلب والنظر وتزيد الفحولة وتخفف من متاعب الجهاز الهضمي والقولون وتخلصك من قائمة طويلة من الأمراض بدون أية مضاعفات جانبية!!.

من الآن فصاعداً توقف عن الشجار مع زوجتك إذا كنت "لا تحب الملوخية" وأحرص على أن يكون هذا "الطبق" بمثابة ضيف دائم على مائدتك الغذائية!! ، ويقول الدكتور فوزي الشوبكي أستاذ ورئيس قسم التغذية بالمركز القومي للبحوث بمصر: تعد الملوخية وجبة غذائية كاملة نظراً لغناها بالفيتامينات والمعادن والكربوهيدرات والألياف، فقد اكتشف أن هذه النبتة تحتوي على كمية وفيرة من الفيتامينات (أ) و(ب) والأملاح المعدنية الهامة للجسم كالحديد والفسفور والكالسيوم والبوتاسيوم والمنجنيز والصوديوم، وأكثر ما يميز "الملوخية" عن غيرها من النباتات الورقية أنها لا تفقد أياً من مكوناتها الغذائية وفوائدها العلاجية بالغسيل والطهو، كما هو الحال مع أغذية أخرى مماثلة.


وبتحليل "الملوخية" وجد أن 100جرام منها إذا كانت طازجة تحتوي 4على % بروتين، وإذا كانت يابسة فإنها تحتوي على 22% بروتين و2% دهون و11% ألياف فضلاً عن غناها بفيتاميني (أ) و(ب) وكميات عالية من الحديد الذي يقضي على الأنيميا وفقر الدم ويحافظ على خلايا الجسم من التآكل، والفسفور الذي يحافظ على خلايا الدماغ ويجدد الذاكرة وينشط القدرات الذهنية، فيما يعتبر الكالسيوم أساسياً للحفاظ على الجسم والوقاية من هشاشة العظام.

أما المنجنيز الذي يتوافر بكميات وفيرة في "الملوخية" فهو ضروري لتوليد هرمون الأنسولين الذي يضبط مقدار السكر في الدم ويكافح هشاشة العظام ويبعد شبح العقم الذي يؤدي الى نقص المنجنيز بالجسم في بعض الأحيان إلى الإصابة به.


فوائدها الصحية

ولكن كيف ينظم "طبق الملوخية" ضربات القلب ويحول دون الإصابة بالأزمات القلبية؟ يجيب الدكتور فوزي الشوبكي قائلا: الفيتامين "أ" الذي تحتويه الملوخية معروف بفوائده العديدة في الحفاظ على الجسم، فهي كنبات ورقي تحتوي على مادة "الكلوروفيل الخضراء" ومادة "الكاروتين" بنسبة أعلى من تلك الموجودة في الجزر والخس والسبانخ، وتتحول مادة "الكاروتين" في الجسم إلى فيتامين (أ) الذي يقوي جهاز المناعة ويزيد من مقاومة الجسم للالتهابات والأمراض، ويقوي النظر، ويحافظ على أغشية الكثير من الأعضاء ويحميها من الشيخوخة المبكرة والتآكل. بينما يلعب فيتامين (ب) دوراً كبيراً في تحويل الغذاء الى طاقة وإفراز الأحماض الأمينية، وزيادة إفراز الهرمونات خاصة الذكورة.



كما أثبتت الدراسة توافر مادة "الجلوكوسايدز" بكميات كبيرة في نبات الملوخية مقارنة بالبصل والبقدونس والثوم، حيث إن تلك المادة المشار اليها تحتوي على مركبات "فينولية" مثل "الفلافونات" و"الجلوكوسيدات" وهي مواد تحمي الجسم مما يعرف بالشوارد الحرة الطليقة والمؤ**دة التي تعمل كعامل مختزل داخل الأوعية الدموية وتؤدي إلى تصلب الشرايين وزيادة نسبة الكوليسترول، وارتفاع ضغط الدم واضطراب نبضات القلب، وفي بعض الأحيان التعرض للأزمات القلبية. وأكدت الابحاث أن أكل الملوخية يقلل من تلك المخاطر ويحول دون الإصابة بتلك القائمة الطويلة من الأمراض.


وعن دور "الملوخية" في علاج متاعب الجهاز الهضمي وحصوات الكلى يقول الدكتور فوزي الشوبكي: تحتوي أوراق الملوخية على مادة مخاطية تسمى "ميوسولج" وكمية كبيرة من الألياف التي تحول تلك المادة الغرائية دون حدوث مضاعفات لها لمرضى القولون العصبي، ومن يعانون من اضطرابات الهضم ومشاكل بالمعدة.



ولذلك فهي وجبة سهلة الهضم وملينة، حيث تساعد على التخلص من الإمساك وسهولة عملية الإخراج، وتخفف من الاضطرابات الهضمية لمرض الكبد والجهاز الهضمي والمتوقفين حديثاً عن التدخين، والذين غالباً ما يصابون بالإسهال أو الإمساك وتهدئ الأعصاب وتقلل من الاضطرابات العصبية وتخفض ضغط الدم وتدر البول.



ولكن ما هي علاقة الملوخية بتخفيف الاضطرابات العصبية؟

يجيب على هذا التساؤل الدكتور حسين زهدي الشافي استاذ الأمراض النفسية والعصبية قائلا: تحتوي الملوخية على كميات عالية من مادة الكاروتين وفيتامين "أ" الذي يحسن من آداء الموصلات العصبية بالجسم، كما أن مادة الكاروتين والبيتاكاروتين تساعد ايضا على إفراز هرمون "السيرتونية" الذي يحسن من الصحة النفسية ويقاوم الاكتئاب ويشعر الانسان بنوع من المقاومة الذاتية والمناعية ضد المسببات العضوية للاكتئاب، ومن هنا تحفظ وجبة الملوخية حاجة الجسم اليومية من المواد المساعدة على إفراز هرمون "السيرتونين" وتحول دون التوتر والاضطرابات العصبية التي تصيب الانسان بسبب ضغوط الحياة أو التعرض لأزمات نفسية أول تناول وجبة غذائية دسمة تقلل من إفراز الهرمونات المساعدة على تنشيط الموصلات العصبية داخل جسم الانسان او تعيق الغدد الهرمونية عن إفراز المواد المقاومة للقلق والتوتر والاكتئاب.


منشط جنسي ولا تتوقف فوائد الملوخية عند كونها وجبة للسعادة الزوجية، تقاوم الاكتئاب وتخفف من القلق والتوتر، فهي ايضا، كما أثبتت الدراسة، تعد من أهم الوجبات الغذائية المنشطة للقوة الجنسية.. وعن فوائد الملوخية في زيادة القدرة الجنسية وعلاج العقم يقول الدكتور أحمد عارف استاذ أمراض النساء والتوليد والعقم بطب القاهرة: تحتوي الملوخية على كميات عالية من فيتامين "أ" ومادة الكلوروفيل الخضراء مقارنة بالخضروات الأخرى كالخس والجرجير والسبانخ وتعمل تلك المادة وفيتامين "أ" على مقاومة التجلط بالدم وكعامل مؤ**د للشوارد الحرة الطليقة بالجسم، ومن شأن هذه السيولة التي تحدث بالدم بعد أكل الملوخية أن تزيد من معدل تدفق الدم بالاعضاء التناسلية. وهي نفس الطريقة التي تعتمد عليها التركيبات الكيماوية للأدوية المنشطة جنسياً، وفضلاً عن كل ذلك فإن الملوخية تزيد من إفراز هرمون الذكورة "تستستيرون" وهرمون الانوثة "بروجستيرون" اللذين تفرزهما الغدد الجنسية، ومن شأن ذلك أن يؤدي الى زيادة الرغبة الجنسية لدى الرجال والنساء أيضا، ولذلك تعد الملوخية منشطا جنسيا قويا وتغني عن الحاجة الى اللجوء للمنشطات الجنسية لعلاج الضعف او البرود الجنسي.


علاج للعقم واذا كان العقم ينجم في كثير من الأحيان عن ضعف التبويض لدى المرأة فإن الملوخية تحتوي على كميات عالية من العديد من المعادن وتدر البول وأهمها المنجنيز الذي يزيد من افراز هرمونات الخصوبة لدى المرأة ويبعد شبح العقم بسبب نقص هذا المعدن الهام والذي يقف وراء العديد من حالات العقم بسبب العادات الغذائية الخاطئة .


وإذا كانت "الملوخية" لها القدرة على علاج الكثير من الأمراض بسبب احتوائها على كميات عالية من المواد الطبية الطبيعية دون أية أضرار جانبية مقارنة بالأدوية الكيماوية والمعروفة بمضاعفاتها الجانبية العديدة فإنها كذلك تعد من أهم الأغذية للسيدات طوال شهور الحمل، وأوضح الدكتور أحمد عارف أستاذ طب النساء والتوليد بجامعة القاهرة علاقة "الملوخية" بالحمل قائلاً: تحقق "الملوخية" فوائد طبية وغذائية عديدة لمن يفضلون أكلها، فإذا كانت الدراسات قد أكدت أنها تخفض ضغط الدم وتقوي عضلة القلب وتزيد من إفرازات الغدد الجنسية سواء كانت ذكورية أو أنثوية، فإنها بالإضافة الى ذلك تعتبر بمثابة غذاء مثالي للأم الحامل، لكونها من أغنى الأغذية التي يتوافر فيها بكثرة فيتامين (أ) وهو من أهم الفيتامينات اللازمة للحفاظ على صحة الأم والجنين، كما ان الملوخية تحمي الجسم من الإصابة بفقر الدم ونقص الحديد الذي يصيب كافة النساء أثناء الحمل خاصة خلال الشهور الأولى.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
همسة براءة

avatar

نوع المتصفح موزيلا

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


انجازاتي
لايتوفر على اوسمة بعد:

الوسام الأول


مُساهمةموضوع: رد: موسوعة الطب البديل / 1   2011-06-26, 21:40

بارك الله فيك وججعله في ميزان حسناتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
must

avatar

نوع المتصفح موزيلا

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


انجازاتي
لايتوفر على اوسمة بعد:  

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة الطب البديل / 1   2011-06-26, 22:08

شكراااااااا وفقك الله اختي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
BINARIES

avatar

نوع المتصفح اوبرا

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


انجازاتي
لايتوفر على اوسمة بعد:  

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة الطب البديل / 1   2011-06-28, 22:33

بسـم الله الرحمـن الرحيــم
السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
بَارَك الْلَّه فِيْك عَلى مَوْضُوْع الْرَّائِع
و الْمَعْلُوْمَات الْقَيِّمَة الَّتِي زَادَتْنَا عِلْمَا و افَادَة
واصل تميزك و تألقك في منتدانا الرائع



سجين الأفكار
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
must

avatar

نوع المتصفح موزيلا

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


انجازاتي
لايتوفر على اوسمة بعد:  

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة الطب البديل / 1   2011-06-29, 22:30

جميل شكرا لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مونيرة

avatar

نوع المتصفح موزيلا

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


مُساهمةموضوع: رد: موسوعة الطب البديل / 1   2011-06-29, 22:30

بارك الله فيك اخي الكريم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
must

avatar

نوع المتصفح موزيلا

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


انجازاتي
لايتوفر على اوسمة بعد:  

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة الطب البديل / 1   2011-06-29, 22:33

أسعدني مروركى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
موسوعة الطب البديل / 1
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة سيدي عامر :: هنا بيتك :: الساحه الادبيه :: قسم الثقافة العامة-
انتقل الى:  
https://www.successarab.com