انسان الواجب : طريقنا نحو النهضة المنشودة ..

شاطر | 
 

 انسان الواجب : طريقنا نحو النهضة المنشودة ..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سعيد النعمي



نوع المتصفح شروم

صلي على النبي

صل الله عليه وسلم


مُساهمةموضوع: انسان الواجب : طريقنا نحو النهضة المنشودة ..   2016-02-22, 02:37

انسان الواجب : طريقنا نحو النهضة المنشودة ..
مقال توضيحي لفكرة انسان الواجب لمالك بن نبي .. بقلم سعيد النعمي
في هذا التوضيح سنتطرق الى ثلاثة مصطلحات اساسية : انسان الدروشة الصوفية ، و انسان الواجبات ( وهو المطلوب منا ايجاده ) .. ثم انسان الدروشة السياسية (وهو نفسه انسان الحقوق) .

1- انسان الدروشة الصوفية :
قبل سنة 1924 ساد المجتمع الجزائري الدروشة والتصوف المنحرف .. مما أدى الى ظهور الفكر الاتكالي والعقيدة الجبرية .. واعتقد الجزائري انه بمجرد حمله للسبحة وترديده لبعض الاوراد فسيتغير واقعه وما عليه الا ان ينتظر وقوع المعجزة .

2- انسان الواجبات : 
في سنة 1924 بدات تظهر بوادر الصحوة لدى المجتمع الجزائري .. بعد ان تبنى العلماء والمصلحون الجزائري خطابا يدفع المجتمع الجزائري الى تغيير واقعه عن طريق ممكناته الذاتية وبالموارد البسيطة المتاحة أمامه .. وكمثال على ذلك :
ان كنت تسكن في شارع غير نظيف او ان الحي الذي تسكنه لا يحوي مدرسة او مسجدا .. فأمام المجتمع خياران : فإما ان ينطلق لتغيير هذا الواقع بما هو متاح أمامه من وسائل وامكانات مهما كانت بسيطة بتنظيف الشارع او بناء مسجد .. واما أن ينتظروا وقوع معجزة او يأتي طرف خارجي لتغيير هذا الواقع .. بهذا الخطاب العملي بدأت بوادر النهضة والتغيير توجد في الواقع الجزائري .. فصار الجزائري شخصا مبادرا ايجابيا يحمل فكرا عمليا .. هنا احس الاستعمار بالخطر فاراد ان يجهض هذه النهضة بالدروشة السياسية والغاء انسان الواجبات وابداله بانسان الحقوق .. هنا ظهر انسان الحقوق .

3- انسان الدروشة السياسية ( انسان الحقوق ) : 
لما صارت بوادر الفعل الحضاري تسود المجتمع الجزائري طرح الاستعمار فكرة الحل السياسي لأزمات المجتمع الجزائري .. ومضمون الحل كالتالي :
الجزائري ليس عليه ان لا يغير واقعه بنفسه ويتعب نفسه كل هذا التعب .. في حين أنه بامكانه ان ينتخب مجموعة من أبنائه يمثلونه في المجالس المحلية والوطنية .. وهؤلاء هم من سيأتون له بحقوقه .. ويعالجون كل الازمات التي يمر بها المواطن الجزائري .. فانخدع الجزائري بهذا الخطاب البراق وانخدع معه ثلة كبيرة من العلماء والمصلحين ..

مقاربة بين انسان الدروشة الصوفية وانسان الدروشة السياسية :

المقاربة تتمثل في أن انسان الدروشة الصوفية ( انسان الانتظار الاول ) يحمل في يده حروزا وسبحة وينتظر وقوع المعجزة بمجرد التسبيح .. أما انسان الدروشة السياسية ( انسان الانتظار الثاني ) يحمل في يده ورقة انتخاب وينتظر وقوع معجزة يأتي بها هذا الشخص الذي قام بانتخابه .
الحل : 
نريد انسان الواجب كما سماه مالك بن نبي في كتاب '' شروط النهضة '' وهو الانسان الذي يتصف بالفاعلية الحضارية .. والذي ينطلق في تغيير واقعه من ممكانته ومن أبسط الموارد المتاحة أمامه .. هو الانسان الذي قدم ما عليه من واجبات قبل ان يطالب بما له من حقوق .. الانسان الذي يسعى لتغيير واقعه انطلاقا من تغيير نفسه .. وكما قال مالك بن نبي : انها لشرعة السماء .. غير نفسك تغير التاريخ .



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
انسان الواجب : طريقنا نحو النهضة المنشودة ..
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة سيدي عامر :: إداريات :: الاشعارات والاخبار :: فعاليات شبكة سيدي عامر-
انتقل الى: