توأم بسيدي بلعباس يفوز في البكالوريا بامتياز

شاطر | 
 

 توأم بسيدي بلعباس يفوز في البكالوريا بامتياز

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
admin



نوع المتصفح موزيلا

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


انجازاتي
لايتوفر على اوسمة بعد:  

مُساهمةموضوع: توأم بسيدي بلعباس يفوز في البكالوريا بامتياز    2011-07-09, 03:51

عرس في مديرية التربية بتيزي وزو





بعد احتلال الولاية المرتبة الأولى في البكالوريا













تحوّل مقر مديرية التربية لولاية تيزي وزو، أول أمس، إلى ساحة للاحتفال بصدارة
الترتيب الوطني في شهادة البكالوريا، بنسبة 42 ,80 بالمائة للسنة الرابعة
على التوالي، مثلما شهدت ساحات الثانويات احتفالات عفوية
من طرف الناجحين في البكالوريا.


تم استقدام فرقة من الطبابلة القبائلية التي حوّلت مقر مديرية
التربية إلى ساحة للاحتفال، حيث رقص الجميع على أنغام الطبل القبائلي،
منتسبو القطاع وذلك بمناسبة تحقيق أعلى نسبة في البكالوريا منذ الاستقلال.
وفي
تصريح له بعد الإعلان عن نتائج البكالوريا، أكد مدير التربية لولاية تيزي
وزو، السيد نور الدين خالدي، أن تصدر الولاية المرتبة الأولى لم يفاجئه،
وأضاف أن عقد النجاعة الذي أبرمته مديرية التربية مع الوزارة الوصية للسنة
الدراسية الحالية، يشير إلى هدف تحقيق 80 بالمائة في الامتحانات الثلاثة،
وهو ما حدث، مشيرا إلى أن الصرامة في التسيير ومستوى التلاميذ وأساتذة
الولاية هي الدوافع التي أوصلت الولاية إلى احتلال المرتبة الأولى في كل من
شهادتي البكالوريا والتعليم المتوسط والمرتبة الخامسة في امتحان نهاية
مرحلة التعليم الابتدائي.

احتلت المرتبة الأخيرة وطنيا في البكالوريا
صدمة وخيبة أمل في الأغواط

أصيب
الطلبة والأولياء بولاية الأغواط، بخيبة أمل كبيرة، بعد الإعلان عن نتائج
البكالوريا لهذا العام واحتلال الولاية المرتبة الخمسين والأخيرة بنسبة
تقارب 40 بالمائة.
تحصلت ولاية الأغواط على المرتبة الأخيرة في نتائج
البكالوريا لهذا العام بنسبة نجاح لم تتجاوز 39 بالمائة، الأمر الذي أصاب
العديد من التلاميذ والأولياء بخيبة أمل كبيرة وصدمة غير متوقعة باستمرار
تدني المستوى والتراجع بعدما احتلت الولاية المرتبة الأولى سنة .2007
وأرجع
رئيس تنسيقية أولياء التلاميذ، في اتصال مع ''الخبر''، هذه المرتبة إلى
عدة عوامل، أبرزها سوء التسيير في مجال تمدرس التلاميذ والانطلاقة السيئة
للموسم الدراسي والحركة التي أجريت في الثانويات، بنقل المدراء إلى
المؤسسات الجديدة وترك المؤسسات الأصلية دون تأطير كمتقنتي عمر إدريس بقصر
الحيران وعمر دهينة بالأغواط، رغم التباين الواضح في عدد التلاميذ وغياب
أقسام امتحان في الثانويات الجديدة.
كما أضاف السيد مراد شريفي، أن
اللجنة الولائية لمتابعة تنفيذ المناهج لم تجتمع والتقييم كان بطريقة آلية
وعشوائية دون استدراك حقيقي للتأخر، رغم الأموال الطائلة المخصصة لدروس
الدعم والتقوية، مشيرا إلى سوء تنظيم التأطير عبر المؤسسات التربوية وتهميش
أهم شريك طيلة السنة الدراسية ووجود علاقات بروتوكولية مع أولياء التلاميذ
دون علاقات عملية مع الإدارة الحالية، مؤكدا أن النتائج لم تكن مفاجأة
لأولياء التلاميذ الذين قرروا إعداد تقرير مفصل لوزارة التربية للتدخل لوضع
حد لتراجع المستوى.
للإشارة، فإن ولاية الأغواط احتلت المرتبة 40 في
نتائج امتحان نهاية مرحلة التعليم الابتدائي والمرتبة 44 في امتحان شهادة
التعليم المتوسط هذا العام.
الأغواط: ب. وسيم

الأول حصل على معدل 63 ,18 والثاني على 77 ,17
توأم بسيدي بلعباس يفوز في البكالوريا بامتياز


حازت ثانوية الشهيدة ذراع فاطمة بسيدي بلعباس، على شرف احتضانها ولمدة
ثلاث سنوات كاملة لتوأم حازا على شهادة البكالوريا بتقدير ممتاز وجيد جدا،
بفضل الشقيقين أيمن وعدنان المنتميين لعائلة بلفضيل، اللذين تحصلا على معدل
63, 18 و77, 17 على التوالي في شعبة الرياضيات.
ويقول
أيمن بأنه كان متيقنا من الحصول على الشهادة ''إلا أن المعدل هو الذي كان
يشغل بالي أكثر من أي شيء آخر، بالنظر لأهميته في رسم معالم التخصص الذي
أود الغوص فيه بعد التحاقي بالجامعة''.
ويرى أيمن الذي مازال يعيش على
وقع نشوة الإنجاز المحقق، بأنه لم يفصل بعد في التخصص الذي سيزاول فيه
دراساته العليا، ''لكنني ملزم بالحسم في الموضوع خلال أيام وذلك تبعا
لنصائح الوالدين وباقي أفراد العائلة''، كما قال.
ويعترف التوأم بأن
التنافس الشريف لأجل الظفر بالتفوق، خيّم على الأيام التي سبقت الإعلان
الرسمي عن نتائج بكالوريا 2011، وهو ما أشار إليه أيمن بالقول ''لقد تفوّق
علي عدنان في معدل شهادة التعليم الأساسي وها أنا أثأر منه في
البكالوريا''، وسط غمرة من الفرح والضحك المتبادل من الشقيقين اللذين
اعتمدا طيلة موسم كامل على دفتر مشترك أطلقت عليه العائلة تسمية ''الدفتر
الأحمر''، بالنظر لما يحتويه من برامج ودروس أفادت كثيرا التوأم في
تحضيراته لاجتياز الشهادة''، تقول الوالدة.
سيدي بلعباس: م. ميلود


نقابات التربية تكشف
استقرار السنة الدراسية انعكس على نتائج البكالوريا


أجمعت نقابات قطاع التربية الوطنية على أن تحقيق نسبة عالية في
البكالوريا، كان نتيجة الاستقرار الذي شهدته السنة الدراسية، كما أن الأمر
امتد إلى النتائج النوعية فيما يخص تقدير ممتاز وجيد جدا.
أوضح الأمين
الوطني المكلف بالإعلام في الاتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين مسعود
عمراوي، أمس، بأن ''النتائج التي بلغت حدود 45 ,62 بالمائة، تظهر أن
الأساتذة قدموا كل ما عندهم خلال الموسم الدراسي''. وأضاف المتحدث في تصريح
لـ''الخبر'' قائلا ''نتمنى أن تكون هذه النسبة معبرة عن مستوى التلاميذ،
فإذا كانت كذلك فهذا أمر مفرح''. وأكد الأستاذ عمراوي بأن ''النتائج
النوعية تدل على أن هناك أملا وتفاؤلا بمستقبل واعد للمدرسة الجزائرية
والجامعة''.
أما المكلف بالإعلام يالمجلس الوطني المستقل لأساتذة
التعليم الثانوي ''الكناباست'' مسعود وبوديبة، فأوضح بأن ''النتائج الجيدة
تعد ثمارا لاستقرار السنة الدراسية التي أظهرت ثمارها''. وأضاف ''ويظهر ذلك
من خلال نوعية التلاميذ الناجحين بتقدير ممتاز وجيدا جدا''.
وأشار رئيس
النقابة الوطنية المستقلة لأساتذة التعليم الثانوي والتقني مزيان مريان،
إلى أن الاستقرار الذي شهدته السنة الدراسية، كانت له ثماره على نتائج
البكالوريا التي تعد الأحسن منذ الاستقلال. وأضاف ''نحن نطمح إلى أن يتلقى
التلاميذ أحسن البرامج التي تساعدهم على تحقيق مستقبلهم والبداية تكون
بالبكالوريا''. ولم يفوت المتحدث استغرابه للإعلان المبكر عن النتائج التي
كان من المفروض أن تكون في الثانويات.
الجزائر: زبير فاضل


ثانوية الشيخ ابن الدين الزروقي بمستغانم
من القمة إلى الحضيض بسبب قرارات الوالية


سادت حالات سخط وغضب في أوساط الأولياء والتلاميذ المنتسبين إلى إحدى أشهر
ثانويات غرب البلاد والوطن ''الزروقي''، قبل وأثناء وبعد الإعلان الرسمي
عن نتائج البكالوريا، وهي الثانوية التي كانت تتصدر المراتب الأولى محليا
ووطنيا وتخرّج من أقسامها عشرات المئات من الإطارات والإطارات السامية،
منهم من يشغل مناصب عليا في دواليب الدولة من وزراء وسفراء ومستشارين.
كان
هذا بالأمس القريب عندما كانت الثانوية مضرب المثل في النتائج، كما كان
يتباهى بذلك كل من درس بذات الثانوية التي كانت تعد مفخرة مستغانم الأولى،
ليستيقظ الجميع بعد سبات عميق على واقع مرّ خلال نتائج دورة جوان 2011
لامتحان شهادة البكالوريا، بتذيل أعرق ثانوية بالولاية الترتيب باحتلالها
المرتبة 29 من مجموع 34 ثانوية، بمعدل 09 ,50 بالمائة.
ويتفق الجميع في
ولاية مستغانم على أن سبب هذه النتيجة ''الكارثية'' لأعرق وأقدم ثانوية،
تتحمله السيدة زرهوني يمينة نورية الوالي السابق، التي اقترفت ''جريمة في
حق أبنائهم'' كما يقول الأولياء، عندما قررت غلق الثانوية أياما قلائل قبل
انطلاق الموسم الدراسي 2010 / 2011، بحجة ترميمات وأشغال لا تتعدى مدتها 47
يوما، حسب ما وعدت به آنذاك التلاميذ والأولياء والفرع النقابي، فجرى
الدخول بثانوية القاندس التي كانت هي الأخرى ورشة لم تنته بها الأشغال بعد
إلى الآن. وكانت لذلك التحويل انعكاسات وخيمة على المردود الدراسي
للتلاميذ، ناهيك عن بعض المشاكل والإضرابات التي قام بها الأساتذة للعودة
إلى ثانويتهم الأصلية بعد انتهاء مدة 47 يوما، إلا أن الأشغال لم تنته بعد
بل وتحولت الثانوية إلى ورشة أشغال مفتوحة أوكلت مهمة ترميمها إلى مقاولين
تأكد ميدانيا أنهم لا يفقهون في الترميم. وأمام إصرار الأساتذة والتلاميذ
ولإنقاذ الموسم الدراسي، اتخذ الوالي الحالي قرار فتح الجناح الجاهز
بالثانوية للتلاميذ الذين عادوا إليها بعد انتهاء الفصل الأول والهام في
المشوار الدراسي، إلا أن ذلك لم يشفع للثانوية بعد أن أهدر التلاميذ جل
طاقتهم في الانشغال بمشكل الترحال والاضطرابات عوضا عن التفرغ إلى الدراسة
والنتيجة السقوط من القمة إلى الحضيض بسبب قرار ارتجالي نتيجته كانت وخيمة
على مصير مئات التلاميذ الذين أخفقوا في الحصول على شهادة البكالوريا، لأن
الوالي السابق، التي تم تحويلها إلى ولاية عين تموشنت، قررت وأصرت على
ترميم ثانوية في حجم ثانوية الزروقي، في ظرف 47 يوما دون مراعاة مصير 800
تلميذ رهنت مستقبلهم.
مستغانم: بغيل مدني


الأولى في الشرق والثانية وطنيا
ثانوية ''الحرية'' بقسنطينة.. الأعلى في نسبة الناجحين بتقدير



أكدت ثانوية ''الحرية'' بقسنطينة، أنها من بين أفضل المؤسسات التعليمية في
الجزائر، خلال السنوات الخمسة الماضية، بعد أن وصلت نسبة النجاح في شهادة
البكالوريا هذه السنة إلى 65 ,98 بالمائة.
احتلت ثانوية الحرية بقسنطينة
المرتبة الثانية وطنيا في نسبة النجاح العامة وسط التلاميذ الممتحنين في
شهادة البكالوريا لسنة ,2011 بفارق 24, 0 بالمائة عن المؤسسة صاحبة المرتبة
الأولى، إضافة إلى احتلالها المرتبة الأولى بالشرق للمرة الرابعة على
التوالي، والمرتبة الأولى بقسنطينة للمرة الخامسة على التوالي.
وأكدت
إدارة الثانوية أن المؤسسة تحصلت على المرتبة الأولى وطنيا من حيث نسبة
الناجحين بتقدير، حيث بلغت النسبة 87 في المائة من مجموع التلاميذ الفائزين
بشهادة البكالوريا لسنة ,2011 منهم 20 تلميذا تحصل على تقدير جيد جدا، 8
منهم فاق معدلهم 17 من ,20 إضافة إلى 45 تلميذا تحصل على تقدير جيد، و62
تحصلوا على تقدير قريب من الجيد.
كما أكدت الإدارة في بيانها أن تلاميذ 5
شعب هي الآداب والفلسفة، رياضيات، هندسة كهربائية، تسيير واقتصاد ولغات
أجنبية، وصلت نسبة النجاح فيها إلى 100 بالمائة، في حين بلغت نسبة نجاح
تلاميذ شعبة العلوم التجريبية إلى 99 بالمائة، وهندسة الطرائق 80 في
المائة.
هذه النتائج سمحت لثانوية الحرية بالحفاظ على مرتبتها الأولى
على مستوى الولاية وعلى مستوى الشرق لـ5 سنوات متتالية، بعد أن كانت تحتل
المرتبة 22 ولائيا سنة .2005
قسنطينة: ف. زكرياء


رئيس الجمهورية يُكرّم المتفوقين الأربعاء المقبل
دلالو: ''النتائج القياسية المحققة مردها الاستقرار''

أرجع رئيس الفيدرالية الوطنية لجمعيات أولياء التلاميذ، أمس، النتائج
القياسية التي عرفتها امتحانات شهادة البكالوريا لهذه السنة، إلى الاستقرار
الذي عرفه القطاع خلال الموسم الدراسي الجاري، حيث أثنى على نقابات
الأساتذة التي لم تُنظم أي إضرابات طيلة السنة. واعتبر السيد دلالو أن
تحقيق مجموع 5250 تلميذ تحصلوا على شهادة البكالوريا بامتياز على المستوى
الوطني، هو نتيجة ''مُشرفة جدا، توضح ثمرة الإصلاحات التي عرفتها المنظومة
التربوية خلال السنوات الأخيرة، فضلا عن الوعي المتزايد للأولياء الذين
أصبحوا يولون اهتماما كبيرا لأبنائهم لا سيما المقبلين منهم على امتحانات
مصيرية في نهاية السنة وبشكل خاص شهادة البكالوريا، ناهيك عن الوسائل التي
تم توفيرها من أجل سير الدراسة والامتحانات بشكل طبيعي ودون أية مشاكل''،
مضيفا بأن ''جميع التلاميذ خضعوا للامتحانات بنفسيات مرتاحة ومعنويات
مرتفعة، بفعل عدم تعرض الموسم لأي هزات واضطرابات، اعتدنا على تكررها خلال
المواسم الدراسية الماضية''.
وهران: محمد درقي

تحصلت على نسبة 77 ,44 بالمائة
الجلفة ''تودّع'' ذيل الترتيب في البكالوريا
حصلت
ولاية الجلفة في امتحان شهادة البكالوريا على نسبة 77 ,44 %، وهي النسبة
التي ارتفعت عن السنة المنصرمة، التي كانت 09, 38 % وانزاحت عن المرتبة
الأخيرة. وحصل أحد المترشحين النظاميين، لأول مرة ومنذ سنوات، على معدل 09
,18 فيما حصل 37 تلميذا على معدلات تفوق 15 من 20، وهي المعلومات التي
تناقلها الجلفاويون منذ ليلة أول أمس، بعد اطلاعهم عليها في موقع
''الخبر''، معتبرينها بشرى حملتها الجريدة إليهم.
الجلفة: بن جدو امحمد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
توأم بسيدي بلعباس يفوز في البكالوريا بامتياز
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة سيدي عامر :: أقسام العلم و التعليم :: منتدى المرحلة الثانوية :: منتدى التحضير للبكالوريا2017-
انتقل الى: