هذا ما قاله محمود جبريل لمراد مدلسي في القاهرة
شاطر | 
 

 هذا ما قاله محمود جبريل لمراد مدلسي في القاهرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
العامري

avatar

نوع المتصفح موزيلا

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


مُساهمةموضوع: هذا ما قاله محمود جبريل لمراد مدلسي في القاهرة   2011-09-10, 11:39

‬[color=green]تكالب‭ ‬مغربي‭ ‬وتآمر‭ ‬فرنسي‭ ‬لضرب‭ ‬استقرار‭ ‬الجزائر‭ ‬مجددا[/color]

يبدو أن المملكة المغربية وجدت في المجلس الإنتقالي الليبي حليفا جديدا، للتآمر على الجزائر ومحاولة ابتزازها، فاتخذت من عداء "الإنتقالي" للجزائر أرضية جديدة للمساومة والتأليب، كشفتها فحوى المحادثات الثنائية التي جمعت وزير الشؤون الخارجية مراد مدلسي بالرئيس التنفيذي للمجلس الإنتقالي محمود جبريل، الذي حاول إقناع ممثل الدبلوماسية الجزائرية بالاعتراف بالانتقالي كممثل شرعي للشعب الليبي، مقابل عدم الخوض في مسألة الحدود الجزائرية الليبية التي رسمها القانون الدولي.





*
* كما ظهرت المؤامرة بدخول جمعة القماطي الناطق باسم المجلس الوطني الانتقالي على الخط ومحاولة "التخلاط" للجزائر بالتلويح بورقة الصحراء الغربية، إضافة الى المنحى التصاعدي الذي أخذته الحملة الإعلامية الشرسة التي دخلتها صحافة البلاط ضد الجزائر.
* وحسب مصادر مسؤولة، فإن أول لقاء جمع وزير الشؤون الخارجية مراد مدلسي بالمسؤول التنفيذي للمجلس الإنتقالي الليبي محمود جبريل، أظهر نوايا ليبية في ابتزاز الجزائر، حيث حاول جبريل اللعب على وتر مسألة الحدود البرية، وعرض صراحة على مدلسي اعتراف الجزائر بالإنتقالي مقابل تقديم ضمانات للجزائر بعدم الخوض في ملف الحدود الجزائرية الليبية ما قبل الاستعمار(..)، رغم أن القانون الدولي واضح وضوح الشمس في هذه الزاوية وفصل في هذه المسألة بالنسبة لجميع المستعمرات، كما حاول ممثل ليبيا في الجامعة العربية إثارة مسألة الصحراء الغربية‭..‬‮ ‬فحوى‭ ‬هذا‭ ‬اللقاء‭ ‬الذي‭ ‬نقل‭ ‬تفاصيله‭ ‬مدلسي‭ ‬لرئيس‭ ‬الجمهورية‭ ‬عبد‭ ‬العزيز‭ ‬بوتفليقة،‭ ‬كشف‭ ‬نوايا‭ ‬الإنتقالي‭ ‬في‭ ‬ابتزاز‭ ‬الجزائر‭ ‬ومساومتها‭.‬
* النوايا السيئة للانتقالي جعلته يلعب على وتر آخر، يتعلق بمسألة الصحراء الغربية التي يحاول المخزن في كل مرة جر رجل الجزائر إليها، رغم التأكيدات الجزائرية على أن مسألة الصحراء الغربية قضية أممية وحلها لن يكون سوى ضمن هذا الإطار.. التواطؤ المغربي فضحه اتصال هاتفي للناطق باسم المجلس الوطني الانتقالي جمعة القماطي من لندن نقلته الصحف المغربية عن قناة العيون الجهوية، "أن لا مستقبل للصحراء المغربية إلا تحت السيادة المغربية"، ولم يتوقف تصريح القماطي عند هذا الحد، بل حاول استعطاف المغرب على حساب الجزائر حين عبر عن رفض ليبيا للتجزيء، وأكد على ضرورة بناء المغرب العربي الكبير، من خلال التنويه بموقف المملكة المغربية من الثورة الليبية ودعمها لها، فيما انتقد الموقف الجزائري، الذي لم يجد فيه الإنتقالي إنحيازا وحاول الاستثمار في استقبال الجزائر أفراد من عائلة القذافي ولو لدواع‭ ‬إنسانية‭ ‬يراها‭ ‬على‭ ‬حد‭ ‬تعبيره‭ ‬مبررات‭ ‬غير‭ ‬كافية‭.‬
* المؤامرة المغربية التي خطط لها ونفذها جهاز مخابرتهم بتواطؤ فرنسي، وبعد أن استنفدت طريق كيل التهم للجزائر، وخيبة سيناريو المرتزقة والطائرات الجزائرية التي أقلتهم لليبيا للدفاع عن نظام القذافي، جاء الدور على الإعلام وتجنده في حملة تفضح نوايا ومؤامرات المغرب الذي استباح الإستثمار في الأخضر واليابس، فمنذ قرابة الأسبوعين دخل الإعلام المغربي في حملة ضد الجزائر، ففي مقال حمل عنوان "الصحراء.. الجزائر تتنصل وجبهة البوليساريو تزداد عزلة"، تعتقد جريدة "المغرب اليوم" (أوجوردوي لوماروك) أن سقوط نظام القذافي هو بداية لعهد‭ ‬جديد‭ ‬في‭ ‬المغرب‭ ‬العربي‭ ‬وسيخلط‭ ‬جميع‭ ‬الأوراق‭.‬
* وأشار المقال إلى أن المغرب معني بصفة مباشرة بهذه الوضعية الجديدة على اعتبار أن ليبيا في عهد القذافي كانت تقدم دعما حيويا غير مشروط لجبهة البوليساريو، وبأن المراقبين متفقون على التأكيد بأن انهيار نظام القذافي وجه صفعة قوية لأعداء "الوحدة الترابية" للمملكة، في‭ ‬اشارة‭ ‬واضحة‭ ‬للجزائر‭.‬
* وحسب ما نشر فإن أربعة عناصر أساسية من شأنها أن تدعم الموقف المغربي في هذا النزاع باعتبار التورط المدعم بأدلة لمرتزقة من البوليساريو في قمع الثورة الليبية، ونهاية الدعم التاريخي الليبي للقضية الصحراوية، التدهور غير المسبوق للعلاقات الجزائرية الليبية، واعتراف‭ ‬المجلس‭ ‬الوطني‭ ‬الانتقالي‭ ‬الليبي‭ ‬بمغربية‭ ‬الصحراء‭ ‬الغربية‭.‬
* وبالمقابل، يبني المغرب "أحلاما وردية" على اعتراف المجلس الوطني الانتقالي الليبي "بمغربية" الصحراء الغربية، وتزعم صحافة المخزن أن هذا الاعتراف المزعوم يضع أطروحات الجزائر في حالة دفاعية فيما يخص القضية، ويحرم البوليساريو من دعم مالي ولوجيستي، ويفتح فصلا جديدا‭ ‬في‭ ‬مسار‭ ‬المفاوضات‭ ‬حول‭ ‬مستقبل‭ ‬الصحراء‭ ‬الغربية‭.‬
* وحاولت الجريدة المغربية الدخول في لعبة قذرة أكدت تصريحات الوزير الأول أحمد أويحيى الذي اتهم صراحة المغرب بإختلاق سيناريو المرتزقة فـ"أوجوردوي لو ماروك"، روجت لفكرة خطيرة تقول أن الملف الليبي سمح لهم بالحصول على نسختين عن الجزائر، من جهة الجزائر الرسمية والتي‭ ‬عبرت‭ ‬صراحة‭ ‬عن‭ ‬معارضتها‭ ‬للخيار‭ ‬الديمقراطي‭ ‬للشعب‭ ‬الليبي،‭ ‬ومن‭ ‬جهة‭ ‬أخرى‭ ‬الجزائر‭ ‬الشعبية‭ ‬التي‭ ‬كانت‭ ‬كبقية‭ ‬شعوب‭ ‬المغرب‭ ‬العربي‭ ‬طموحة‭ ‬ومتطلعة‭ ‬للديمقراطية‭ ‬والتعددية‭ ‬ووحدة‭ ‬المغرب‭ ‬العربي‭.‬
* وتبني المغرب آمالها الخائبة على مزاعم أن الجزائر ومن أجل تجنب أن تجد نفسها في الباب والعنوان الخطأ أمام الأمم المتحدة والرأي العام الدولي، كانت في كثير من الأحيان مندوبا عن النظام الليبي في أمور حساسة، وبأن الجزائر كانت تستخدم النظام الليبي كمساعد مهم لمواجهة‭ ‬المغرب‭ ‬في‭ ‬المؤسسات‭ ‬والهيئات‭ ‬الدولية‭.‬
* وفي نفس سياق التكالب المغربي وفبركة المشاكل للجزائر، أوردت جريدة "الصباح" في افتتاحية حملت عنوان "حرج الجزائر"، بأن التاريخ أظهر الوجه الحقيقي للجزائر التي حاربت المغرب وسلحت جبهة البوليساريو من أجل تقرير المصير وفعلت المستحيل من اجل إجهاض الثورة الليبية!
* واعتبر كاتب الافتتاحية بأن موقف المغرب كان شجاعا، مدافعا عن الديمقراطية والحرية والعدالة وتقرير المصير، متوهما "بأن المملكة تكون أكثر شجاعة لو أن الجزائر الجارة تطالها الثورة المجيدة"، و"هذا حتى يتمكن الشعب من استرجاع الأموال المرصودة لميليشيات البوليساريو"، وهي التخريجة المفضوحة التي تورط المخابر المغربية بالتواطؤ مع "صديقتها" الفرنسية في التآمر على الجزائر وحاولا ضرب استقرارها مجددا، بعد ما تورطا "الحليفان التقليديان" في تموين العشرية السوداء التي واجهها الجزائريون بكل حزم ويرفضون العودة الى سنوات اللاأمن‭ ‬واللاإستقرار‭.‬
* غير أن الأكيد أن آمال وأماني المغرب المعلقة على شماعة أمثال اعترافات جمعة القماطي وغيره ستصطدم وتتحطم عند جدران أطماع دول الناتو والمخطط الفرنسي لتقسيم ثروات ليبيا ولنا في التجربة العراقية أسوة حسنة؟!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
هذا ما قاله محمود جبريل لمراد مدلسي في القاهرة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة سيدي عامر :: المنتديات العامه :: المنتدى العام :: قسم الاخبار-
انتقل الى: