التعلثم لدى الاطفال

شاطر | 
 

 التعلثم لدى الاطفال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
همسة براءة



نوع المتصفح موزيلا

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


انجازاتي
لايتوفر على اوسمة بعد:

الوسام الأول


مُساهمةموضوع: التعلثم لدى الاطفال   2012-03-27, 19:04

التلعثم عند الأطفال .. أسبابهوعلاجه
********

يقصد بالتلعثم او ماتسمى بالجلجة والتأتأة فيالكلام، تعثر الطفل في نطقه بحيث لايستطيع اخراج الكلمات من فمه بسهولة ويسر ويظليكرر بعض المقاطع الكلامية من دون ان يستطيع اتمام التعابير التي يريد الافصاحعنها.

وبذلك سينعكس على ما يعانيه الطفل من ارتباكواضطراب في مواجهته للمواقف التي يريد فيها الابانة والافصاح عن افكاره والتعبير عنحاجاته.. ويترتب على ذلك اثارة القلق الشديد لديه والخوف من التحدث امام الاخرين،كما ان ذلك يؤثر في مركزه الاجتماعي لانه سيفقد الثقة بنفسه ويشعر ان منزلته تصبحمهددة من جراء عدم استطاعته توصيل خبراته وافكاره الى الاشخاص الذين يحيطون بهويتفاعلون معه. ويعد الخوف والتهيب اللذان يواجههما الطفل في حياته السببينالرئيسين اللذين يحرمانه من التكلم بصورة طبيعية وذلك نتيجة الخبرات الماضية التيجعلت الابوين او احدهما يمنعان الطفل من التحدث، او عاقباه وهدداه عندما اراد انيقول اشياء لايقدر علىقولها والافصاح عنها. ان مثل هذه الحالة تؤدي بالطفل الى انيخشى مبادرة البدء بالكلام والا لقي هواناً وضعفاً من والديه والحاق العقوبة بهلمجرد ان ينبري الى التحدث من دون ان تتاح له الفرصة الى ذلك، والسبب الثاني يعزىالى انه قد توجد عيوب في اجهزة الكلام العضوية، ومع ذلك فان التلعثم والتردد فيالتحدث واخراج الاصوات الكلامية غالبا ماتكون اسبابها نفسية..ويؤدي هذا الرأي الىان الطفل ينطلق متحدثا بصورة سلبية عندما ينفرد بنفسه، او يشعر الطفل بانه مصاب بهافيصبح نطقه صعبا.
وذكرت مصادر علم النفس ان اللجلجة منالوسائل التكيفية السيئة التي يلجأ اليها الفرد المضطرب انفعاليا. ودليلهم على ذلكهو ان الفرد الذي يعاني من هذه الصعوبات يتمكن في بعض الحالات ان يتكلم ويغني بصورةاعتيادية.ويؤدي هذا النوع من العيب الى الشعور بالنقص والانطواء وشدة الحساسيةوالقلق ويتأثر الفرد الذي يعاني من صعوبات النطق في معاملة الاخرين له.واخيراً،نستطيع القول: ان التوتر وشعور الطفل بالخيبة والحرمان من الاسباب العامة لعيوبالنطق عنده.. وهناك اسباب بيئية اخرى تؤثر في مشاعر الطفل وتسبب له التلعثم فيكلامه.

الوقايةوالعلاج
*******

من الاساليب التي يمكن من خلالها معالجة هذهالظاهرة كما ذكرت مصادر علم النفس هي اشباع حاجات الطفل من الحب واشعاره باهميتهوقيمته في عيون ابويه، واخوانه واقربائه، والابتعاد عن استخدام اساليب القسوةوالصرامة في معاملته، كما ينبغي عدم الانتباه اليه عندما يتلجلج في كلامه، او يتحدثعن مشكلة امامه، وكذلك ان نعمل على زيادة ثقةالطفل بنفسه، وان تتاح له فرص عديدةللتحدث مع الكبار دون منعه من ذلك في الشؤون التي يرغب التحدث فيها، وان نبعده عنالمواقف التي يخاف منها ونمنحه راحة واطمئناناً.ومن وسائل العلاج الاخرى هي عدمتعرض الطفل للنقد اللاذع، او السخرية منه عند التحدث معه، وعدم اختلاطه مع اطفاللديهم عيوب كلامية، او متسرعين في كلامهم فيقلدهم ويتأثرفيهم.






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
التعلثم لدى الاطفال
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة سيدي عامر :: أقسام العلم و التعليم :: المرحلة الجامعية و الدراسات العليا :: منتدى كلية العلوم الإجتماعية و الإنسانية-
انتقل الى: