مشوقات و همسات:بين يدي رمضان.
شاطر | 
 

 مشوقات و همسات:بين يدي رمضان.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
admin

admin

نوع المتصفح موزيلا

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


انجازاتي
لايتوفر على اوسمة بعد:  

مُساهمةموضوع: مشوقات و همسات:بين يدي رمضان.    2011-07-14, 04:50

هذه سلسلة مشوقات روحية وهمسات دعوية وحركية بين يدي رمضان:
يا باغي الخير أقبل(1): اشتقنا
إليك كثيرا، وتشوفنا إلى مجالسك الزكية الزاهية،وأنفاسك النفيسة النقية
الغالية، ونسماتك الربانية المنعشة، وعطر سحرك المتميز، وآهاتك اللواعج،
كان العاشقون لك يشتمون رائحتك من بعيد:إني لأجد ريح يوسف لولا أن تفندون..
فيهتفون:اللهم بلغنا رمضان:

قف بالديار فهذه آثارهم...تبكي الأحبة حسرة وتشوقا
كم قد وقفت بربعها مستخبرا...عن أهلها أو سائلا أو مشفقا
فأجابني داعي الهوى في رسمها...فارقت من تهوى فعز الملتقى


مرحبا بالمطهر: عظيم وأي عظيم...وضيف وأي
ضيف..يحل بالديار فيملؤها نورا وبركة وسعادة وطمأنينة وحلاوة وسكينة ووحدة
ومحبة...ويكسوها جمالا وحسنا ورونقا وتألقا.. و يطهر القلوب من غفلتها و
معصيتها ، ويغسلها من أحقادها وأدرانها ،.. و يسكب فيها الخشية والخشوع
والتذلل والخضوع..

وينفض عنها غبار الفتور والكسل، ويكسر الرتابة والنمطية..

كان الرعيل الأول يستقبلونه من بعيد...على بعد ستة أشهر..ويتضرعون إلى الله
أن يبلغهم رمضان،فينالون سعادة الأبد وقرة عين لا تنفد ، فإذا مضى وانقضى
يدعون الله ستة أشهر أن يتقبله منهم...فكأن السنة كلها تحتفي وتحتفل وتترنم
وتنشد وتتناغم مع سيمفونية رمضان..

مميزات..ومشوقات:

رمضان :ميدان التسابق، ومجال التنافس:

لِمِثْلِ هَذَا فَلْيَعْمَلِ الْعَامِلُونَ...

وَفِي ذَلِكَ فَلْيَتَنَافَسِ الْمُتَنَافِسُونَ..

سَابِقُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ وَجَنَّةٍ..

وَسَارِعُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ وَجَنَّةٍ. ....

فَاسْتَبِقُوا الْخَيْرَاتِ إِلَى اللَّهِ مَرْجِعُكُمْ جَمِيعًا.

1-هاهو رسول الله صلى الله عليه وسلم يشوقنا ويسبقنا لاستقباله واغتنام خيراته:

روى الطبراني، عن عبادة بن الصامت رضي الله عنه، أن رسول الله صلى الله
عليه وسلم، قال يومًا، وقد حضر رمضان: "أتاكم رمضان، شهر بركة، يغشاكم الله
فيه، فيُنزل الرحمة، ويحطُّ الخطايا، ويستجيب الدعاء، ينظر الله تعالى إلى
تنافسكم فيه، ويباهى بكم ملائكته، فأَرُوا الله من أنفسكم خيرًا، فإن
الشقي مَن حُرم فيه رحمة الله عز وجل"

يرغب النبي صلى الله عليه وسلم، أمته في استقبال هذا الشهر الكريم، بأفضل
ما يكون الاستقبال، كما يستقبل العظماء والزعماء، و كما يستقبل الحبيب
الغائب ...

يستقبلون هذا الشهر المبارك كما وصفه النبي صلى الله عليه وسلم، ورغب فيه:
"شهر بركة، يغشاكم الله فيه"، أي يحوطكم برعايته وعنايته. ومن مظاهر هذه
الرعاية والعناية أن الله يُنزل فيه الرحمة، ويحطُّ فيه الخطايا، ويستجيب
فيه الدعاء.

2- كيف تطيل عمرك؟.. يمكنك أن تضيف لعمرك الحقيقي ثلاث وثمانين سنة وبضعة أشهر إذا قمت ليلة القدر إيمانا واحتسابا وقياما وخشوعا ودموعا:

روى أنس بن مالك أن النبي صلى الله عليه وسلم قال وقد حضر رمضان: "إن هذا
الشهر قد حضركم، فيه ليلة خير من ألف شهر، مَن حُرمها فقد حُرم الخير كله،
ولا يُحرم خيرها إلا محروم"

3- إذا لم نستثمر دقائق رمضان في التوبة والاستغفار..فمتى نتوب..ومتى نعود..؟

وعنه أنه صلى الله عليه وسلم قال: "بُعدًا لمَن أدرك رمضان ولم يُغفر له، إذا لم يُغفر له فمتى؟!

- لقد صعد النبي صلى الله عليه وسلم، المنبر يومًا فسمعه الصحابة يقول:
"آمين. آمين. آمين". فلما نزل، قالوا: يا رسول الله إنك حين صعدت المنبر
قلت: آمين. آمين. آمين. قال: "إن جبريل أتاني فقال: مَن أدرك شهر رمضان ولم
يُغفر له دخل النار، فأبعده الله، قل: آمين. فقلت: آمين".. وفي رواية قال
صلى الله عليه وسلم: "رَغِمَ أنف رجل ذكرتُ عنده فلم يصلِ عليَّ، ورغم أنف
رجل دخل عليه رمضان فانسلخ قبل أن يُغفر له، ورغم أنف رجل أدرك عنده أبواه
الكبر فلم يُدخلاه الجنة"

4- رمضان نهر صافي يغسل ذنوب العمر:

"مَن صام رمضان إيمانا واحتسابا: غُفر له ما تقدَّم من ذنبه"

و"مَن قام رمضان إيمانا واحتسابا: غُفر له ما تقدَّم من ذنبه"

5- هناك موازين ربانية و مقاييس إيمانية للنجاح والتأثير والتألق:

ميزان اليوم: الصلوات الخمس.. إذا حافظنا عليها:طهارة وخشوعا ومحبة وإقبالا..كان يومنا مملوء بالسعادة والنجاح والبركة.

ميزان الأسبوع: صلاة الجمعة.. تعطينا نورا وطاقة وزادا أسبوعيا.

ميزان السنة: صيام رمضان: يطهرك من ذنوب السنة الماضية..ويمنحك قوة
وربانية وهمة وإيجابية.. فرمضان هو مؤشر رباني على مقدار نجاحنا وفشلنا...

ميزان العمر:الحج... فالحج المبرور.. هو زاد .. و طاقة روحية متجددة على طول العمر..

هذه الموازين الربانية الأربعة..هي سر تأثيرنا ونجاحنا في حركتنا
ودعوتنا..وعلى قدر شغلنا بها يشتغل في أمرنا الخلق.. وإذا أقبلنا عليها
أقبل الله بقلوب عباده علينا.. وهي جوهر صناعة النجاح و لب الهندسة النفسية
والتأثيرية..

من هنا جاء في صحيح مسلم عن النبي صلى الله عليه وسلم: "الصلوات الخمس،
والجمعة إلى الجمعة، ورمضان إلى رمضان مكفراتٌ ما بينهن إذا اجتنبت
الكبائر"

8- دعاء مستجاب لا يرد.. فلنقبل على الله فيه
بالدعاء والانكسار والدمع المدرار والمناجاة والاستغفار بالأسحار.. عن
النبي صلى الله عليه وسلم: "ثلاثة لا تردُّ دعوتهم: الإمام العادل، والصائم
حتى يُفطر، ودعوة المظلوم، يرفعها الله فوق الغمام، ويفتح لها أبواب
السماء، ويقول: وعزتي، لأنصرنَّك ولو بعد حين".. "إن للصائم عند فطره دعوة
لا تردُّ"

مدرسة شاملة متكاملة لإحياء الربانية:

رمضان مدرسة شاملة متكاملة متوازنة متناغمة لإحياء
الربانية.. فيها: كل ما شمر إليه القوم.. و دندن عليه أهل السلوك.. من جوع
وعزلة وسهر وصمت..كل الأوراد الروحية..و وسائل التزكية تجدها تسعى بين
يديك في ظلاله:قيام الليل،التهجد،الورد القرآني،ورد الذكر،ورد الصدقة..،
وعلى قدر تفاعلك معها تزداد قوة صلتك بالله..وتحيي فيك الربانية والسمو
والإيجابية والمبادرة والفورية..

يتبع...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نبض الأمل

نبض الأمل

نوع المتصفح موزيلا

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


انجازاتي
لايتوفر على اوسمة بعد:  

مُساهمةموضوع: رد: مشوقات و همسات:بين يدي رمضان.    2011-07-14, 16:12

رمضان شهر الرحمة و الخير و البركة

فهو أفضل اشهر السنة

و يغفر فيه الله سبحانه و تعالى الذنوب للمحتسبين العابدين

ندعوا الله ان يبلغنا رمضان و اياكم

جزاك الله خيرا يا أستاذنا الكريم

و بلغك شهر رمضان

شكرا لك الأمل القادم

دمتم في امان الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://didja-djamaa.ahlamontada.net/
manel.dz

manel.dz

نوع المتصفح موزيلا

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


مُساهمةموضوع: رد: مشوقات و همسات:بين يدي رمضان.    2011-07-14, 16:21

شكرا وبارك الله في استاذنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
azizane1989

azizane1989

نوع المتصفح موزيلا

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


مُساهمةموضوع: رد: مشوقات و همسات:بين يدي رمضان.    2011-07-27, 01:17

شكرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مشوقات و همسات:بين يدي رمضان.
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة سيدي عامر :: الأقلام المتميزه :: بقلم الأستاذ حديبي المدني-
انتقل الى: