دولة العراق الإسلامية : بيانٌ عن عمليتي الطّارمية والتّاجي المباركتين
شاطر | 
 

 دولة العراق الإسلامية : بيانٌ عن عمليتي الطّارمية والتّاجي المباركتين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
HoCiNe

avatar

نوع المتصفح موزيلا

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


انجازاتي
لايتوفر على اوسمة بعد:

الوسام الأول

الوسام الثاني

الوسام الثالث


مُساهمةموضوع: دولة العراق الإسلامية : بيانٌ عن عمليتي الطّارمية والتّاجي المباركتين    2011-07-23, 11:40


بسم الله الرحمن الرحيم



| بيانٌ عن عمليتي الطّارمية والتّاجي المباركتين وتقريرٌ عن عمليّات شمال بغداد |



يقول تعالى: { قَدْ مَكَرَ الَّذِينَ مِنْ
قَبْلِهِمْ فَأَتَى اللَّهُ بُنْيَانَهُمْ مِنَ الْقَوَاعِدِ فَخَرَّ
عَلَيْهِمُ السَّقْفُ مِنْ فَوْقِهِمْ وَأَتَاهُمُ الْعَذَابُ مِنْ حَيْثُ
لَا يَشْعُرُونَ}
[النحل: 26].
الحمد لله ربّ العالمين، والصّلاة والسّلام على نبيّنا محمّد، وعلى آله وصحبه أجمعين... أما بعد:
فبعد التّوكّل على الله والأخذ بالأسباب التي يسّرها سُبحانَه لأوليائِه،
وتنفيذاً لتوجيهات وزارة الحرب باستهداف مراكز قوّة الحكومة الصّفويّة
وأجهزتها الأمنيّة، قام جنود الدّولة الإسلاميّة في شمال بغداد بغزوتين
مباركتين على مقرّين من مقرّات الردّة والحِرابة للإسلام وأهله،،،
ففي الخامس والعشرين من شهر رجب المعظّم انطلق أحد الاستشهاديّين الأبطال
مستهدفاً مركز شرطة ناحية الطّارمية أثناء اجتماع ضباط المركز وعناصر
الشّرطة الذين كانت لهم أيادٍ سوداء في حرب المجاهدين وأهل السنّة
والتّمكين لأوليائهم الرافضة ومشروعهم الصّفوي في هذه المنطقة السنّية،
وتمكّن الأخ الذي التحف حزامه النّاسف وعربة المُعاقين المفخّخة التي
يقودها من الدّخول لمركز البناية حيث أدت قوة الانفجار لتدمير الهيكل
الداخلي للمقرّ ومقتل خمسة من الضباط المجرمين وعشرين شرطيّاً إضافة لإصابة
غيرهم بجروحٍ بليغة بينهم المرتدّ المجرم بشّار عدنان مدير المركز،
والذي أهلكه الله في السابع من شعبان متأثّرا بجراحه ليلحق بمن سبقه من
الخونة، ولله الحمد والمنّة.

أمّا العمليّة الثانية فاستهدفت اجتماعاً خبيثاً بمنطقة التاجي في الثالث
من شهر شعبان، ضمّ القادة الأمنيّين ومسؤولي المجلس المحلّي ومجرمي فيلق
بدر الصّفوي إضافة لبعض شيوخ التّمايمة من الرافضة المشركين، وقد كان لهذا
التحالف الشيطانيّ دورٌ كبيرٌ في التنكيل بأهل السنّة وتهجيرهم من
المنطقة لتشييعها بالكامل بالتّعاون مع صحوات الردّة والنفاق، وبدأت
الغزوة عندما قام مجاهدٌ ضرغام يلبس حزاماً ناسفاً برَكْنِ سيارة مفخّخة
خلف بناية المجلس المحلّي ثمّ قام بتفجيرها أثناء الاجتماع، وعند تجمّع
الدّوريات القريبة ومفارز حماية المجلس لانقاذ الجرحى وإخلاء جيف القتلى،
انغمس أخونا في جمعهم المرعوب وفجّر حزامه الناسف فيهم، وأدى التفجيران
لتدمير المبنى بالكامل وحرق ما لا يقلّ عن أربعين عجلة عسكرية ومركبة
حكومية، وهلاكِ ما لا يقلّ عن سبعين مرتدّاً محارباً وإصابة ثمانين غيرهم
بينهم عتاة الرافضة المجرمين من القادة الأمنيّين وشيوخ العشائر ومسؤولي
منظمة بدر، وتزامناً مع هذه العمليّة قامت مفرزة الاسناد الأمني بتفجير
سيّارة مفخّخة أخرى مركونة في الشارع المؤدّي للمجلس استهدفت رتلاً
قادماً من بغداد لتأمين المنطقة بعد أن خلع الرّعب قلوب الرافضة وتشتّتت
قواتهم لا تلوي على شيء، فاستحرّ القتل بهؤلاء الأنجاس في هذا اليوم
المبارك، فالحمد لله على توفيقه وتسديده، ونسأل الله لأخوَينا
الاستشهاديَين قبولَ العمل، وأن يجزيهما عن هذه الأمّة خير الجزاء، وأن
يجزل لهما الثواب الذي بشّر به عباده.

شتّان، شتّان بينَ الّذين لربّهم باعوا النّفوسا
الباسمينّ إلى الرّدى والسّيف يرمقُهم عَبوسا
النّاصبين صُدورهم من دون دَعوتهم تُروسا

فنم قريرَ العين يا أسدَ الإسلام وشيخ المجاهدين، " فلسْنا من يذرف
الدّموع, ويبكي قاعداً مثل النّساء, فما كانَ ولنْ يكونَ هذا سبيلُنا"...

وهذا تقريرٌ ببعض العمليات التي يسّر الله توثيقها في ولاية شمال بغداد لشهر رجب



1. مداهمة منزل المرتدّ المحارب (أبو غزوان اسماعيل المشهداني) والذي سعى
مع ابنه لحرب المجاهدين وإقامة القضايا الجنائية لمحاكمتهم في منطقة
(الطارميّة)، وقد ظفر المجاهدون بابنه الذي سار على درب والده حيث تمّت
تصفيته وتدمير المنزل نكالاً لهم على حرابتهم وعبرة لغيرهم من المرتدّين
الخونة، وذلك في 2/ رجب/ 1432 للهجرة.
2. الهجوم على نقطة تفتيش للجيش الوثني في ناحية (الطارميّة) بالأسلحة
الخفيفة مما أدى لهلاك عنصرين وإصابة ثالث بجروح، وذلك في 6/ رجب/ 1432
للهجرة.
3. قامت مفرزة أمنية بمداهمة منزلين لعنصرين مجنّدين لاستخبارات المرتدّين
والجيش الأمريكي في منطقة (المشاهدة) والمعروفين بـ(ياسر) و(ثروي) حيث
تمّ تنفيذ حكم الله فيهما وغنم أسلحتهما، وذلك في 9/ رجب/ 1432 للهجرة.
4. تفجير عبوتين ناسفتين بصورة متعاقبة في كمينٍ للجيش الوثني بمنطقة
(التمايمة/ أمّ الجدايل)، مما أدى لتدمير وحرق عجلتين بالكامل ومقتل كلّ من
كان فيهما، وذلك في 15/ رجب/ 1432 للهجرة.
5. تفجير عبوتين مموهتين في كمين للجيش الوثني قرب خط السكك الحديد في
منطقة (المشاهدة)، أدى تفجير الأولى لهلاك ثلاثة عناصر، وبعد تجمع الدوريات
في مكان الحادث تم تفجير العبوة الثانية مما أدى لمقتل وإصابة العديد
منهم بينهم ضابط برتبة نقيب، وذلك في 16/ رجب/ 1432 للهجرة.
6. اعتقال أحد عناصر جيش الدّجال المتسلّلين لمنطقة (المشاهدة) حيث تمّت تصفيته بعد التحقيق معه، وذلك في 16/ رجب/ 1432 للهجرة.
7. تفخيخ منزل اتّخذه أحد رؤوس الردّة من رافضة التمايمة مقراً لاجتماعاتهم
مع نصب ثلاث عبوات موجهة في كمين حول المقر، وأدى الانفجار لتدمير
المنزل بالكامل ومقتل من كان فيه بينهم المرتدّ المذكور، وعندما هرعت
الدّوريات القريبة للمنطقة سقطت في الكمين وأدى تعاقب الانفجارات لتدمير
ثلاث عجلات "همر" بالكامل ومقتل وإصابة كل من كان فيها، وذلك في 16/ رجب/
1432 للهجرة.
8. تفخيخ وتفجير ثلاث منازل اتّخذت أوكاراً لعناصر صحوة النفاق في منطقة
(المشاهدة/ تل الطّاسة) وبعد تدميرها تمّ استهداف دوريّات الشّرطة التي
هرعت للمكان بثلاث عبوات ناسفة مما أدى لهلاك وجرح عدد كبير من مرتدّي
الشرطة وصحوات النفاق، وذلك في 23/ رجب/ 1432 للهجرة.
9. تفخيخ وتفجير منزل يعود لثلاثة أشقّاء ووالدهم من مجرمي صحوة النّفاق
بمنطقة (شاطئ الطارميّة/ الأزري)، نكالاً لهم على حِرابتهم وليكون عبرةً
لغيرهم من المرتدّين، وذلك في 23/ رجب/ 1432 للهجرة.
10. تفخيخ وتفجير منزل المرتد المجرم في الشرطة (النقيب فراس) بمنطقة
(الطارميّة/ منشأة ابن سينا)، نكالاً له على حِرابته وليكون عِبرةً لغيره
من المرتدّين، وذلك في 24/ رجب/ 1432 للهجرة.
11. تصفية عنصر في الجيش الوثني في سيطرة (النّباعي) من قبل مفرزة قنص، وذلك في 25/ رجب/ 1432 للهجرة.
12. تصفية عنصرين في الجيش الوثني في منطقة (الاسحاقي) من قبل مفرزة قنص، وذلك في 27/ رجب/ 1432 للهجرة.
13. تفجير عبوة ناسفة على عجلة للجيش الوثني في منطقة (المشاهدة/ الكم) مما
أدى لتدميرها ومقتل وإصابة من فيها بينهم ضابط برتبة ملازم، وذلك في 28/
رجب/ 1432 للهجرة.
14. تصفية عنصرين ضمن أحد المواكب الصفوية الإيرانية المتوجّهة لمدينة
(سامراء) الأبية من قبل مفرزة قنص في منطقة (المشاهدة/ المكارم)، وذلك في
28/ رجب/ 1432 للهجرة.
15. تفجير عبوتين ناسفتين استهدفت الأولى قطار الخدمات الذي يستخدمه
المرتدّون للنقل والدّعم اللوجستي في منطقة (المشاهدة/ المكارم)، حيث أدت
لتدمير جزء كبير من القطار وانقلابه بالكامل، أمّا العبوة الثانية فانفجرت
على دورية الحماية التي هرعت للمنطقة مما أدى لمقتل أربعة عناصر بينهم
آمر فوج الحماية برتبة عقيد وتدمير عجلتهم بالكامل، وذلك في 30/ رجب/
1432 للهجرة.


وتَأتي هذه العَمَليات المباركة ضِمن خطّة حصاد الخير، والتي أعْلن عَنها
الشّيخ المُجاهد أبو عُمَر البغدادي تقبّله الله وألحَقَنا به.

والله أكبر
{وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَلَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لا يَعْلَمُونَ}

وزارة الإعلام / دولة العراق الإسلامية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
nounou4ever

avatar

نوع المتصفح شروم

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


مُساهمةموضوع: رد: دولة العراق الإسلامية : بيانٌ عن عمليتي الطّارمية والتّاجي المباركتين    2011-07-29, 16:52

موضوع جميل جدا
مشور
جوزيت اجرا
بارك الله فيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
دولة العراق الإسلامية : بيانٌ عن عمليتي الطّارمية والتّاجي المباركتين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة سيدي عامر :: المنتديات العامه :: المنتدى العام :: قسم الاخبار-
انتقل الى: