خلقت مبرءاً من كل عيب.. كأنك قد خلقت كما تشاء...!
شاطر | 
 

 خلقت مبرءاً من كل عيب.. كأنك قد خلقت كما تشاء...!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
admin

avatar

نوع المتصفح موزيلا

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


انجازاتي
لايتوفر على اوسمة بعد:  

مُساهمةموضوع: خلقت مبرءاً من كل عيب.. كأنك قد خلقت كما تشاء...!   2012-02-02, 20:24

خلقت مبرءاً من
كل عيب.. كأنك قد خلقت كما تشاء ...!


بقلم الأستاذ حديبي مداني



-
الجمال الآسر المدهش :
إن أول ما يقع بصر الإنسان على رسول الله صلى
الله عليه وسلم يشعر أنه أمام جمال مدهش لا مثيل له :
-
أحسن من القمر : عن جابر بن سمرة قال :رأيت النبي في ليلة أضحيان-مقمرة مسفرة-
فجعلت أنظر إليه وإلى القمر فلهو كان أحسن من القمر !!
-
[b]شمس تجري : ما رأيت شيئا أحسن من رسول الله كأن الشمس تجري في وجهه ..!!
وتصفه الربيع بنت معوذ بقولها:لو رأيته قلت الشمس
طالعة !!
وعن ابن عمر قال :ما رأيت أشجع ولا أجود ولا أضوأ
من رسول الله !!
وأخرج الشيخان عن أنس قال : ما مسست حريرا ولا
ديباجا ألين من كف رسول الله ولا شممت مسكا ولا عنبرا أطيب من ريح رسول الله صلى
الله عليه وسلم !!
عن أنس رضي الله عنه قال : لما كان اليوم الذي دخل فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم
المدينة أضاء منها كل شيء، فلما كان اليوم الذي مات فيه أظلم منها كل شيء ..!!


2- الروحانية العالية والربانية المشرقة :
-
بل الله فاعبد وكن من الشاكرين :
أخرج الشيخان عن عائشة رضي الله عنها قالت:كان
النبي يقوم من الليل حتى تتفطر قدماه فقلت له :لم تصنع هذا يا رسول الله وقد غفر
لك ما تقدم من ذنبك وما تأخر قال :أفلا أكون عبدا شكورا ؟ !..
وأخرج الشيخان عن ابن مسعود قال:صليت مع النبي
ليلة فلم يزل قائما حتى هممت بأمر سوء قيل :ما هممت؟ قال :هممت أن أجلس وأدعه ..!!
هذا الأداء مع الخشوع والبكاء:يسمع لصدره أزيز
كأزيز المرجل من البكاء ...
3-
الأخلاقيات الرفيعة والذوقيات المتميزة :
..
فقد كان صلى الله عليه وسلم أجمل الناس وكان مع
هذا الجمال أنيقا وذو ذوق راقي رفيع..فهاهو يقول:أغسلوا ثيابكم وخذوا من شعوركم
واستاكوا وتزينوا وتنظفوا فإن بني إسرائيل لم يكونوا يفعلون ذلك فزنت نساؤهم ...
وكان ألين الناس ضحاكا بساما..وأفكه الناس مع
نسائه( خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي )...


القدوة العليا والأنموذج الكامل في الحب :


رسول الله صلى الله عليه وسلم كان الأنموذج الأرقى والأعلى في
الحب:(وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين)..(حريص عليكم بالمؤمنين رؤوف رحيم)..(واخفض
جناحك لمن اتبعك من المؤمنين )..


و الله ما
طلعت شمس و لا غربت
إلا و حبك مقرون بأنفاسي


و لا جلست إلى قوم أحدثهم


إلا
و أنت حديثي بين جلاسي


و لا
ذكرتك محزونا ولا فرحا
إلا و أنت بقلبي بين وسواسي


و لا هممت
بشرب الماء من عطش
إلا رأيت خيالا منك في الكاس


و لو قدرت
على الإتيان جئتكم
سعيا على الوجه أو مشيا على الراسِ


.. فقد كان صلى الله عليه وسلم أجمل
الناس وكان مع هذا الجمال أنيقا وذو ذوق راقي رفيع..فهاهو يقول:أغسلوا ثيابكم
وخذوا من شعوركم واستاكوا وتزينوا وتنظفوا فإن بني إسرائيل لم يكونوا يفعلون ذلك
فزنت نساؤهم ...


وكان ألين الناس ضحاكا بساما..وأفكه الناس مع نسائه:( خيركم خيركم
لأهله وأنا خيركم لأهلي )...


وكان آية في الحب والوفاء لزوجته خديجة :


فهاهو يحفظ لخديجة ذكراها بشكل منقطع النظير وكان من وفائه لها أنه
يبر كل امرأة كانت صديقة لخديجة...ويذكرها بكل خير حتى أن عائشة رضي الله عنها لم
تغر من امرأة كما غارت من خديجة..فقالت له ذات يوم وهي غاضبة:خديجة
..خديجة...لكأنما ليس في الأرض امرأة إلا خديجة...فأسكتها قائلا:والله ما أبدلني
خيرا منها ... آمنت
بي حين كذبني الناس..وواستني بمالها حين حرمني الناس .. ورزقت
منها الولد وحرمته من غيرها ...!!


وتأمل الحبيب المحب صلى الله عليه وسلم..كيف تصفه عائشة رضي الله
عنها وهو يمزح ويداعب..قالت:أتيت النبي صلى الله عليه وسلم بحريرة قد طبختها له
فقلت لسودة رضي الله عنها والنبي صلى الله عليه وسلم بيني وبينها :كلي..فأبت
،فقلت:لتأكلين أو لألطخن وجهك..فأبت..فوضعت يدي في الحريرة..فطليت وجهها..فضحك
النبي صلى الله عليه وسلم!!..وفي رواية:فخفض لها ركبته لتستقيد مني..فتناولت من
الصفحة شيئا فمسحت به وجهي..ورسول الله صلى الله عليه وسلم يضحك ..!!


الحب العميق للأبناء :


عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال:رأيت الحسن والحسين على عاتقي
النبي صلى الله عليه وسلم فقلت:نعم الفرس تحتكما..فقال النبي صلى الله عليه
وسلم:ونعم الفارسان هما !!


أرأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم في جلاله وهيبته ووقاره..كيف
يغرس الحب في أعماق الأولاد:فهاهو يصف الأطفال: عبدالله وعبيدالله وكثير بن العباس
رضي الله عنهم ثم يقول:من يسبق إلي فله كذا وكذا!!..فيستبقون إليه فيقعون على ظهره
وصدره...فيقبلهم..ويلتزم ..!!


سجدة الحب الطويلة :


.. يسجد فيجيء الحسن والحسين فيركبا
ظهره فيطيل السجود..فيقال:يا نبي الله أطلت السجود!!فيقول:ارتحلني ابني فكرهت أن
أعجله !!..


وهاهي ابنته فاطمة رضي الله عنها إذا رآها قد أقبلت رحب بها ثم قام
إليها فقبلها ثم أخذ بيدها فجاء بها حتى يجلسها في مكانه !!


ويزور ولد صغير ليعزيه في عصفوره..فيقول له:ما لي أرى أبا عمير حزينا
؟!..فقالوا مات نغره الذي كان يلعب به...فجعل يقول:يا أبا عمير ما فعل
النغير!!!(مسند الإمام أحمد )..


من هنا نبدأ ونعلم ونعمل :


عاطفة الحب الجياشة الصادقة تشكل مساحة واسعة رحبة في نفس الطفل
الناشىء، فإن أخذها بشكل متوازن كان إنسانا سويا في مستقبله وفي حركة حياته ،وإن
أخذها بالزيادة أو النقصان تشكلت لديه عقد لا تحمد عقباها ، فالزيادة تجعله مدللا
لا يقوم بتكاليف الحياة بجد ونشاط..ونقصانها يجعله إنسانا صلدا قاسيا عنيفا
عنيدا..فالبيت هو الركن الركين الرشيد الذي يأوي إليه الطفل لينعم بحرارة
الحب..ونعمتي الأبوة والأمومة...





4- الشجاعة النادرة :
فهاهو صلى الله عليه وسلم يثبت يوم حنين بعشرة من
أصحابه أدار بهم المعركة التي فر فيها اثنا عشر ألفا ثم كان النصر بعد الهزيمة ..!!
أخرج الشيخان واللفظ لمسلم عن أنس رضي الله عنه
قال :كان رسول الله أحسن الناس وكان أجود الناس وكان أشجع الناس..ولقد فزع أهل
المدينة ذات ليلة فانطلق ناس قبل الصوت فتلقاهم رسول الله صلى الله عليه وسلم
راجعا وقد سبقهم إلى الصوت وهو على فرس.. وهو يقول:وجدناه بحرا ...
وكان أقرب الناس إلى العدو...وإذا اشتدت المعركة
كانوا يحتمون به صلى الله عليه وسلم ..!!
5-
القيادة السياسية العليا :
يقول الشيخ سعيد حوى رحمه الله:إن نجاح القيادة
يتوقف على:استيعابها لدعوتها ،وثقتها بانتصارها ،وعدم تناقض سلوك هذه القيادة مع
ما تدعو إليه..بحيث تكون مواقفها كلها منسجمة مع هذه الدعوة،وبحيث تكون هذه
المواقف كلها لصالح الدعوة..وعلى قدرتها على الاستمرار بالدعوة تبليغا
وإقناعا..وفي استيعاب المستجيبين تربية وتنظيما وتسييرا..وعلى وجود الثقة الكاملة
بين القيادة واتباعها..والاستفادة من كل الطاقات،بحيث يأخذ كل منهم محله
الصحيح،وعلى حل المشاكل الطارئة بأقل قدر ممكن من الجهد ..وأن تكون بعيدة النظر
مستوعبة لكل الواقع ..
وما عرف إنسانا كمل في هذه الجوانب كلها إلى أعلى
درجات الكمال غير محمد صلى الله عليه وسلم ...



-
قد جاءكم من الله نور وكتاب مبين :
رسول الله نور وأي نور ..!!: ( يا أيها النبي إنا أرسلناك شاهدا ومبشرا ونذيرا ، وداعيا إلى
الله وسراجا منيرا ..)
وقدوة شاملة كاملة في كل شيء: جمالا وجلالا
وكمالا . يجد الإنسان بين يديه صورة للمثل الأعلى فى كل شأن من شؤون الحياة
الفاضلة ’ كي يجعل منها دستورا يتمسك به ويسير عليه ’ولا ريب أن الإنسان مهما بحث
عن مثل أعلى فى ناحية من نواحي الحياة فإنه واجد كل ذلك فى حياة الرسول صلى الله
عليه وسلم أعظم ما يكون من الوضوح و الكمال .
ولذا جعله الله قدوة للإنسانية كلها إذ قال : (
لقد كان لكم فى رسول الله أسوة حسنة ) الأحزاب 21 .
فحياته عليه الصلاة و السلام تقدم إلينا نماذج
سامية للشاب المستقيم فى سلوكه ’ الأمين مع قومه و أصحابه ’ كما تقدم النموذج
الرائع للإنسان الداعي إلى الله بالحكمة و الموعظة الحسنة ’ الباذل منتهى الطاقة
فى سبيل إبلاغ رسالته ’ ولرئيس الدولة الذي يسوس الأمور بحذق وحكمة بالغة ’ وللزوج
المثالي فى حسن معاملته والأب فى حنو عاطفته مع تفريق دقيق بين الحقوق و الواجبات
لكل من الزوجة و الأولاد’ وللقائد الحربي الماهر والسياسي الصادق المحنك ’ وللمسلم
الجامع - فى دقة وعدل - بين واجب التعبد و التبتل لربه ’ والمعاشرة الفكهة اللطيفة
مع أهله و أصحابه .
إن الاقتداء برسول الله صلى الله عليه وسلم ليس
عاطفة غامضة سائبة..ولا إيمانا عقليا ميكانيكيا ونسيجا خشبيا..ولا دراسة ذهنية
نظرية باردة جامدة خامدة هامدة لا روح فيها ولا حياة!!..بل هو سلوك وأخلاق والتزام
وعمل وحال..بحيث تذوب شخصيتنا في شخصية رسول الله صلى الله عليه وسلم ذوبانا
كاملا:محبة وفهما وعلما واقتداء وتأسيا :
عن مجاهد:كنا مع ابن عمر في سفر فمر بمكان فحاد
عنه..فسئل:لم فعلت ؟!..قال :رأيت رسول الله يفعل هذا ففعلته!!..رواه أحمد والبزار .
قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله :
إن كل فرد من الأمة الإسلامية عليه أن يكون نسخة-
حية شاخصة- طبق الأصل عن رسول الله صلى الله عليه وسلم:بيانا وجهادا وحكمة وحنكة
ودراية وعبادة وزهدا وإقداما وثباتا ووفاء.. وكرما ولطفا ورحمة وحزما... وإذا ما
استطاع كل فرد من أفراد الأمة أن يرتفع إلى هذه القمة السامقة فإننا نؤكد أنه
وقتذاك يحس بطعم إنسانيته تميزا وارتقاء ..


الصورة الكاملة
للتأسي والاقتداء :
1-
لقد تعلق بعض الناس بروحانيته- فقط- صلى الله
عليه وسلم..فركزوا على جزء من اللوحة الفنية الساحرة البديعة..فدفنوا أنفسهم
ووجودهم في أرض الخمول والتعبد والذكر والقيام وملازمة المساجد والعزلة التامة
..ولسان حالهم يردد: دع المخاليق للخالق..أقام العباد في ما أراد!!..فلا تغيير ولا
نصيحة ولا نهي ولا إيجابية ولا واجبا للوقت !!.
2-
وبعضهم تشبث بجزء آخر من الصورة:الدعوة والإصلاح
السياسي :..وتناسوا الربانية والزهد والورع والمناجاة والاستغفار بالأسحار ..
3-
وآخرون اهتموا بالجانب السنني على حساب الكليات
والفرائض وقضايا الأمة..فيقيمون معركة في مسجد واشنطن من أجل قنوت صلاة
الفجر..فتقوم الحكومة الأمريكية بغلق المسجد !..(يقتلون الإمام الحسين ويسألون عن
دم البعوض )..!!
4-
والبعض ركزوا على الشجاعة والحزم والغلظة
والجرأة..ونسوا الحلم والأناة والشفقة والحرص:ولو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من
حولك!!فاعف عنهم واستغفر لهم وشاورهم في الأمر !!
والصورة الكاملة الشاملة المتناغمة للرسول صلى
الله عليه وسلم أنه كان:ربانيا روحانيا وداعيا مربيا ومجاهدا مرابطا وقائدا حكيما
محنكا وأبا عطوفا رحيما وزوجا وفيا كريما ...


من البدع الحسنة الاحتفال بمولد رسول الله
صلى الله عليه وسلم، فهذا العمل لم يكن في عهد النبي صلى الله عليه وسلم ولا فيما
يليه، إنما أحدث في أوائل القرن السابع للهجرة، وأول من أحدثه ملك إربل وكان
عالمًا تقيًّا شجاعًا يقال له المظفر .

جمع لهذا كثيرًا من العلماء فيهم من أهل الحديث والصوفية
الصادقين .

فاستحسن ذلك العمل العلماء في مشارق الأرض ومغاربها، منهم
الحافظ أحمد بن حجر العسقلاني، وتلميذه الحافظ السخاوي، وكذلك الحافظ السيوطي
وغيرهم


.


جوانب
الاقتداء:


الجانب
الفكري:


دراسة
السيرة والسنة


الأساس في
السنة:أربعة مجلدات


رياض
الصالحين...الأربعون النووية


الرحيق
المختوم


الرسالة
المحمدية


فقه
السيرة للشيخين


السيرة
دروس وعبر


ضوابط فهم
السنة للشيخ القرضاوي


الجانب
العملي:


( إن النصوص وحدها لا تصنع شيئا، وإن المصحف وحده لا يعمل حتى
يكون رجلا، وإن المبادئ وحدها لا تعيش إلا أن تكون سلوكا..لقد كان هدفه صلى الله
عليه وسلم أن يصنع رجالا ، لا أن يلقي مواعظ..وأن يصوغ ضمائر لا أن يدبج خطبا وأن
يبني أمة لا أن يقيم فلسفة!!..لقد انتصر يوم صاغ من الإسلام شخوصا ،وحول إيمانهم
بالإسلام عملا..وطبع من المصحف عشرات من النسخ ثم مئات وألوفا.ولكنه لم يطبعها
بالمداد على صحائف الورق،إنما طبعها بالنور على صحائف من القلوب..وصنع منهم قرآنا
حيا يدب على الأرض !!..)






الجانب
العاطفي:


محبة النبي صلى
الله عليه وسلم : ألذ وأحلى من الماء البارد عند شدة العطش في هجير الصحراء
القاحلة !!...
من أعطيها اتصل ومن منعها عزل وهي قوت قلوب القوم
التي متى فارقها صارت الأجساد لها قبورا وعمارة ديارهم التي إذا تعطلت عنها صارت
بورا وهي سلاحهم الذي يقاتلون به قطاع الطريق وماؤهم الذي يطفئون به التهاب الحريق
ودواء أسقامهم التي متى فارقهم انتكست منهم القلوب والسبب الواصل والعلاقة التي
كانت بينهم وبين علام الغيوب ..
إذا مرضنا تداوينا بذكركم فنترك الذكر أحيانا
فننتكس ....!!
بها يستدفعون الآفات ويستكشفون الكربات وتهون
عليهم بها المصيبات ، إذا أظلمهم البلاء فإليها ملجؤهم ،وإذا نزلت بهم النوازل
فإليها مفزعهم ، فهي رياض جنتهم التي فيها يتقلبون ، ورؤوس أموال سعادتهم التي بها
يتجرون .
فهذا جبل أحد يحبه(هذا جبل أحد يحبنا ونحبه )!!...
وهاهو الجذع يعشق ويحن ويحب ويحزن ويتشوق!في حديث
البخاري: قال جابر بن عبد الله: كان المسجد مسقوفاً على جذوع نخل، فكان النبي صلى
الله عليه وسلم إذا خطب يقوم إلى جذع منها، فلما صنع له المنبر سمعنا لذلك الجذع
صوتاً كصوت العشار .
-
وفي رواية أنس: حتى ارتج المسجد بخواره .
-
وفي رواية سهل: وكثر بكاء الناس لما رأوا به .
-
وفي رواية المطلب وأبي: حتى تصدع وانشق، حتى جاء
النبي صلى الله عليه وسلم، فوضع يده عليه فسكت !!..
فكان الحسن إذا حدث بهذا بكى، وقال: يا عباد
الله، الخشبة تحن إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم شوقاً إليه لمكانه، فأنتم أحق
أن تشتاقوا إلى لقائه ...
أحزان قلبي لا تزول ..... حثي أبشر بالقبول
و أرى كتابي باليمين ..... وتقر عيني بالرسول





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نبض الأمل

avatar

نوع المتصفح موزيلا

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


انجازاتي
لايتوفر على اوسمة بعد:  

مُساهمةموضوع: رد: خلقت مبرءاً من كل عيب.. كأنك قد خلقت كما تشاء...!   2012-02-02, 21:25

لله ذرك يا شيخنا اثابك الله و رزق الفردوس الأعلى....

بارك الله بك يا الياس و ملء قلبك بالنور

اعظم مخلوق هو خير البرية صلى الله عليه و سلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://didja-djamaa.ahlamontada.net/
le roi

avatar

نوع المتصفح موزيلا

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


مُساهمةموضوع: رد: خلقت مبرءاً من كل عيب.. كأنك قد خلقت كما تشاء...!   2012-03-14, 13:52

بارك الله فيك ك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
le roi

avatar

نوع المتصفح موزيلا

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


مُساهمةموضوع: رد: خلقت مبرءاً من كل عيب.. كأنك قد خلقت كما تشاء...!   2012-03-14, 13:54

بارك الله فيك ومشكور.جدا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
خلقت مبرءاً من كل عيب.. كأنك قد خلقت كما تشاء...!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة سيدي عامر :: الأقلام المتميزه :: بقلم الأستاذ حديبي المدني-
انتقل الى: